أمثلة من الحياة العملية على هرم ماسلو للاحتياجات.

تميل احتياجات الإنسان إلى الزيادة يومياً، وتقودنا هذه الاحتياجات إلى التغلب على كل التحديات التي يواجهها معظمنا كل يوم تقريباً، اقترح عالم النفس الأمريكي الشهير أبراهام ماسلو تسلسلاً هرمياً للاحتياجات البشرية وصنفها إلى خمس فئات تنمو من خلالها الدوافع البشرية، سنقدم لك 9 أمثلة من الحياة الواقعية على هرم ماسلو.


ما هي نظرية ماسلو للاحتياجات؟

التسلسل الهرمي للاحتياجات لماسلو هو نظرية تحفيزية في علم النفس. تتألف من نموذج من خمس طبقات للاحتياجات البشرية، وغالباً ما يتم تصويرها على أنها مستويات هرمية داخل الهرم. يجب استيفاء أدنى متطلب في التسلسل الهرمي لماسلو قبل الانتقال إلى مستويات أعلى.

الاحتياجات الأساسية الخمسة من أسفل إلى أعلى هي:

1. الاحتياجات الفسيولوجية: طعام، ماء، مأوى، نوم، إخراج، إلخ.

2. احتياجات السلامة: الشعور بالأمان على الذات، والأمن الوظيفي، والأمن الصحي، والبيئة الآمنة، إلخ.

3. الانتماء وحاجات الحب: روابط قوية، علاقات حب.

4. احتياجات التقدير: الثقة بالنفس، والاحترام، والسمعة الطيبة، وما إلى ذلك.

5. تحقيق الذات: الأخلاق والعفوية والقبول.


أمثلة من الحياة العملية على هرم ماسلو.

سنذكر الآن بعض أمثلة الحياة اليومية لتسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات:

1. التنفس والأكل والشرب.

من ضمن: الاحتياجات الفسيولوجية.

تخيل عالما بدون أكسجين لمدة 5 ثوان، سنبدأ بالموت. الأكسجين مطلب أساسي لبقاء جميع الكائنات الحية. الأكل والشرب ضروريان أيضاً للبقاء بصحة جيدة. في الواقع، يعتبر الغذاء والماء المطلبين الأساسيين لبقائنا على قيد الحياة. كما الهواء والغذاء والماء تحت “الاحتياجات الفسيولوجية” التي يجب إشباعها قبل الانتقال إلى احتياجات أخرى.

2. الإخراج والتضميد والإفراز.

من ضمن: الاحتياجات الفسيولوجية.

وبالمثل الأكل والشرب، فإن الإخراج جزء ضروري ومتكامل من أنشطة حياتنا اليومية، على الرغم من أنه يعتبر نشاطاً خاصاً للغاية. الاستحمام وارتداء الملابس ضروريان أيضاً لتلبية احتياجاتنا الأساسية. كما أنه ينتمي إلى “الاحتياجات الفسيولوجية”.

3. التوظيف والأمن الوظيفي.

من ضمن: احتياجات السلامة.

من الأمثلة الواقعية الأخرى على هرم ماسلو هو العمل، وهو الحاجة الأساسية لأي فرد لكسب الرزق وتلبية احتياجاته الأساسية. كما أن الحياة المهنية المضمونة هي في الواقع حلم الجميع. على سبيل المثال، يمكن للطرد من العمل وعدم وجود مدخرات أن يجعل تلبية احتياجات السلامة لدينا صعبة للغاية. يقع في فئة “احتياجات السلامة”.

4. الراتب والبيئة المستقرة.

من ضمن: احتياجات السلامة.

بعد الحصول على وظيفة، يعد الراتب وبيئة العمل الآمنة المطلبين الأساسيين لكل موظف. طوال حياتهم المهنية، يسعى الموظفون جاهدين للوصول إلى بيئة عمل آمنة ومأمونة. إنه ينتمي إلى “احتياجات السلامة”.

5. العائلة والأصدقاء.

من ضمن: الانتماء وحاجات الحب.

العلاقات العائلية المثالية والصداقات هي ما يأمله الفرد، وهي من الأمثلة الواقعية على هرم ماسلو. إن عدم وجود علاقة عائلية جيدة، ودعم الأحباء والأصدقاء الجيدين يمكن أن يجعل الفرد يشعر بالوحدة، مما لن يساعده على تلبية احتياجاته من الحب والانتماء.

لتجنب مشاكل مثل الوحدة والاكتئاب والقلق، من المهم بالنسبة لنا أن نحظى بحياة اجتماعية صحية. تلعب العلاقات الشخصية مع الأصدقاء والعائلة والمحبين دوراً مهماً، كما تكون مرتبطة بمجموعات أخرى مثل المجموعات الدينية والفرق الرياضية ونوادي الكتاب وما إلى ذلك، وهي تندرج في فئة “الانتماء الاجتماعي”.

6. المعاشات والمزايا.

من ضمن: احتياجات السلامة.

لقد رأينا أجدادنا يحصلون على معاشات تقاعدية شهرية. الحصول على معاش تقاعدي يجعلهم يشعرون بالاستقلالية. ومن ثم، فإن المزايا مثل المعاشات التقاعدية هي جزء مهم من الاحتياجات الاجتماعية، والتي تجعل الفرد يشعر بالرضا جسدياً وعاطفياً. إنه مثال على “احتياجات السلامة”.

7. المسميات الوظيفية والاعتراف بها.

من ضمن: تحقيق الذات.

إن الحصول على لقب وظيفي جيد وتقدير يزيد من احترام الموظف في مكان العمل وكذلك في مجتمعه. يؤدي المسمى الوظيفي الجيد إلى ارتفاع قيمته. يميل الأشخاص القادرين على تلبية احتياجات التقدير من خلال تحقيق احترام الذات والاعتراف بالآخرين إلى الشعور بالثقة في قدراتهم.

سيتم تحفيز أي شخص عالق في هذا المستوى للعمل من أجل زيادة كل هذه العوامل؛ كما ستتأثر أفعالهم بحاجتهم إلى الاحترام، أي سيكون لديهم الدافع لأداء مثل هذه المهام التي ستزيد من احترامهم لذاتهم، فضلاً عن الاحترام الذي يتلقونه من الآخرين. هذا المثال ينتمي إلى “احترام الذات”.

8. النتائج الأكاديمية.

من ضمن: تحقيق الذات.

عندما يتم تحفيز الطالب وتقديره في تسلسل هرم ماسلو، فإنه يميل إلى زيادة أدائه الأكاديمي مقارنة بالطالب الأقل تحفيزاً. ستزيد النتيجة الأكاديمية الممتازة من تقديرها في المدرسة والمجتمع، مما سيزيد من ثقة الطالب واحترامه وتقديره. كما أنه ينتمي إلى “احترام الذات”.

9. القبول والإبداع.

من ضمن: تحقيق الذات.

الحياة لا تتعلق بكسب المزيد من المال، والحصول على منزل وعائلة فاخرين؛ يتعلق الأمر بمعرفة أنفسنا. يشعر الإنسان بأكبر قدر من الرضا عندما يفهم أنه يدرك إمكاناته الكاملة. يأتي ضمن “تحقيق الذات” حيث يفهم الشخص نقاط قوته الأساسية.

على سبيل المثال، قد يحقق شخص ما هذا الشعور بالتحقق الذاتي من خلال العمل في وكالة ناسا، بينما يمكن لشخص آخر تحقيق ذلك من خلال تعليم الأطفال في بلدة صغيرة. كل شخص لديه معايير مختلفة لـ “تحقيق الذات”، وهذا لا يعني أنه عليك أن تصبح مشهوراً لتحقيق الذات. يتعلق الأمر بالوصول إلى إمكاناتنا وفهم إبداعنا؛ سواء من خلال أن تصبح رساماً أو سياسياً أو ممثلاً.