لماذا لون السماء أزرق؟ ولماذا لون البحر أزرق أيضاً؟

عند النظر إلى السماء نهاراً, نجدها اكتسبت اللون الأزرق وكذلك الأمر بالنسبة للبحر, لكن لماذا يكون لون السماء أزرق؟ ولماذا يكون لون البحر أزرق أيضاً؟

المحتويات:

1. لماذا لون السماء أزرق؟

2. لماذا لون البحر أزرق؟

3. ماذا عن البحيرات؟


1. لماذا لون السماء أزرق؟

يكون لون السماء أزرق خلال النهار بسبب ظاهرة تسمى بتشتت الضوء. يشير هذا الأمر إلى تشتت الإشعاع الكهرومغناطيسي, الذي يعتبر الضوء شكلاً من أشكاله, بواسطة الجسيمات ذات طول الموجي الأصغر بكثير[1].

يتشتت ضوء الشمس الواصل إلينا بواسطة الجسيمات المتواجدة في الغلاف الجوي, وما يصل إلى الأرض من أشعة الشمس يسمى إشعاع السماء المنتشر, وعلى الرغم من أن ما يقارب من ثلث الضوء فقط يتشتت, فإن الأطوال الموجية الصغيرة للضوء تميل إلى التشتت بسهولة[1].

تتوافق هذه الأطوال الموجية الأقصر مع درجات اللون الأزرق, ولهذا السبب عندما ننظر إلى السماء خلال النهار نراها اكتسبت اللون الأزرق. أما في وقت غروب الشمس وشروقها, فإن الزاوية التي يدخل فيها ضوء الشمس إلى الغلاف الجوي تتغير بشكل كبير, وتتشتت معظم الأطوال الموجية للضوء الأزرق والأخضر , التي تعتبر أطوالاً موجية قصيرة, حتى قبل الوصول إلى الغلاف الجوي السفلي, لهذا السبب نرى المزيد من الألوان البرتقالية والحمراء, ذات الأطوال الموجية الطويلة, في السماء[2].

هل وجدت الإجابة الشافية على سؤالك: لماذا لون السماء أزرق؟ ربما حان الوقت لنجيب على سؤال آخر مرتبط به وهو: لماذا لون البحر أزرق؟


2. لماذا لون البحر أزرق؟

لا يكون لون البحر أزرقاً لأنه يعكس لون السماء الزرقاء. على الرغم من أن العديد من الأشخاص يعتقدون أن لون البحر أزرق لهذا السبب.

لكن في الواقع, يظهر ماء البحر باللون الأزرق بسبب امتصاصه للضوء الأحمر ذو الطول الموجي الطويل. فعندما يضرب ضوء الشمس الماء, تمتص جزيئات الماء بعض الفوتونات من الضوء. كل شيء يتم امتصاصه بطول موجي مختلف، كنتيجة لهذا الأمر, يعكس البحر اللون الأزرق ذو الطول الموجي القصير[3]

أقرأ أيضاً… ما هي الأشعة تحت الحمراء؟ وما هي خصائصها؟


3. ماذا عن البحيرات؟

ماذا عن البحيرات؟ لماذا لا يكون لون البحيرات أزرق مثل البحر؟

في المسطحات المائية الضحلة, مثل البحيرات, يتمكن الضوء من اختراقها تماماً, حيث أنه لا يوجد ماء كافٍ أو عمق كافٍ من الماء ليتمكن من امتصاص عدد كافٍ من الفوتونات, لذا نرى الماء في البحيرات عديم اللون[3].

ومع ذلك, في المياه العميقة, لا يمكن لجميع الأطوال الموجية للضوء أن تخترق السائل بشكل كامل, حيث يوجد الكثير من جزيئات الماء التي تعترض طريق الفوتونات. لذا تمتص جزيئات الماء كل الأطوال الموجية الحمراء من الضوء, مما يجعلها تعكس اللون الأزرق فقط. وهذا هو السبب أيضاً في ظهور المياه غير العميقة بلون أقل زرقة أو أزرق بدرجة أفتح من المياه العميقة, فالامتصاص الأقل يعني انعكاساً أقل للأطوال الموجية ذات اللون الأزرق[3].


المصادر:

[1] Why Is the Sky Blue – NASA.gov

[2] What makes the sky blue – RMG.co.uk

[3] Why is the ocean blue – OceanService.noaa.gov