طرق منع ظهور وعلاج حب الشباب.

يعرف أي شخص يعاني من حب الشباب المستمر حجم التحدي الذي يمكن أن يمثله محاولة شفاء بشرتك، ولكن حتى أثناء العمل على تهدئة البثور التي لديك، يمكنك أيضًا اتخاذ خطوات من أجل منع ظهور وعلاج حب الشباب، وكسر حلقة ظهورها التي غالبًا ما تبدو قاسية.

على الرغم من عدم وجود طريقة آمنة من أجل منع ظهور حب الشباب إلى الأبد، يمكنك تقليل انتشار حب الشباب والمساعدة في الحفاظ على بشرتك صحية قدر الإمكان. تابع القراءة للحصول على 14 إستراتيجية لمنع البثور وكن في طريقك للحصول على بشرة أكثر صفاءً.


1. غسل الوجه بشكل صحيح.

يمكن أن تظهر البثور في أي مكان على الجلد، لكنها غالبًا ما تظهر على الوجه. في حين أن مكروبات الجلد معقدة، فقد حدد العلماء بكتيريا تسمى Propionibacterium acnes التي يمكن أن تسبب ظهور حب الشباب.

تسبب هذه البكتيريا الالتهاب عندما تحول الزهم، الزيت الموجود بشكل طبيعي على الجلد، إلى أحماض دهنية. يمكن أن تساعد إزالة الدهون الزائدة والأوساخ والعرق يوميًا في منع البثور، لكن غسل وجهك كثيرًا قد يزيد حب الشباب سوءًا.

عندما نقوم بتجريد بشرتنا من الزهم الطبيعي بالغسيل الزائد، فإن ذلك يتسبب في الواقع في إنتاج الجلد لمزيد من الزيت لإعادة توازن بشرتك. وبالتالي، فإن غسل وجهك بشكل مفرط يمكن أن يجعل حب الشباب بالفعل أسوأ، كما هو الحال مع استخدام المنظفات أو الأدوية القابضة التي تجفف الجلد كثيرًا.

كقاعدة عامة، لن ترغب في غسل وجهك أكثر من مرتين في اليوم. كما يفضّل استخدام منظفات خالية من الكبريتات وخالية من العطور ولطيفة بما يكفي للاستخدام مرتين يوميًا. تخطى المقشرات الفيزيائية القاسية أو المنظفات الرغوية المجففة.

لغسل وجهك:

  • تبليل الوجه بالماء الدافئ (وليس الساخن).
  • وضع منظف معتدل بحركة دائرية لطيفة بأصابعك وليس بقطعة قماش.
  • تشطيف الوجه جيدًا.
  • تركه حتى يجف.

2. التعرّف على نوع البشرة.

يمكن أن تساعدك معرفة نوع بشرتك في تحديد المنتجات التي يجب استخدامها وتجنبها. يمكنك استخدام المعلمات التالية لتحديد نوع بشرتك، ولكن يمكنك أيضًا استشارة طبيب أمراض جلدية للمساعدة إذا كنت لا تزال غير متأكد:

  • جافة. غالبًا ما تشعر بشرتك بالقشور والضيق.
  • زيتية. تميل بشرتك إلى أن تبدو لامعة بنهاية اليوم.
  • مجموعة مترابطة. لديك مناطق جافة ومناطق دهنية. عادةً ما تكون المنطقة الدهنية هي منطقة T أو جبهتك وأنفك وذقنك.
  • حساسة. يتفاعل جلدك بسهولة مع المنتجات وعرضة للطفح الجلدي أو تغير اللون أو التهيج. يمكن أن يكون لديك بشرة حساسة مع أي من أنواع البشرة المذكورة أعلاه.

بشكل عام، الأشخاص ذوو البشرة الدهنية أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب، ولكن يمكن لأي شخص أن يصاب بالبثور. يمكن أن يسهل الحصول على معلومات عن نوع بشرتك اختيار نظام علاج حب الشباب الذي يساعد بشرتك على تنقية البشرة.

إذا كان لديك بشرة حساسة ومعرضة لحب الشباب، فإن الكثير من المنتجات التي تحتوي على مكونات نشطة، مثل غسول حمض الساليسيليك، ومسحوق تقشير حمض الساليسيليك، وكريم الريتينول، قد يتلف حاجز بشرتك ويؤدي إلى مزيد من البثور. إذا كانت بشرتك أكثر دهنية، فإن استخدام مرطب مصمم للبشرة الجافة قد يكون مسدودًا للغاية ويؤدي إلى انسداد المسام.

3. استخدام مرطب.

تساعد المرطبات على بقاء البشرة رطبة، مما يحدث فرقًا كبيرًا للبشرة المعرضة لحب الشباب. إذا أصبحت بشرتك جافة جدًا، فسوف تفرز الزيت (الزهم) لموازنة الجفاف. وكما هو مذكور أعلاه، يمكن أن يسبب الزهم الزائد ظهور البثور.

ومع ذلك، تحتوي العديد من المرطبات على زيت أو عطر صناعي أو مكونات أخرى قد تهيج بشرتك وتسبب ظهور البثور. تأكد من مراجعة قائمة المكونات قبل شراء مرطب للتأكد من أنه خالٍ من العطور وغير زيتي.

4. استخدام علاجات حب الشباب المتاحة دون وصفة طبية.

يمكن أن تساعد طرق علاج حب الشباب التي لا تستلزم وصفة طبية في التئام البثور، وفي بعض الأحيان تمنعها في المقام الأول. فقط اعلم أن الإفراط في استخدام العلاجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية يمكن أن يؤدي أحيانًا إلى التهيج والجفاف، لذلك من المهم اتباع تعليمات استخدام الشركة المصنعة.

إليك ما يجب أن تعرفه عن أكثر المكونات النشطة شيوعًا التي ستجدها في علاجات حب الشباب المتاحة بدون وصفة طبية:

  • البنزويل بيروكسايد. يعمل البنزويل بيروكسايد بشكل أفضل على حب الشباب الالتهابي، مثل الأكياس والنتوءات الحمراء، لأنه يقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب.
  • حمض الصفصاف. هذا المكون مثالي للرؤوس السوداء والبيضاء لأنه يعمل على فتح المسام وتقليل الالتهاب.
  • الكبريت. الكبريت مكون طبيعي غالبًا ما يكون ألطف من الاثنين المذكورين أعلاه. يمكن أن يجفف خلايا الجلد الميتة لفتح المسام وامتصاص الدهون الزائدة.

ألست متأكدًا من طرق منع ظهور حب الشباب بدون وصفة طبية التي قد تعمل بشكل أفضل لبشرتك أو لأهداف بشرتك المحددة؟ قد يكون من المفيد التواصل مع طبيب أمراض جلدية للحصول على رأي خبير حول بشرتك. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تقديم توصيات احترافية حول المنتجات، إلى جانب نصائح حول أي تفاعلات دوائية محتملة يجب وضعها في الاعتبار.

على سبيل المثال، يمكن أن يتسبب استخدام حمض بيتا هيدروكسي (مثل حمض الساليسيليك) مع الريتينول في حدوث جفاف وتهيج مفرطين، لذلك ستحتاج عادةً إلى تجنب خلط المنتجات بهذه المكونات.

5. ترطيب الجسم.

إذا كنت تعاني من الجفاف، فقد يشير جسمك إلى الغدد الدهنية في بشرتك لإنتاج المزيد من الدهون. كما يمنح الجفاف بشرتك مظهرًا باهتًا ويعزز الالتهاب وتغير اللون. للحفاظ على جسمك رطبًا جيدًا، اهدف إلى شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب سعة 230 مل من الماء يوميًا.

قم بشرب المزيد من الماء:

  • بعد التمرين.
  • عند الحمل أو الرضاعة.
  • عند قضاء الوقت في بيئة حارة ورطبة.

إقرأ أيضاً… كم تبلغ كمية الماء التي يحتاجها الجسم يومياً ؟

6. الحد من المكياج.

بينما قد تشعرين بالرغبة في استخدام المكياج لتغطية البثور، اعلمي أن القيام بذلك قد يسد المسام ويؤدي إلى تفشي المرض. إذا كنتِ لا تريدين إلغاء مكياجك من روتينك اليومي، اختاري كريم أساس أو كونسيلر غير زيتي وخالي من العطور حتى لا تصبح بشرتك أكثر تهيجًا.

تأكدي من غسل أي مكياج بلطف في نهاية يومك وخاصة قبل الذهاب إلى الفراش. إلى جانب المكياج المحدود، لا يضر أبدًا أن تنتبهي لأي منتجات أخرى تستخدمها بالقرب من وجهك، وخاصة منتجات تصفيف الشعر.

يمكن أن يتلامس رذاذ الشعر والشامبو الجاف ومنتجات النسيج مع بشرتك وتسبب تفشي المرض، لذلك قد ترغب في التفكير في خيارات خالية من الزيوت لهذه المنتجات.

7. محاولة عدم لمس الوجه.

يمكن أن يؤدي لمس وجهك إلى نقل البكتيريا والشوائب التي تسد المسام إلى بشرتك. من الصعب تجنب لمس وجهك ولكن حاول الانتباه إلى عدد المرات التي تلمس فيها وجهك وتوقف نفسك عن القيام بذلك قدر الإمكان.

مفيد أيضا؟ اغسل يديك بانتظام. بهذه الطريقة، إذا لمست وجهك – وبكل صدق، ربما ستفعل – على الأقل ستكون يديك نظيفتان.

8. الحد من التعرض لأشعة الشمس.

قد يؤدي التقاط بعض الأشعة إلى تجفيف البثور على المدى القصير، ولكن يمكن أن يكون لها عواقب جلدية غير مرغوب فيها على المدى الطويل. يؤدي التعرض المتكرر لأشعة الشمس إلى تجفيف البشرة، مما يؤدي بمرور الوقت إلى إنتاج المزيد من الدهون وسد المسام.

يمكن أن يساعد ارتداء واقي الشمس في حماية بشرتك على مدار السنة. بالطبع، كما تعلم بالفعل، تميل واقيات الشمس إلى أن تكون دهنية جدًا. للحماية من الشمس والبثور، اختر واقيًا من الشمس وخالي من الزيوت من أجل منع ظهور حب الشباب.

9. تجنب لمس البثور.

في حين أنه قد يبدو من المستحيل عمليًا مقاومة الضغط على تلك الرؤوس البيضاء الكبيرة على طرف أنفك، فإن أفضل رهان لك هو تجنب ظهور البثور.

غالبًا ما تنزف البثور المنبثقة، لكنها يمكن أن تزيد المشكلة سوءًا عن طريق:

  • تصبح ملتهبة وتسد المسام المحيطة.
  • التعرض للعدوى.
  • تاركًا وراءه ندوب.

10. تجربة زيت شجرة الشاي.

زيت شجرة الشاي هو علاج طبيعي شائع للبثور. يحتوي زيت شجرة الشاي على مركب يسمى terpinene-4-ol، والذي ثبت أنه مصدر موثوق لقتل بعض البكتيريا والفيروسات والفطريات، وكذلك زيادة خلايا الدم البيضاء لتعزيز الشفاء.

لاستخدام زيت شجرة الشاي للبثور، ضع قطرة أو قطرتين على المنطقة الملتهبة. يمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات إلى المطهر أو المرطب اليومي.

لكن في معظم الحالات، لا ترغب في وضع زيوت أساسية غير مخففة على بشرتك (يمكن أن تكون قوية للغاية ومزعجة). ولكن لعلاج حب الشباب، قبل وضع زيت شجرة الشاي غير المخفف على وجهك، ستحتاج إلى إجراء اختبار البقعة للتأكد من أنها لا تسبب تهيجًا لبشرتك.

لإجراء اختبار:

  • وضع بضع قطرات خلف أذنك أو تحت فكك.
  • الانتظار عدة ساعات ليوم واحد.
  • في حالة حدوث تهيج، يخفف الزيت بالماء، بنسبة 1 إلى 1، قبل استخدامه.

بينما تشير الأبحاث إلى وجود فوائد صحية، فإن إدارة الغذاء والدواء لا تراقب أو تنظم نقاوة أو جودة الزيوت الأساسية. من المهم التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية قبل البدء في استخدام الزيوت الأساسية وتأكد من البحث عن جودة منتجات العلامة التجارية. قم دائمًا باختبار البقعة قبل تجربة زيت أساسي جديد.

11. استخدام المضادات الحيوية.

إذا لم تُحدث طرق علاج حب الشباب التي تصرف بدون وصفة طبية فرقًا كبيرًا، يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يصف المضادات الحيوية للمساعدة في تقليل الالتهاب والبكتيريا على بشرتك. تعمل المضادات الحيوية، التي تأتي في شكل موضعي وشفوي، عن طريق تقليل كمية بكتيريا حب الشباب Propionibacterium على بشرتك، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف انتشار البثور.

قد يوصي طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك بما يلي:

  • المضادات الحيوية الموضعية مثل الكليندامايسين (كليوسين) لحب الشباب الخفيف.
  • المضادات الحيوية عن طريق الفم مثل الدوكسيسيكلين (Vibramycin ، Doryx) لحب الشباب الشديد.
  • باستخدام هلام البنزويل بيروكسايد مع العلاج الموصوف لك.

على المدى الطويل، يمكن أن يصبح جسمك مقاومًا للمضادات الحيوية، مما يجعل هذه الأدوية أقل فعالية. من الضروري اتباع النظام الذي يحدده طبيب الأمراض الجلدية الخاص بك حتى تتمكن من تحقيق أقصى استفادة من العلاج الموصوف لك. تأكد أيضًا من ذكر أي أدوية أخرى تتناولها لتجنب أي تفاعلات ضارة.

12. استخدام الطين الأخضر الفرنسي.

الطين الأخضر الفرنسي هو طين ماص وغني بالمعادن وله خصائص علاجية. وفقًا لبحث عام 2010، يحتوي الطين الأخضر الفرنسي على خصائص قوية مضادة للبكتيريا. يساعد على التخلص من الشوائب وتقليل الالتهاب وامتصاص الزيوت الزائدة التي قد تؤدي إلى ظهور البثور.

يمكنك شراء الطين الأخضر الفرنسي في شكل مسحوق. يمكنك مزج هذا المسحوق بالماء لعمل قناع للوجه. كما يمكنك إضافة مكونات أخرى مهدئة للبشرة مثل الزبادي أو العسل للحصول على قناع طبيعي أكثر ديناميكية.

13. تجنب بعض الأطعمة.

قد يؤثر نظامك الغذائي أيضًا على ظهور حب الشباب. تشمل بعض الأسباب الشائعة التي تساهم في مشاكل الجلد مثل حب الشباب ما يلي:

  • الأطعمة المصنعة.
  • منتجات الألبان.
  • السكريات المكررة.

قد يساعد تقليل تناول هذه الأطعمة أو اتباع نظام غذائي مضاد لحب الشباب في تخفيف انتشار البثور. إذا كان الحد لا يبدو أنه يساعد في تفشي حب الشباب، يمكنك تجربة نظام غذائي للتخلص من حب الشباب لتحديد السبب بشكل أكثر وضوحًا.

عادةً ما يتضمن نظام الإقصاء الغذائي الاستغناء عن الغلوتين ومنتجات الألبان والبيض وفول الصويا والوجبات السريعة والكحول لمدة 23 يومًا. قد يبدو هذا متطرفًا بعض الشيء، ولكن بعد 23 يومًا، يمكنك البدء في إدخال هذه الأطعمة مرة أخرى في نظامك الغذائي، واحدًا تلو الآخر، وتسجيل أي تغييرات تحدث لبشرتك.

يمكن أن يساعدك هذا في تحديد أي أطعمة تسبب لك حب الشباب. لكن قبل البدء في أي نوع جديد من النظام الغذائي، من الأفضل مراجعة اختصاصي التغذية للتأكد من أنك لا تزال تستهلك الكمية المناسبة من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية لاحتياجات جسمك.

14. أنشطة التخلص من التوتر.

لا يتسبب الإجهاد في ظهور البثور، ولكنه قد يزيدها سوءًا. وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD)، ينتج جسمك المزيد من الهرمونات المحفزة للزيوت عندما تكون متوترًا.

تتضمن بعض الخيارات للمساعدة في إدارة التوتر من أجل منع ظهور وعلاج حب الشباب ما يلي:

  • اليوجا.
  • التأمل.
  • التمارين اليومية.
  • العلاج العطري.

إقرأ أيضاً… 10 طرق تساعدك على تحسين المزاج.


التعامل مع حب الشباب.

يمكن أن تساعدك العديد من الطرق التي تمنع البثور أيضًا على إدارتها. على سبيل المثال، قد يساعد تناول نظام غذائي متوازن وتقليل التوتر وعدم تفرقع البثور في تقصير مقدار الوقت الذي تبقى فيه. إذا كنت تعاني من حب الشباب الشديد الذي استمر حتى بعد اتخاذ خطوات للوقاية منه، فقد ترغب في تجربة علاج قوي بوصفة طبية عن طريق طبيب مختص، مثل:

  • الرتينويدات الموضعية. يمكن أن تساعد مشتقات فيتامين أ هذه في منع انسداد المسام.
  • موانع الحمل الفموية أو مضادات الأندروجين. يمكن أن تقلل هذه الهرمونات التي تزيد من إنتاج الزهم.
  • الايزوتريتنون الفموي. يساعد هذا الريتينويد على منع انسداد المسام ويقلل من إفراز الدهون والالتهابات وبكتيريا الجلد.

قد تنطوي العلاجات القوية التي تُصرف بوصفة طبية على مجموعة من الآثار الجانبية، بعضها خطير. يمكن أن يساعدك طبيب الأمراض الجلدية في الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات وتحديد العلاج المناسب لك.


ما الذي يسبب حب الشباب؟.

يمكن أن تسبب الهرمونات، على وجه التحديد الأندروجين، الهروب الذي يحفز إفراز الدهون. يمكن أن تسبب العوامل الوراثية والنظام الغذائي والإفراط في استخدام منتجات البشرة والعوامل البيئية مثل التلوث حب الشباب وأنواع أخرى من تهيج الجلد.

تشمل الأسباب الشائعة الأخرى ما يلي:

  • عصر البثور الموجودة.
  • تنظيف أو فرك بشرتك بقسوة شديدة.
  • الضغط الناتج عن أشياء مثل القبعات والخوذات وأحزمة الظهر.
  • الرطوبة العالية.
  • مستحضرات التجميل، مثل المنتجات الزيتية.
  • بعض الأدوية.

ما الفرق بين حب الشباب والبثور؟

على الرغم من أنك ستلاحظ غالبًا استخدام المصطلحين “حب الشباب” و “البثور” بالتبادل، فإن الخبراء يعرّفون حب الشباب على أنه حالة جلدية تؤثر على بصيلات الشعر والغدد في الجلد. البثور هي أحد أعراض هذه الحالة الجلدية.

يمكن أن تشمل الأنواع المختلفة من حب الشباب مجموعة متنوعة من البثور، بما في ذلك:

  • الرؤوس السوداء (مفتوحة، مسام مسدودة على سطح الجلد).
  • الرؤوس البيضاء (مسام مغلقة، مسدودة تحت سطح الجلد).
  • حطاطات (نتوءات صغيرة حمراء أو وردية اللون).
  • بثرات (حطاطات مع صديد في الأعلى).
  • عقيدات (كتل كبيرة مؤلمة عميقة تحت سطح الجلد).
  • الخراجات (كتل مؤلمة مليئة بالصديد تحت سطح الجلد).

متى تتصل بالطبيب؟

حب الشباب شائع جدًا ولا يهدد الحياة. على الرغم من ذلك، يمكن أن يسبب الكثير من الانزعاج، ناهيك عن التأثير على احترامك لذاتك. قد لا تشكل البثور القليلة هنا وهناك التي تختفي بسرعة سببًا كبيرًا للقلق، ولكن الأمر يستحق دائمًا فحص الكسور والخراجات والندوب العنيدة من قبل متخصص. ليس عليك أن تستسلم لمجرد التعايش مع حب الشباب.

يمكن أن تشير العلامات التالية إلى أن الوقت قد حان لطلب المساعدة من أخصائي العناية بالبشرة:

  • حب الشباب الذي يغطي جزءًا كبيرًا من جسمك.
  • عيوب عميقة ومؤلمة تسبب عدم الراحة.
  • حب الشباب الكيسي المملوء بالسوائل.
  • ندبات حب الشباب.
  • تلون الجلد والتهابه.
  • حب الشباب الذي لا يتحسن بالعلاجات.

بشكل عام، يجب أن تلاحظ التحسينات في غضون 4 إلى 6 أسابيع من بدء أي علاج جديد أو علاج منزلي. إذا لم يتم إزالة حب الشباب لديك، فقد يكون التواصل مع طبيب الأمراض الجلدية خطوة تالية جيدة. يمكنك أيضًا مناقشة علاجات حب الشباب مع صيدلي أو ممارس عام.

إقرأ أيضاً… كيف يمكن تسريع نمو الشعر وزيادة قوته؟


الأسئلة الأكثر شيوعاً.

  • ما هي الأطعمة التي تسبب حب الشباب؟

يواصل الخبراء استكشاف الدور المحتمل الذي يلعبه الطعام في حب الشباب. أدلة حديثة تربط بين النظام الغذائي الغربي الذي يتكون بشكل كبير من اللحوم ومنتجات الألبان والسكر وحب الشباب البالغ، وتشير دراسة أجريت عام 2016 إلى أن الأطعمة عالية نسبة السكر في الدم قد تؤدي إلى تفاقم حب الشباب.

يمكن أن يختلف الرابط بين الطعام وحب الشباب من شخص لآخر. قد لا يؤدي تناول الأطعمة المرتبطة بحب الشباب، مثل السكر ومنتجات الألبان، إلى تفاقم حب الشباب لدى الجميع. قد تجد أيضًا أن بعض الأطعمة يبدو أنها تساعد في تحسين حب الشباب.

إذا كنت تشك في أن بعض الأطعمة قد تؤدي إلى ظهور الحبوب، فضع في اعتبارك تسجيل تناولك للطعام في مجلة لبضعة أسابيع لتدوين أي روابط بين أطعمة معينة وصحة بشرتك.

  • هل يمكنك منع ندبات حب الشباب؟

يعاني الكثير من الأشخاص الذين يتعاملون مع حب الشباب الشديد من ندبات حب الشباب. منع ندبات حب الشباب يعود إلى منع ظهور حب الشباب. يمكنك تقليل فرص الإصابة بالندبات من خلال: الحصول على علاج لحب الشباب، والعناية بجلدك وعدم ظهور البثور أو التقاطها (يمكن أن يؤدي النقر والقطف إلى زيادة الالتهاب، مما قد يؤدي إلى تفاقم الندوب).

كما يجب عليك تجنب التدخين والتعرض للشمس لفترات طويلة، وكلاهما يؤثر على كيفية تعافي بشرتك. إذا لاحظت بعض الندبات، فضع في اعتبارك أن لديك خيارات للعلاج. يمكن لكل من المنتجات التي تصرف بدون وصفة طبية والعلاجات في العيادة أن تقلل من ظهور ندبات حب الشباب.

  • هل يمكنك منع حب الشباب الكيسي؟

ينتج حب الشباب الكيسي عن انسداد المسام التي تصبح منتفخة وملتهبة. يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل فرص الإصابة بحب الشباب الكيسي عن طريق: الحفاظ على بشرتك نظيفة، واستخدام العلاجات المناسبة لانسداد المسام ، وغسل وجهك بانتظام لمنع تراكم البكتيريا والدهون.

ومع ذلك، قد لا تتمكن من منعه تمامًا، حيث لا يمكنك تغيير بعض العوامل الوراثية المساهمة، مثل عمرك وتاريخ عائلتك من حب الشباب والهرمونات. يصعب علاج حب الشباب الكيسي في المنزل، لذلك إذا كنت تشك في أن لديك هذا النوع من حب الشباب، فإن الخطوة التالية الجيدة تتضمن التواصل مع طبيب أمراض جلدية أو أخصائي رعاية صحية آخر.