ما هي إيجابيات و سلبيات الويب 3.0 ؟

مع ازدياد الحديث عن تقنية الويب 3.0 المستقبلية التي أصبحت على الأبواب، كان لا بد من الحديث عن إيجابيات و سلبيات الويب 3.0، فما هي مزاياه وعيوبه؟ 

المحتويات:

1. ما هو الويب 3.0؟

2. إيجابيات الويب 3.0.

3. سلبيات الويب 3.0.


1. ما هو الويب 3.0؟

يتمتع الويب 3.0 (Web 3.0) بالعديد من الإيجابيات والسلبيات التي يجب أن يكون الجميع على دراية بها قبل استخدامه. ويؤدي الويب 3.0 إلى الجيل الثالث من خدمات الإنترنت لمواقع الويب والتطبيقات، والتي تقوم بالتركيز على إنشاء المعرفة والويب الدلالي باستخدام فهم المعلومات المعتمد على الآلة.

يعد إنشاء مواقع ويب أكثر ذكاءً وانفتاحًا أحد الأهداف الرئيسية للويب 3.0، ولأن الويب 3.0 لم يتم إطلاقه بعد، فلا يوجد له تعريف واضح حتى الآن. استغرق الأمر أكثر من 10 سنوات للانتقال من الويب 1.0 إلى الويب 2.0، كما قد يستغرق الأمر على الأقل نفس الوقت إن لم يكن أكثر، لتحويل الويب بالكامل إلى استخدام الويب 3.0.

بغض النظر عن كل هذه الأمور ، يجري الآن تطوير الابتكارات التي يعتقد قلة من الأفراد أنها ستشكل في النهاية وتميز الويب 3.0 عن الويب 2.0.

يمكن للويب 3.0 التأثير على الأجهزة المنزلية المذهلة التي تستخدم إنترنت الأشياء (IoT) ، فإذا تم الحفاظ على نمط التقدم من الويب 1.0، وهو مزود بيانات ثابت حيث يقرأ الأشخاص المواقع ولكن نادراً ما يتفاعلون معها بالنسبة للويب 2.0، وهي شبكة ويب اجتماعية يمكن الوصول إليها، كما أنها تتيح للمستخدمين التعاون فيما بينهم، فمن المرجح أن تحدث الويب 3.0 ثورة في كل من كيفية إنشاء المواقع الإلكترونية وكيفية تفاعل الأشخاص معها.

من المحتمل أنك سمعت مصطلح “الويب 3.0” ينتشر عبر الإنترنت. يشير الويب 3.0 إلى مرحلة جديدة في تطور الإنترنت. إن التطورات التي يقدمها الويب 3.0 إلى الويب ستدفعه إلى آفاق جديدة غير مسبوقة. يتفق علماء الحاسوب وخبراء الإنترنت على أن هذه التطورات ستجعل الويب أكثر ذكاءً، كما أنها ستجعل حياتنا أكثر سهولة.

لمعرفة المزيد عن الويب 3.0 : ما هو الويب 3 (Web 3.0)؟ وهل سيكون الويب 3 هو مستقبل الإنترنت؟

يمتلك الويب 3.0 ثلاثة خصائص أساسية:

  • التفكير مثل الإنسان. 
  • الرسومات ثلاثية الأبعاد. 

2. إيجابيات الويب 3.0.

يوجد هناك إيجابيات عديدة ستتبع ظهور الويب 3.0 إلى ارض الواقع، ومن إيجابيات الويب 3.0:

  • سيساعد الويب الدلالي في ربط شبكة البيانات عبر الإنترنت عن طريق ربط بيانات إضافية. 
  • من المتوقع أن يكون الويب 3.0 أكثر موثوقية. حيث سيتيح للمنتجين والمستهلكين المزيد من المرونة بشكل عام. كما أنه سيستخدم شبكات لامركزية عبر تقنية سلسلة الكُتل أو البلوكشين لضمان سيطرة المستخدمين بشكل دائم على بياناتهم عبر الإنترنت.
  • عادة ما يمتلك مظهراً احترافياً بشكل كبير. 
  • إضفاء الطابع الشخصي على الإنترنت إلى حد كبير. 
  • سيكون المستخدم قادراً على تخصيص تجربة التصفح عبر الإنترنت إلى حد كبير نظراً لأن الويب 3.0 سيكون قادراً على التعرف على تفضيلات المستخدم.
  • سيساعد الويب 3.0 البائعين في تسويق منتجاتهم بشكل أفضل.
  • لا يمكن إعاقة الخدمات. نظراً إلى أنه سيتم الاحتفاظ بجميع البيانات على عقد Nodes متفرقة كنتيجة للامركزية، فلن يضطر المستخدمون إلى القلق بشأن تعليق حساباتهم أو تعطل الخدمات لأسباب فنية أو أي أسباب أخرى.
  • لا يوجد كيان واحد يتحكم في الويب 3.0. فقد لا تتمتع الشركات الكبيرة بالسيطرة الكاملة على الإنترنت.
  • عرض محسن للمعلومات والبيانات. 
  • يساعد على استخدام الإنترنت بشكل أكثر كفاءة وبطريقة أكثر فاعلية.
  • نتائج البحث أكثر كفاية ودقة. 
  • يصبح من السهل مشاركة المعلومات.  

3. سلبيات الويب 3.0.

كما أنه يحتوي على الإيجابيات، يحتوي الويب 3.0 على سلبيات عدّة أيضاً، ومن سلبيات الويب 3.0:

  • سيتعذر الوصول إلى الويب 3.0 للأجهزة الأقل تقدماً. 
  • ستبدو مواقع الويب 1.0 أقدم بكثير. 
  • صعوبة تنظيمه.
  • قد تجعل اللامركزية من الصعب الإشراف على الويب 3.0 وتنظيمه. قد يؤدي هذا إلى زيادة الجرائم الإلكترونية وإساءة الاستخدام عبر الإنترنت.
  • وجود مخاوف بشأن الملكية الفكرية. 
  • من الصعب على المبتدئين فهم الويب 3.0.
  • كما قد يكون من السهل الحصول على معلومات حول الحياة العامة والخاصة للمستخدم.
  • سيتطلب الويب 3.0 وحدات معالجة مركزية أسرع. سيكون الويب 3.0 غير متوافق مع الأجهزة القديمة.
  • سيتم إجبار مالكي المواقع الموجودة على التحديث. مع ازدياد شعبية التطبيقات والمواقع الإلكترونية التي تستخدم الويب 3.0، كما ستضطر الشركات القائمة إلى تحسين خدماتها الرقمية لتجنب فقدان حصتها في السوق.
  • أصبح الوصول إلى البيانات الشخصية والسياسية للفرد أسهل. الويب 3.0 عبارة عن شبكة ضخمة ومترابطة. على الرغم من أن هذه إحدى مزاياها، إلا أن طبيعة الشبكة تجعل من السهل على أي شخص الوصول إلى المعلومات العامة والخاصة التي يتم تقديمها عبر الإنترنت. وهذا الأمر يعيق الخصوصية.
قد يعجبك ايضاَ