ما هي إيجابيات وسلبيات منهج منتسوري (من وجهة نظر تربوية)؟

جنباً إلى جنب مع العديد من عمالقة التكنولوجيا والرياضيين والناشطين المشاهير, قام العديد من هؤلاء بتلقي التعليم على نظام منتسوري, لكن هل هو فعلاً من أنجح أنظمة التعليم؟ وما هي إيجابيات وسلبيات منهج منتسوري في التعلم لدى الأطفال؟

المحتويات:

1. ما هو منهج منتسوري؟

2. إيجابيات منهج منتسوري.

3. سلبيات منهج منتسوري.

إيجابيات وسلبيات منهج منتسوري

1. ما هو منهج منتسوري؟

تم تطوير منهج منتسوري بوساطة الدكتورة ماريا منتسوري (Dr. Maria Montessori) في بدايات القرن العشرين. وهو طريقة تعليم محددة تقوم بالتركيز على الطفل وتتضمن على أنشطة يقودها الأطفال.

كما تجمع الفصول الدراسية ما بين الأطفال من مختلف الأعمار ضمن فترات مكونة من 3 سنوات. كما أن المعلمين في الفصول الدراسية التي تتبع منهج منتسوري تكون وظيفتهم الأساسية هي تشجيع التعلم والإستقلالية بين تلاميذهم.

تعتقد الدكتورة منتسوري أن الأطفال يتمكنون من التعلم بشكل أفضل عندما يختارون ما يتعلمونه. وهي الفلسفة الموجودة في الصفوف الدراسية التي تتبع منهج منتسوري في الزمن الحديث.

ومن الأمور المميزة لمنهج منتسوري:

  • وجود أنشطة مختلفة للأطفال للإختيار بينها خلال اليوم.
  • ينتقل المعلمون ما بين الأطفال بدلاً من الوقوف أمامهم طوال اليوم.
  • وجود نظام تقييم غير تقليدي.
  • التركيز على الطالب بالكامل من ناحية التنمية الإجتماعية والعاطفة والفكرية والجسدية.

وكما هو الحال مع أي طريقة ومنهج تعليمي, هنالك العديد من الأشخاص الذين يفضلون تدريس أبنائهم ضمن نظام منتسوري. لكن في المقابل هنالك أيضاً من لا يفضل هذا الأمر.

إقرأ أيضاً… ما هو منهج منتسوري التعليمي للأطفال؟ وكيف يمكن تطبيقه في التعليم؟


2. إيجابيات منهج منتسوري.

في حال مقابلتك لأحد المعلمين الذين يعلمون الأطفال بطريقة منتسوري, فقد تسمع العديد من الإيجابيات التي يحققها هذا النظام, ومنها:

التركيز على التعليم المستقل العملي.

تشتهر الصفوف الدراسية التي تتبع نظام منتسوري بجمالها من ناحية توفير الضوء الطبيعي والمساحات الواسعة في تصميم الصف الدراسي.

وذلك لأن وجود بيئة جميلة ومريحة يعتبر أمراً بالغ الأهمية, حيث أن الأطفال يقومون بتوجيه عملية تعلمهم بمساعدة وسائل تعليمية مصممة بدقة عالية.

تساعد هذه المواد التعليمية الأطفال على فهم المفردات المعقدة واكتشاف الأفكار المجردة من خلال الإستخدام العملي لأشياء وأدوات ملموسة مصممة بشكل علمي لهذا الهدف.

ومن أفضل الأمور في بيئة منتسوري هو أنها تتيح للأطفال العمل والتطور والتعلم حسب السرعة الفردية الخاصة بهم. حيث أن الأطفال يتعرضون للدروس والأنشطة والمواد الملموسة التي تعمتد على مهاراتهم, فهم يتقدمون في تعلمهم وتطورهم كأفراد.

ومن المواد الملموسة التي تساهم في توفير فرصة للطلاب لتطوير تركيزهم وتنسيقهم وتعلمهم الأكاديمي هي المواد الصلبة ذات الأشكال الهندسية والحروف وأوراق اللعب والخرز الملون الذي يستخدم لتعلم الحساب.

تعزيز التفاعل الإجتماعي.

ربما لاحظت في وقت سابق كيف ينبهر الأطفال بما يفعله الأطفال الآخرون. قامت الدكتورة منتسوري بالإستفادة من هذا الأمر من خلال جمع الأطفال من مختلف الأعمار معاً في نفس بيئات التعلم.

حيث أن معظم الفصول الدراسية التي تتبع منهج منتسوري تكون مختلطة الإعمار, عادة ما يتم جمع الأعمار ضمن فئة 3 سنوات. ويمكن لهذا الأمر أن يساعد في نمو الطفل بطريقة قد لا تكون متوافرة في الصفوف الدراسية التقليدية.

كما أن وجود أطفال من أعمار مختلفة في نفس الصف الدراسي يساعد الأطفال على التعلم من بعضهم البعض, وتعليم بعضهم البعض وتطوير مهارات الحياة لديهم مثل مهارات الإندماج في المجتمع وتقبل الآخرين.

التركيز على الإستقلالية.

يعتبر منهج منتسوري من أفضل الطرق لتطوير مجموعة مهارات ريادة الأعمال. ونظراً لأن جزءاً كبيراً من عملية التعلم يتم توجيهه بشكل ذاتي, يمكن للأطفال اكتساب الإحساس بالإستقلالية والثقة في قدراتهم بشكل أفضل من بيئة المدارس التقليدية.

كما أن الطلاب الذين يتعلمون من خلال منهج منتسوري يميلون إلى أن يكونوا أكثر قدرة على إدارة أنفسهم والتفكير بشكل مستقل.

تنمية حب التعلم.

تسعى هذه الفلسفة التربوية إلى تشجيع حب التعلم لدى الأطفال, حيث أن الأطفال الذين تخرجوا من مدارس منتسوري عادة ما يبقى لديهم الإهتمام بالأشخاص والعالم من حولهم. كما يرون أن عملية التعلم هي عملية ممتعة مدى الحياة وليست أمراً ينتهي مع انتهاء المدرسة.

يمكن لهذه الميزة أن تبقى مع الطفل طوال حياته وتصبح قوة دافعة في مراحل التعليم الثانوية أو العمل أو التدريب الوظيفي أو حتى خلال مواجهة الأشخاص في الحياة.

شامل لذوي الإحتياجات الخاصة.

من إيجابيات منهج منتسوري هو أنه يعطي إهتماماً للأطفال والطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة. حيث أن العديد من مبادئ التعليم في نظام منتسوري تخدم الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة بشكل جيد. ويعتبر هذا من أهم الإيجابيات في منهج منتسوري.

ونظراً إلى أن الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة يتم تجميعهم من طلاب آخرين من مختلف الأعمار, ولديهم نفس المعلم لمدة ثلاث سنوات في كل مرحلة دراسية, فإن الطلاب ذوي الإحتياجات الخاصة يشعرون بضغط أقل لمواكبة أقرانهم, كما أهم يشعرون بالمزيد من الحرية في التعلم والنمو حسب سرعة تعلمهم الخاصة بهم.


3. سلبيات منهج منتسوري.

مع وجود العديد من الإيجابيات في منهج منتسوري, لكن في المقابل هنالك بعض السلبيات في منهج منتسوري, والتي قد تسبب المشاكل لبعض الأشخاص, ومنها:

عادة ما تكون التكلفة مرتفعة.

من الصعب على مدارس منتسوري الحفاظ على أسعار منخفضة. فالحصول على العديد من المواد التعليمية الملموسة المتينة وعالية الجودة يعتبر أمراً مكلفاً. عدا عن التدريب المطول والمتعمق على استخدام هذه المواد والعناصر التعليمية.

لذا تعتبر المدارس التي تتبع منهج منتسوري مكلفة بعض الشيء. ويعتبر هذا الأمر من أكبر سلبيات منهج منتسوري.

ليس متاحاً للجميع.

نظرأ لأن فلسفة منتسوري في التعليم تقوم بقلب المناهج الدراسية للمدارس الحكومية العامة رأساً على عقب, فإن غالبية برامج منتسوري تكون متوفرة في المدارس الخاصة.

عدا عن التلكفة المرتفعة, فإن أعداد الطلاب الذين يمكنهم الإلتحاق بهذه المدارس يكون محدوداً بسبب محدودية عدد الصفوف الدراسية والمقاعد المتاحة.

الإستقلال ليس كل شيء.

يعتبر نظام منتسوري قوياً من ناحية تعزيز الشعور بالإستقلالية والعمل الموجه بشكل ذاتي. لكن ظروف العمل والتوظيف لا تكون دائماً على هذا النحو.

فالعقلية الريادية التي يمكن أن تكون ذات قيمة كبيرة قد تجعل من الصعب على الطلاب التعاون في فرق والعمل تحت إدارة صارمة وشديدة. فالإستقلالية الكبيرة هنا قد تعتبر من السلبيات في منهج منتسوري.

حيث أن مدارس منتسوري تقوم بتعليم الطلاب على التفكير ضمن شروطهم الخاصة. لكن القوى العاملة في بيئة العمل تكون أكثر توجهاً نحو العمل ضمن فريق.

قد يعجبك ايضاَ

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد