الرئيسية » Blog » ما هو الفرق بين شاشة البلازما (Plasma) وشاشة ليد (LED) و ال سي دي (LCD)؟ وكيف تعمل كل منها؟

ما هو الفرق بين شاشة البلازما (Plasma) وشاشة ليد (LED) و ال سي دي (LCD)؟ وكيف تعمل كل منها؟

  • بواسطة

خلال الأعوام الماضية تطورت أنواع الشاشات بشكل كبير ما بين شاشة البلازما Plasma وشاشة (ال اي دي) أو ليد LED وشاشة (ال سي دي) LCD, فما هو الفرق بين هذه الأنواع ؟

فأصبحت الشركات التي تقوم بإستخدام أحدث أنواع التكنولوجيا في شاشاتها هي الشركة المسيطرة على أسواق شاشات التلفاز. 

هل تذكرون الشاشات القديمة التي كانت شبيهة بالصندوق، يسمى هذه النوع من الشاشات Cathode-Ray Tube (CRT) أو Rear Projection. 

كانت هذه الشاشات تحتوي على العديد من المشاكل، عدا عن ضخامة حجمها وإنخفاض دقتها بشكل كبير. وما لبثت أن جائت شاشة البلازما لتحل محلها وتضع شاشة الـ CRT على أرفف المتاحف كجهاز أثري.

بعدها بسنوات قليلة ظهرت تكنولوجيا شاشات ال سي دي LCD والتي قامت بدورها بجعل شاشة البلازما جهازاً يعفو عليه الزمان. 

بعد أن بدأت شاشة LCD بالإنتشار والتبرع على عرش المجد، جائت التقنية الأحدث والمحببة لدى الجميع، ألا وهي تقنية ال اي دي LED. 

لكن على كل حال، فأنت لا زلت تتسائل عن الفرق ما بين هذه الأنواع. فما الذي يميّز شاشة LED عن LCD عن Plasma. ولماذا يفضّل الناس شراء شاشة LED بالتحديد ؟

تابع معنا سطورنا التالية التي ستوضح لك الإختلافات فيما بين هذه الأنواع الثلاثة…


المحتويات :

1. كيف تعمل شاشة التلفاز ؟

      1.1 شاشة البلازما Plasma.

      1.2 شاشة (ال سي دي) LCD.

      1.3 شاشة (ال اي دي) LED.

2. الإختلافات الرئيسية بين أنواع شاشات التلفاز.

      2.1 نسبة التباين.

      2.2 السطوع ومعالجة الإنعكاس.

      2.3 زاوية المشاهدة.

      2.4 زمن الأستجابة ومعدل التحديث.

      2.5 إحتباس الصورة والبيكسلات المحترقة.

      2.6 السماكة والوزن وإستهلاك الطاقة.

      2.7 الحجم والدقة.

3. مشاكل أخرى تعاني منها شاشات البلازما.

4. هل يجب علي التخلي عن شاشة البلازما ؟

الفرق بين شاشة البلازما و ليد و ال اي دي

1. كيف تعمل شاشة التلفاز ؟

قبل الخوض في تفاصيل الفروقات بين أنواع الشاشات المختلفة، فيجب في البداية فهم طريقة عمل هذه الشاشات. 

وكيف تقوم الشاشة بتحويل الإشارات الكهربائية إلى صورة ملونة. 

1.1 شاشة البلازما Plasma.

بالنسبة لشاشة البلازما، فهي تحتوي على مخدات أو جيوب صغيرة جداً، حيث تحتوي هذه الجيوب على نوع من أنواع الغازات. 

وعند تعرّض هذه الغازات لفرق جهد كهربائي فهي تتحول إلى حالة البلازما، وفيها يصبح الغاز متأيناً. 

بعد ذلك يتعرض الزئبق الموجود داخل البلازما لفرق الجهد الكهربائي أيضاً، فيقوم بإصدار الأشعة فوق البنفسجية Ultraviolet Rays (UV). 

هذه الأشعة تعبر بعد ذلك من خلال خلايا الفسفور الموجودة على الشاشة لتُظهر الصور. 

حيث أن كل بكسل Pixel موجود على الشاشة يحتوي على ثلاثة خلايا فسفورية تكون ألوانها : الأحمر والأخضر والأزرق. هذه الألوان الثلاثة تتمازج فيما بينها لإنتاج اللون المطلوب تواجده في هذا البيكسل. 

لا تحتاج شاشة البلازما إلى وجود إضاءة خلفية للشاشة، فكا بيكسل موجود فيها يقوم بإضاءة نفسه بنفسه. 

1.2 شاشة (ال سي دي) LCD.

على العكس من شاشة البلازما، فشاشة ال سي دي LCD تحتاج إلى وجود إضاءة خلفية للشاشة. وعادة ما يتم إستخدام إضاءة من الفلوريسنت في شاشات LCD. 

وتكون هذه المصابيح على شكل أنابيب طويلة ورفيعة يتم تركيبها بشكل أفقي على طول مساحة التلفاز خلف الشاشة المسؤولة عن إظهار الصور. 

عندما يتم إضاءة هذه المصابيح، يتم تزويد البكسلات بفرق جهد كهربائي يسمح لها بالدوران بطريقة معينة تسمح للضوء بالعبور من خلالها لإظهار الصور على الشاشة. 

وعندما يكون هنالك جزء من الصورة باللون الأسود، فإن البكسلات تدور بطريقة تحجب مرور الضوء من خلالها. ويعتبر هذا الأمر هو الفرق الأساسي ما بين شاشة البلازما وشاشة LC، حيث أن البكسلات هنا لا تقوم بإنتاج الإضاءة بنفسها. 

1.3 شاشة (ال اي دي) LED.

تعمل شاشة LED بنفس مبدأ عمل شاشة LCD التي قمنا بشرحها في النقطة السابقة. لكن الإختلاف الرئيسي يكمن في نوع الإضاءة المستخدم. 

فهذا النوع من الشاشات يستخدم الدايودات الباعثة للطاقة (إضاءة ليد LED) بدلاً من إستخدام إضاءة مصابيح الفلوريسنت. 

لكن ما يميّز هذا النوع من الشاشات هو القدرة على التحكم بالإضاءة الخلفية للشاشة بشكل أكبر من شاشة LCD. 

فيمكن هنا تثبيت الإضاءة على حواف الشاشة الجانبية أو خلف الشاشة أو على شكل مصفوفة من الإنارة (مساطر). 


2. الإختلافات الرئيسية بين أنواع شاشات التلفاز.

في الواقع, يوجد هنالك العديد من الإيجابيات والسلبيات لكل نوع من أنواع شاشات التلفاز. وذلك حسب جودة الصورة والسعر والمصنعية وتوافر قطع الغيار.

لكن بشكل عام, فشاشة البلازما كانت سابقاً تقوم بعرض الصور بجودة أعلى وذلك بسبب نسبة التباين المرتفعة في هذا النوع من الشاشات. لكن بالنسبة لشاشة LED فقد أصبحت شائعة ومحببة بشكل أكبر بسبب تفوقها عن طريق العوامل الأخرى مثل إنخفاض السعر وتوافرها بشكل أكبر.

التباين في شاشة البلازما يوضح الفرق في الجودة
التباين في شاشة بلازما
التباين في شاشة ال اي دي قديمة
التباين في شاشة LED قديمة

أما في الوقت الحالي, فقد أصبحت شاشة الـLED متميزة بوضوح صورتها وجودتها المرتفعة. وفي النقاط التالية سنوضح لك الفرق ما بين شاشة البلازما و شاشة LED:

2.1 نسبة التباين.

تعتبر نسبة التباين من أهم العوامل للمقارنة بين جودة شاشات التلفاز, ففي شاشة البلازما وكما ذكرنا سابقاً, يقوم كل بكسل بإصدار الإضاءة من تلقاء نفسه, وعند الحاجة لعرض اللون الأسود على بيكسل معين يقوم هذا البيكسل بإطفاء نفسه لعرض اللون الأسود.

يجعل هذا الأمر البيكسلات تقوم بعرض اللون الأسود القاتم, لكن وبسبب بقاء جزء صغير من الشحنة المتبقية في البلازما, فلن يكون اللون الأسود الذي تعرضه البيكسلات هو اللون الأسود المثالي.

لكن من ناحية أخرى, لا يمكن لشاشة LED أن تعرض اللون الأسود بشكل مثالي, وذلك بسبب وجود الإضاءة الخلفية للشاشة (والتي تكون دائماً مضاءة في حالة التشغيل).

لكن مع تطور تكنولوجيا شاشات التلفاز, أصبح هنالك تحسينات على شاشات LED بحيث أصبحت نسبة التباين فيها أعلى من ذي قبل, بل وأصبح التباين قريباً من الذي كنت تجده في شاشات البلازما.

أما بالنسبة لشاشات LCD فهنالك نوعين من الإضاءة التي تستخدمها. النوع الأول الإضاءة العمودية VA والنوع الثاني هو الإضاءة الداخلية IPS، ويكون التباين أفضل في النوع الأول VA. 

بالعودة إلى شاشات LED فهنالك تقنيات حديثة تسمح بإطفاء الإضاءة عن مناطق محددة من الشاشة. لكن حتى مع هذا الأمر فهي لا تستطيع الوصول إلى اللون الاسود المثالي. 

لكن على كل حال، تستطيع غالبية شاشات LED الحديثة الوصول إلى لون اسود قاتم بدرجة عالية حتى في حال عدم وجود إضاءة خارجية (عندما تكون إنارة الغرفة مطفأة). 

ولفهم ذلك بطريقة أفضل، تستطيع شاشات البلازما الوصول إلى نسبة تباين 4000:1، أما بالنسبة لشاشات LED فتستطيع الوصول إلى نسبة تباين 20000:1 في حال كانت تحتوي على ميزة إطفاء مناطق محددة من الشاشة. مثل شاشات سامسونج QLED. 

2.2 السطوع ومعالجة الإنعكاس.

بالنسبة لهذا الأمر, تتميز شاشات LED بتفوقها في التحكم بدرجة السطوع ومعالجتها للإنعكاس. ويعتبر هذا الأمر من العوامل التي ساعدتها في التصدّر على شاشات البلازما.

تمتلك شاشات LED سطوعاً أكبر بشكل واضح. حيث أن هذا الأمر يساعدها في التغلب على مشكلة التوهج التي تنتجها مصادر الإضاءة.

إضافة إلى ذلك, فشاشات البلازما تحتوي على لوح زجاجي في مقدمتها. يجعلها هذا الأمر تعكس الضوء في حال وجود مصدر إنارة أو نافذة مقابلة لها. 

أما بالنسبة لشاشات LED, فهي تستخدم تغليفاً خاصاً على شاشتها الخارجية مما يساعد في تشتيت الضوء المنعكس من مصادر خارجية. كما أن هذا الأمر يجعلها الخيار الأفضل للغرف التي تحتوي على مصادر أنارة قوية.

الفرق في الانعكاس في شاشة البلازما
الإنعكاس في شاشة البلازما
الإنعكاس في شاشة ليد
الإنعكاس في شاشة LED

في الواقع, فإن تصميم شاشات البلازما مهيأ لإستخدامها للمشاهدة في غرفة معتمة, لكن بما أن أغلب الأشخاص لا يمتلكون تجهيزات سينمائية في بيوتهم, وغالباً ما يشاهدون التلفاز مع وجود العديد من مصادر الإنارة في غرفهم فهذا الأمر يجعلها غير عملية.

2.3 زاوية المشاهدة.

في شاشات البلازما, كما ذكرنا سابقاً فإن كل بكسل يقوم بإصدار الطاقة من تلقاء نفسه في جميع الإتجاهات, يساعد هذا الأمر في خلق زاوية مشاهدة واسعة جداً بشكل أكبر من غالبية شاشات LED.

يعني هذا الأمر بأنك ستتمكن من رؤية الصورة بشكل واضح جداً حتى عند النظر إلى الشاشة من جانبها. حيث يعتبر هذا الأمر رائعاً في الغرف الواسعة التي تحتوي على عدد كبير من المشاهدين.

أما بالنسبة لشاشات LED فتعتبر زاوية المشاهدة أقل من شاشات البلازما حتى في الشاشات الحديثة التي تستخدم التكنولوجيا المتطورة. لا يمكننا وصفها بالسيئة, لكنها ليست بمقدار زاوية المشاهدة في البلازما.

2.4 زمن الأستجابة ومعدل التحديث.

تعتبر شاشات البلازما ممتازة في عرض الفيديو الذي يحتوي على حركات سريعة مثل الألعاب والرياضة وذلك بسبب زمن إستجابتها السريع لتغيّر الصورة.

يُعزى السبب في ذلك إلى أن كل بيكسل في الشاشة يحتفظ بجزء صغير من الشحنة في كل لحظة من لحظات تشغيل الشاشة, فيكون في حالة إستعداد لتغيير حالته ولونه لحظياً لتغيير الصورة التي يعرضها. يعني هذا الأمر أنها ستقوم بعرض الصور الحركية السريعة بسلاسة عالية بدون التسبب في حدوث ضبابية في الحركة خلف الصورة المتحركة.

أما بالنسبة لشاشات LED, خصوصاً الموديلات القديمة, فيمكنها أن تعاني من مشكلة الضبابية في الصور المتحركة السريعة. لكن تم حل هذه المشكلة في الشاشات الحديثة حيث أصبحت تمتلك زمن إستجابة سريع.

كما تمتلك بعض شاشات LED وحدة لتخفيف نسبة الإضاءة الخلفية للشاشة, قد يتسبب هذا الأمر في جعل الشاشة كأنها ترمش, مما يجعل الصور تبدو كأنها تتكرر في أثناء الحركة السريعة.

في شاشات البلازما, قد يصل معدل التحديث فيها إلى 600Hz, بينما في شاشات LED يتراوح معدل التحديث ما بين 60 أو 120Hz.

لكن على كل حال, فغالبية المحتوى الذي يتم عرضه على التلفاز لا يتجاوز سرعته 120 إطاراً لكل ثانية, لذا لا يعتبر إرتفاع معدل التحديث مهماً بشكل كبير هنا.

2.5 إحتباس الصورة والبيكسلات المحترقة.

من أحد أكبر سلبيات شاشات البلازما هو حدوث إحتباس للصورة على الشاشة, حيث أن شاشة البلازما ستبدأ بفقدان سطوعها مع مرور الزمن. كما أنها تواجه مشكلة إحتراق البيكسلات.

بالنسبة لإحتباس الصورة فهو يعني بقاء الصورة لوهلة بعد تغييرها, أذا كنت تشاهد الأخبار مثلاً ستجد أن جزءاً كبيراً من الصورة يكون ثابتاً أثناء مشاهدتك للأخبار (مثل الخلفية وراء مذيع الأخبار), وعندما تقوم بتغيير القناة أو يتغير المشهد فستجد بأن الخلفية التي كانت ثابتة ستبقى على الشاشة لوقت قصير وكأنها مطبوعة عليها.

ومن المشاكل الأخرى لشاشات البلازما هو إحتراق البيكسلات, فبعد مدة من الزمن ومع الإستخدام الطويل, ستموت بعض بيكسلات الشاشة وتترك مكانها نقطة ثابتة لا يتغير لونها.

في المقابل, لا تعاني شاشات LED  من هذه المشكلة, لذلك لن يكون لديك خوف من إحتباس الصور أو إحتراق البيكسلات هنا.

2.6 السماكة والوزن وإستهلاك الطاقة.

بسبب الإختلاف الكبير في التكنولوجيا التي تحتويها الشاشات, فتعتبر شاشات البلازما و LED متباينة بشكل كبير في هذه الخصائص.

حيث أن شاشات البلازما تكون سماكتها ووزنها أعلى وذلك بسبب سماكة الشاشة نفسها. أما بالنسبة لشاشات LED فقد وصلت سماكتها في الإصدارات الحديثة إلى إنش واحد فقط!

كما أن شاشات البلازما تستهلك مقداراً أكبر من الطاقة ويتسبب هذا الأمر بإرتفاع درجة حرارتها بشكل كبير, ومع توجه الإهتمام العالمي إلى التوفير في الطاقة, أصبحت الغلبة هنا لشاشات LED حيث أنها تستهلك الطاقة بشكل أقل بكثير.

هذا الفرق في الوزن وإستهلاك الطاقة ما بين شاشة البلازما و LED جعل الأخيرة محببة بشكل أكبر لدى المستهلك.

2.7 الحجم والدقة.

يتم تصنيع كلٍ من شاشات البلازما وشاشات LED بأحجام كبيرة, لكن الغلبة في هذا الأمر لشاشات LED بأنه يتم تصنيعها بأحجام أقل من 23 إنش, مثل شاشات المراقبة الصغيرة وشاشات الحاسوب.

ومع أن هذه الأحجام من الشاشات غير منتشرة بشكل كبير, إلا أنه لا زال بإمكانك العثور على شاشة بحجم 32 أو 28 إنش في الأسواق. بينما مع شاشات البلازما فلن تتمكن من العثور على أحجام مشابهة.

عندما بدأت معايير الشاشات تتحول من دقة 1080p و 720p إلى دقة 4k . بدأ مصنعوا الشاشات بتصنيع كميات ضخمة من شاشات LED بدقة 4K. بينما لم يكن هنالك إهتمام بتصنيع بلازما بدقة 4K, فبقيت عالقة على الدقة الأقل رغبة (1080p) .

هذا الأمر ساهم بإنتشار شاشات LED بشكل كبير بعد غزوها للأسواق, فدقتها العالية التي تساعد على إظهار صور بجودة أعلى جعلها مرغوبة بشكل أكبر من غيرها.

ويعتبر هذا الفرق من أهم الأمور عند المقارنة بين شاشة البلازما وشاشة LED.

ومع إنخفاض الطلب على شاشات البلازما, أصبح السوق يعاني من شح في توافر شاشات البلازما. حتى أن بعض المصنّعين مثل Panasonic, LG, Samsung وبحلول عام 2014 قاموا بإيقاف خطوط إنتاج البلازما.

إقرأ أيضاً… طريقة التصوير بكاميرا هاتفك مثل الكاميرا الإحترافية.


3. مشاكل أخرى تعاني منها شاشات البلازما.

عدا عن المشاكل التي قمنا بذكرها في المقارنات السابقة, فشاشات البلازما لم تكن تعمل بشكل جيد في المناطق المرتفعة, حيث أن الإرتفاع يقوم بتغيير ضغط الغاز الموجود داخل الجيوب في الشاشة.

لذا كانت تصدر صوت طنين أثناء تشغيلها, كما أن الصور لم تكن ذات جودة عالية, كانت هذه المشكلة الدراجة فيها عند تشغيلها في مناطق مرتفعة.

كما أن شاشات البلازما كانت تصدر ترددات رادوية قد تؤثر على بعض الأجهزة المحيطة بها والتي تستخدم موجات الراديو.


4. هل يجب على التخلي عن شاشة البلازما ؟

الآن وبعد أن عرفت الفرق بين شاشة البلازما وشاشة LED…

الجواب هو نعم, لكن لا يعني هذا الأمر أن تقوم بالتخلص من شاشتك البلازما فور إنتهائك من قراءة هذا المقال. ولا يعني أن تذهب فوراً إلى متجر الإلكترونيات لشراء شاشة جديدة.

فما دامت شاشتك تعمل بشكل جيد ولا تعاني من مشاكل معها. فلا يوجد هنالك داعٍ لصرف مزيد من المال على إستبدال شيء لا يعاني من مشاكل.

أما إذا كنت قد اتخذت قرارك مسبقاً بتغيير شاشتك وأردت تجربة الفرق بين شاشة البلازما وشاشة LED, سيكون من الأفضل الحصول على شاشة بدقة 4K تحتوي على نظام ذكي Smart TV , فسيسمح لك هذا الأمر بتحول جهاز التلفاز لديك إلى جهاز تفاعلي يسهل الأمور عليك.

إقرأ أيضاً… من يملك الإنترنت؟ هل يراودك هذا السؤال؟ نحن سنجيبك عليه.