ما هي أسباب البطالة؟ نظرة تحليلية.

 تعتبر البطالة من المشاكل العمالية التي يواجهها العالم ككل، وهي من أكبر المشاكل التي يواجهها البشر، فما هي أسباب البطالة؟

المحتويات:

1. تعريف البطالة.

2. أنواع البطالة.

3. أسباب البطالة.


1. تعريف البطالة.

البطالة مصطلح يشير إلى الأفراد القابلين للتوظيف والباحثين بنشاط عن وظيفة ولكنهم غير قادرين على العثور على وظيفة.

تشمل هذه المجموعة الأشخاص في القوى العاملة الذين يعملون ولكن ليس لديهم وظيفة مناسبة. تُقاس عادةً بمعدل البطالة، الذي يقسم عدد العاطلين عن العمل على إجمالي عدد الأشخاص في القوة العاملة، وتعد البطالة بمثابة أحد مؤشرات الوضع الاقتصادي للبلد.


2. أنواع البطالة.

يتم تصنيف البطالة إلى عدة أنواع بناء على مقاييس محددة، ومن أنواع البطالة:

1. ​​بطالة نقصان الطلب.

تعد بطالة نقصان الطلب أكبر سبب للبطالة التي تحدث عادةً أثناء الركود. عندما تواجه الشركات انخفاضاً في الطلب على منتجاتها أو خدماتها، فإنها تستجيب من خلال تقليص إنتاجها، مما يجعل من الضروري تقليل القوى العاملة داخل المنظمة. في الواقع، يتم تسريح العمال.

2. البطالة الاحتكاكية.

تشير البطالة الاحتكاكية إلى العمال الموجودين بين الوظائف. مثال على ذلك هو العامل الذي استقال مؤخراً أو تم فصله ويبحث عن وظيفة في اقتصاد لا يعاني من ركود. إنه ليس شيئاً غير صحي لأنه يحدث عادة بسبب محاولة العمال العثور على وظيفة مناسبة لمهاراتهم.

3. البطالة الهيكلية.

تحدث البطالة الهيكلية عندما لا تتطابق مجموعة مهارات العامل مع المهارات التي تتطلبها الوظائف المتاحة. أو بدلاً من ذلك، عندما يكون العمال متاحين ولكنهم غير قادرين على الوصول إلى الموقع الجغرافي للوظائف.

مثال على ذلك هو وظيفة التدريس التي تتطلب الانتقال إلى مدينة أخرى بعيدة، لكن العامل لا يمكنه مباشرة عمله بسبب صعوبة التنقل أو عدم توافر السكن. يمكن أن يحدث أيضاً عندما يكون هناك تغيير تقني في المنظمة، مثل أتمتة سير العمل التي تحل محل الحاجة إلى العمالة البشرية.

4. البطالة الطوعية.

تحدث البطالة الطوعية عندما يقرر العامل ترك العمل لأنه لم يعد ملزماً من الناحية المالية. مثال على ذلك العامل الذي يقل أجره عن تكاليف معيشته.

إقرأ أيضاً… طرق الربح من الإنترنت: أفضل 20 طريقة لكسب المال في 2021.


3. أسباب البطالة.

أسباب البطالة متعددة، ولكن من أهمها:

1. نظام الطبقات.

  • يعد نظام الطبقات، وهو هيكل من التقسيم الطبقي الاجتماعي يمكن أن يتغلغل فعلياً في كل جانب من جوانب الحياة، وهو يعتبر عاملاً رئيسياً في توليد البطالة
  • في بعض المواقع، يتم حظر أنواع معينة من العمل لأعضاء طبقات معينة. يؤدي هذا أيضاً إلى نتيجة مفادها أن العمل غالباً ما يتم منحه لأعضاء مجتمع معين، بدلاً من أولئك الذين يستحقون الوظيفة حقاً، وأولئك الذين لديهم المهارات المناسبة
  • والنتيجة هي ارتفاع مستويات البطالة.

2. النمو الاقتصادي غير الكافي.

  • قد تعاني بعلض الدول النامية من اقتصاد متراجع ودور النمو الاقتصادي غير كاف فيها لتوفير فرص عمل كافية، ويعتبر هذا الأمر من أكبر أسباب البطالة حول العالم في الدول النامية.
  • هذا النمو البطيء يتسبب في فشل في توفير فرص بطالة كافية لعدد السكان المتزايد.
  • وهذا يعني أنه مع زيادة عدد السكان، لا يمكن للاقتصاد مواكبة الطلب على العمل ونسبة متزايدة من الناس غير قادرين على العثور على عمل. والنتيجة هي عدم كفاية مستويات التوظيف على الصعيد الوطني.

3. زيادة في عدد السكان.

  • عدد سكان العالم في تزايد مطرد بشكل كبير جداً، يعني هذا الأمر وجود عدد هائل من الأشخاص الذين سيرغبون في مرحلة ما بالحصول على وظيفة.
  • نظراً لأن النمو الاقتصادي للعديد من الدول لا يستطيع مواكبة النمو السكاني، فإن هذا يؤدي إلى أن نسبة أكبر من المجتمع عاطلة عن العمل

4. الزراعة مهنة موسمية.

  • توفر الزراعة البطالة لشريحة كبيرة من السكان، ولكن لعدة أشهر فقط في السنة.
  • والنتيجة هي أنه في جزء كبير من العام، يفتقر العديد من العمال الزراعيين إلى العمالة والدخل اللازمين لسد احتياجات الحياة.

5. فقدان الصناعات الصغيرة/المنزلية.

  • جعلت التنمية الصناعية الصناعات المنزلية والصغيرة الحجم أقل جاذبية من الناحية الاقتصادية إلى حد كبير، لأنها لا توفر وفورات الحجم الناتجة عن الإنتاج الضخم للسلع على نطاق واسع.
  • في كثير من الأحيان، يفوق الطلب على السلع الرخيصة المنتجة بكميات كبيرة الرغبة في البضائع التي يتم تصنيعها يدوياً من قبل أولئك الذين لديهم مهارة وخبرة محددة للغاية.
  • والنتيجة هي أن الصناعة المنزلية والصغيرة قد تدهورت بشكل كبير، وأصبح الحرفيون عاطلين عن العمل نتيجة لذلك.

6. معدلات منخفضة للادخار والاستثمار.

  • بعض الدول تفتقر إلى رأس المال الكافي في جميع المجالات. وبالمثل، فإن المدخرات منخفضة والنتيجة هي أن الاستثمار – الذي يعتمد على المدخرات – منخفض أيضاً.
  • لو كانت هناك معدلات استثمار أعلى، ستُنشأ وظائف جديدة وسيصبح الاقتصاد أفضل.
  • من أسباب البطالة الأخرى،أن العديد من الدول تعاني من نقص في الاستثمار في المناطق الريفية والمدن من المستوى الثاني، ونتيجة لذلك توجد إمكانات توظيف كبيرة غير مستغلة.

7. التخطيط الاقتصادي غير الفعال.

  • إذا لم تكن هناك خطط على الصعيد الوطني لمراعاة الفجوة الكبيرة بين عرض العمالة (وهو متوفر بكثرة) والطلب على العمالة (وهو أقل بشكل ملحوظ) سيؤدي هذا الأمر إلى تفاهم مشكلة البطالة.
  • من الأهمية بمكان أن يكون العرض والطلب على العمالة متوازنين، لضمان أن أولئك الذين يحتاجون إلى وظائف قادرون على الحصول عليها. خلاف ذلك، سيتنافس العديد من الأفراد على وظيفة واحدة.