الرئيسية » Blog » النوبة القلبية: ما هي؟ وما هي أعراض الإصابة بها؟

النوبة القلبية: ما هي؟ وما هي أعراض الإصابة بها؟

  • بواسطة
أعراض النوبة القلبية

يصاب الشخص بالنوبة القلبية عندما يكون هنالك إنسداد في تدفق الدم إلى القلب, لكن ما هي النوبة القلبية وما هي أعراض الإصابة بالنوبة القلبية؟

المحتويات :

1. ما هي النوبة القلبية؟

2. أعراض النوبة القلبية.

3. ماذا أفعل عند ظهور الأعراض؟

4. ما هي عوامل الخطر.

5. ما هي الأمور الواجب فعلها بعد التعرض لنوبة قلبية؟

أعراض النوبة القلبية

1. ما هي النوبة القلبية؟

تحدث النوبة القلبية عندما لا يحصل جزء من أجزاء عضلة القلب على كمية كافية من الدم, وكلما مر وقت أطول دون الحصول على علاج لإستعادة تدفق الدم, كلما زاد الضرر الذي يصيب عضلة القلب.

يعتبر مرض القلب التاجي هو السبب الرئيسي للإصابة بالنوبة القلبية, بينما السبب الأقل شيوعاً هو الإنقباض المفاجئ للشريان التاجي أو التشنج الشديد الذي يمكنه أن يوقف تدفق الدم إلى عضلة القلب.


2. أعراض النوبة القلبية.

تتضمن الأعراض والعلامات الشائعة للنوبة القلبية ما يلي:

  • ألم أو إنزعاج في الصدر.

يحدث هذا الأمر في معظم حالات النوبة القلبية, حيث يشعر المصاب بعدم الراحة في منطقة منتصف الصدر أو الجانب الأيسر منه, وقد يستمر الألم لأكثر من بضعة دقائق, وقد يختفي الألم ثم يعود مرة أخرى.

  • ضيق في التنفس.

غالباً ما يصاحب الضيق في التنفس الشعور بعدم الراحة في منطقة الصدر, وقد يحدث ضيق التنفس قبل الشعور بألم أو عدم راحة في الصدر أيضاً. قد يكون الشعور بالإنزعاج في الصدر على شكل ضغط غير مريح أو إمتلاء أو ألم.

قد يكون ضيق التنفس دليلاً على مشاكل صحية أخرى مثل : متلازمة القولون العصبي أو نقص فيتامين ب12 .

  • الشعور بالضعف أو الدوخة أو الإغماء.
  • قد يصاب الشخص أيضاً بالتعرق البارد.
  • حدوث ألم في الفك أو الظهر أو الرقبة.
  • الشعور بألم في واحد من الذراعين أو الكتفين أو كليهما معاً.
  • الغثيان أو القيء.
  • عسر هضم أو حرقة في المعدة وألم في البطن.
  • التعب غير المعتاد وغير المبرر.

3. ماذا أفعل عند ظهور الأعراض؟

في حال ملاحظتك لظهور أعراض النوبة القلبية عليك أو على شخص آخر, قم بمراجعة الطبيب على الفور أو الإتصال على الدفاع المدني. فالطبيب الأخصائي هو الشخص القادر على تحديد ما إذا كان هنالك نوبة قلبية أم لا.

وكلما أسرعت في الحصول على الرعاية الطبية, كلما تمكنت من الحصول على العلاج للنوبة القلبية بشكل أسرع, وكلما قل مقدار الضرر الذي يصيب عضلة القلب المصابة.

تذكر أن فرصة النجاة من النوبة القلبية تكون أعلى كلما بدأ العلاج في وقت مبكر. 


4. ما هي عوامل الخطر.

هنالك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية, ومنها:

  • الإصابة ببعض الأمراض والحالات الصحية مثل إرتفاع ضغط الدم وإرتفاع نسبة الكوليسترول.
  • التقدم في العمر.
  • التاريخ العائلي في الإصابة بالنوبات القلبية.
  • التدخين.

إقرأ أيضاً… كيفية الإقلاع عن التدخين: 8 طرق ستساعدك على ترك التدخين للأبد!

بعض العوامل يمكن تجنبها مثل عوامل الأمراض عن طريق إتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية, بينما بعض العوامل لا يمكن التحكم بها مثل التاريخ العائلي أو التقدم في العمر.


5. ما هي الأمور الواجب فعلها بعد التعرض لنوبة قلبية؟

في حال الإصابة بنوبة قلبية, قد يتسبب هذا الأمر في الضرر للقلب, وقد يؤثر على إيقاع القلب وقدرته على ضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم بالشكل الصحيح.

كما قد يزيد هذا الأمر من إحتمالية الإصابة بنوبة قلبية أخرى أو بعض الحالات الأخرى مثل السكتات الدماغية أو إضطرابات الكلى أو أمراض الشرايين الطرفية. 

لكن يمكن التقليل من إحتمالية الإصابة بمشاكل صحية في المستقبل بعد الإصابة بنوبة قلبية عن طريق:

  • النشاط البدني.

يمكنك أستشارة الطبيب بخصوص النشاطات البدنية التي تقوم بفعلها بشكل يومي في حياتك وعملك, فقد يطلب الطبيب منك تقييد بعض النشاطات البدنية أو السفر أو العمل أو النشاط الجنسي لفترة مؤقتة بعد الإصابة بنوبة قلبية.

  • تغيير نمط الحياة.

يمكن القيام بذلك عن طريق ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي صحي و ترك التدخين وتناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب. كما يوجد هنالك برامج لإعادة تأهيل القلب للمساعدة في إجراء هذه التغييرات في النمط المعيشي.

إقرأ أيضاً… 14 نوعاً من الأطعمة تحسن من صحة القلب وتساهم في الوقاية من أمراض القلب