ما هو تحليل المحتوى؟

تحليل المحتوى هو أداة بحث تستخدم لتحديد وجود كلمات أو مفاهيم معينة داخل النصوص أو مجموعات النصوص. يقوم الباحثون بتحديد وتحليل محتويات النصوص لاستخلاص استنتاجات واقعية من بياناتهم.

الغرض منخ هو تنظيم واستنباط المعنى من البيانات التي تم جمعها. تركز طريقة التحليل النوعي هذه على المصنوعات البشرية المسجلة مثل المخطوطات والتسجيلات الصوتية والصور والصوت لفهم السياق المحيط بالسلوك البشري أو الفكر أو العاطفة.

كما أنه نهج مستخدم على نطاق واسع يمكن أن يساعد في تحويل بحثك إلى رؤى قابلة للتنفيذ. هذه الطريقة مفيدة لدراسة مجموعة متنوعة من الموضوعات، من فهم سلوك المستهلك إلى تحليل الخطابات السياسية.


لماذا نستخدم تحليل المحتوى؟

يعد تحليل المحتوى أداة بحث مهمة تساعدنا على فهم أنماط الاتصال بشكل أفضل. يمكن أن تركز على الكلمات والموضوعات والمفاهيم في النصوص، وتساعدنا على استخلاص استنتاجات واقعية من البيانات التي يتم جمعها.

تعد طريقة البحث هذه مفيدة بشكل خاص لدراسة السياقات التاريخية، حيث يمكن أن توفر نظرة ثاقبة حول كيفية تغير الاتصال بمرور الوقت.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدامه في تعليم الصيدلة للمساعدة في تطوير فهم أعمق للعوامل المهمة مثل السلوكيات والمواقف والقيم والعواطف والآراء.

إقرأ أيضاً… ما هو نظام إدارة المحتوى CMS؟ الفوائد والأمثلة.


كيف يتم تحليل المحتوى؟

تحليل المحتوى هو أسلوب بحث نوعي يستخدم لتحليل محتوى المصنوعات البشرية المسجلة مثل المخطوطات والتسجيلات الصوتية والمجلات. يستخدم الباحث الذي يقوم بتحليله”وحدات الترميز” في عمله.

تختلف هذه الوحدات بشكل كبير اعتمادًا على البيانات المستخدمة، ولكنها يمكن أن تتضمن كلمات أو موضوعات أو مفاهيم. يتم فعل ذلك في سلسلة من الخطوات. أولاً، يتم تقسيم كل ما يتم تحليله وترميزه إلى فئات حسب الكلمة أو الموضوع أو المفهوم.

بعد ذلك، يتم تحليل البيانات المشفرة لمعرفة ما إذا كانت هناك أي أنماط أو اتجاهات موجودة. أخيرًا، يستخلص الباحث استنتاجات من البيانات بناءً على ما لاحظوه.

إقرأ أيضاً… ما هو تسويق المحتوى؟ وما هي أفضل تقنياته؟


ما فوائد تحليل المحتوى؟

تحليل المحتوى هو أداة أو تقنية بحث نوعي تُستخدم على نطاق واسع لتحديد خصائصه. إنه نهج يستخدم لفحص الاتصال مباشرة من خلال النص. يستخدمه الباحثون لمعرفة أغراض، رسائل، وتأثيرات محتوى الاتصال. يمكنهم أيضًا تقديم استنتاجات حول معاني النصوص.

يتميز هذا الأسلوب بالعديد من المزايا مقارنة بأساليب البحث الأخرى. أولاً، يسمح للباحثين بدراسة كميات كبيرة من البيانات بسرعة وكفاءة. ثانيًا، نظرًا لأنها طريقة غير تدخلية، يمكن استخدامها لدراسة الموضوعات الحساسة دون إزعاج المشاركين أو الإساءة إليهم.

ثالثًا، يوفر بيانات مفصلة يمكن تحليلها على مستويات مختلفة (على سبيل المثال، مستوى الكلمة ومستوى الجملة ومستوى الخطاب). أخيرًا، نظرًا لأنها طريقة كمية، يمكن استخدامه لاختبار الفرضيات ومقارنة النتائج عبر الدراسات.