مقارنة بين أفضل 9 أنواع من الرجيم بالتفصيل، وكيفية إختيار الرجيم المناسب.

عندما يتعلق الأمر بإتخاذ قرار ببدء رجيم لتخفيف الوزن، فمن أكثر الأمور حيرة هي الإختيار المناسب من بين أنواع الرجيم المختلفة. 

فهنالك العديد من أنواع الرجيم المختلفة التي تسبب الحيرة، فمها ما يعتمد على تقليل شهيتك للطعام. 

ومنها ما يقوم بالتركيز على تناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية أو الكربوهيدرات أو الدسم، أو الإعتماد الكلي على الخضروات. 

لكن كيف نختار الرجيم الأفضل من بين أنواع الرجيم المختلفة؟ 

جميع هذه الأنواع من الحميات الغذائية تدّعي قدرتها على تخفيف وزنك، لكن سيكون من الصعب الإختيار ما بين هذه الحميات المختلفة. 

ومن ناحية أخرى، فالحمية التي تكون مناسبة لأحد الأشخاص قد لا تناسب غيره. 

لذلك سنقوم في مقالتنا بعمل شرح تفصيلي عن أكثر 9 أنواع معروفة من الرجيم لتسهيل عملية الاختيار فيما بينها. 

وقمنا بإضافة مجموعة من الإيجابيات والسلبيات لكل نوع من أنواع الرجيم. وذلك لتتمكن من معرفة أي الأنواع هي الأنسب لك. 


1. رجيم باليو.

يقوم مبدأ حمية باليو على تناول الأطعمة التي كان الإنسان يتناولها قديماً في العصر الحجري قبل تطور الزراعة وتدجين الحيوانات. حيث أنه يطلق عليه (رجيم رجل الكهف).

حيث أن هذه الحمية تدعي بأن غالبية المشاكل الصحية التي نواجهها اليوم, هي نتيجة تناول الحبوب ومنتجات الألبان والأطعمة المصنّعة.

تعتبر هذه الحمية مثيرة للجدل لأنها لا تضمن بأنك تتناول الأطعمة التي كان أسلافك يتناولونها, لكن على كل حال, فهذه الحمية تحتوي على العديد من الفوائد الصحية للجسم.

يركز نظام رجيم باليو على تناول :

– الأطعمة الكاملة.

– البروتينات الخالية من الدهون.

– الخضروات والفواكه.

– المكسرات والبذور.

بينما يجب تجنّب تناول :

– منتجات الألبان.

– السكر.

– الأطعمة المصنّعة.

– الحبوب.

انواع الرجيم. رجيم باليو

لكن هل يعتبر رجيم باليو فعّالاً بشكل جيد ؟

في الواقع, فقد أثبتت العديد من الدراسات بأن رجيم باليو يساعد في تخفيف الوزن بشكل كبير لدى الأشخاص الذين يقومون بإتباعه.

وذلك لأن الأشخاص الذين يتبعون رجيم باليو يتناولون كميات أقل من الكربوهيدرات, وكميات أكبر من البروتين. كما يستهلكون كمية أقل من السعرات الحرارية بمقدار 300-900 كالوري.

إضافة إلى ذلك, فهذه الحمية مفيدة جداً لصحة الإنسان, فهي تساهم في الحماية من أمراض القلب مثل إرتفاع نسبة الكوليسترول والسكر وضغط الدم.

إيجابيات رجيم باليو:

– هذا الرجيم غني بالبوتاسيوم, فتناول كميات كبيرة من الخضروات والفواكه يزيد من مستويات البوتاسيوم في الجسم, والذي يعتبر مهماً للحفاظ على مستويات ضغط الدم وصحة الكلية والعضلات.

– الدهنيات في رجيم باليو مفيدة, فتناول كميات معتدلة من الدهنيات الغير مشبعة الموجودة في المكسرات والأفوكادو وزيت الزيتون يساهم في تحسين صحة الإنسان.

– المحتوى المرتفع من البروتين, حيث أن البروتينات تعتبر مهمة لنمو الجلد والعضلات والعظام. فتناول كميات مناسبة من البروتين الخالي من الدهنيات يساهم في الحفاظ على صحة الجسد ويحسن من الإستجابة للأنسولين.

– يستغني رجيم باليو عن الأطعمة المصنعة, يعني هذا الأمر تناول كميات أقل من الملح والسكر والمركبات الكيميائية المتواجدة في الأطعمة المصنعة. يحسن هذا الأمر من مستويات السكر في الدم ويساعد في تنظيم ضغط الدم. كما يساهم في الوقاية من أمراض القلب والشرايين والسكري.

سلبيات رجيم باليو :

– كميات الطعام التي تقوم بتناولها في رجيم باليو تتجاوز الكميات اليومية الموصى بها.

– الإستغناء عن مجموعة واسعة من الأطعمة يحرم الجسد من العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم.

– عادة ما يحصل الأشخاص على الكالسيوم من منتجات الألبان, والتي يمنع رجيم باليو تناولها. بالتالي من الممكن أن يتسبب رجيم باليو على المدى الطويل بضعف للعظام والأسنان بسبب نقص الكالسيوم.

– عدم تناول الحبوب الكاملة يعني الحصول على كمية أقل من الألياف, حيث أن تناول الألياف يعتبر مهماً لجسم الإنسان.

– يمنع رجيم باليو تناول البقوليات, والتي تعتبر غنية بعناصر المغنيسيوم والمنغنيز.

– البشر في يومنا هذا ليسوا متطابقين وراثياً مع الإنسان في العصر الحجري, فقد تطور الإنسان خلال الزمان ليتكيف مع عالمه المتغير.

– لا يأخذ رجيم باليو بالحسبان بأن هنالك العديد من الأطعمة التي كان الإنسان القديم يتناولها خلال العصر الحجري قد تكون غير متوافرة, كما أن لا يوجد أدلة عن مقدار الكميات التي كان الإنسان يتناولها قديماً.

إقرأ أيضاً… طرق طبيعية سريعة لخسارة وتخفيف الوزن.


2. الرجيم النباتي.

يقوم الرجيم النباتي على منع تناول أي شكل من أشكال المنتجات الحيوانية مهما كان شكله. كما أنه يرتبط بمنع إستغلال الحيوانات والقسوة عليها.

يعتبر الرجيم النباتي من أقسى أنواع الرجيم, حيث أنه يمنعك من تناول مجموعة كاملة وواسعة من الأطعمة التي تعد ذات أصول حيوانية.

يركز نظام الرجيم النباتي على تناول :

– جميع المنتجات النباتية.

بينما يجب تجنّب تناول :

– اللحوم.

– منتجات الألبان.

– البيض.

– الأطعمة التي تحتوي مشتقات حيوانية.

– الجيلاتين والعسل ومصل اللبن.

الرجيم النباتي أنواع الرجيم

لكن هل يعتبر الرجيم النباتي فعّالاً بشكل جيد ؟

يعتبر الرجيم النباتي فعالاً في تخفيف الوزن, حيث أنه يحتوي على كمية قليلة جداً من الدهون, وفي المقابل يحتوي على كمية كبيرة من الألياف والتي تجعلك تشعر بالشبع لفترات طويلة.

يرتبط الرجيم الغذائي بأرقام منخفضة لوزن الجسم ومؤشر كتلة الجسم (BMI) مقارنة بأنواع الرجيم الأخرى.

في واحدة من الدراسات التي استمرت لمدة 18 أسبوعاً, كانت خسارة الوزن لدى الأشخاص المشاركين برجيم نباتي أكثر بمقدار 4 كيلوغرامات من الأشخاص المشاركين برجيم محدد الوجبات.

كان يسمح للمشاركين بالرجيم النباتي تناول أي كمية يريدونها من المنتجات النباتية, لكن في المقابل لدى المشاركين في الرجيم محدد الوجبات كان هنالك قيود على كميات الطعام التي يقومون بتناولها.

لكن على كل حال, بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من الرجيم, لا يعتبر الرجيم النباتي مؤثراً بشكل واضح جداً. فهو مرتبط بتناول كمية أقل من السعرات الحرارية فقط.

عدا عن ذلك, فالرجيم النباتي يساهم في تقليل إحتمالية الإصابة بأمراض القلب والسكري. كما يساهم على المدى البعيد في الوقاية من أمراض الدماغ والسرطانات.

إيجابيات الرجيم النباتي :

– يساهم في تخفيض مستويات الكوليسترول, حيث أن مجموعة الأطعمة النباتية تحتوي على كميات قليلة جداً من الكوليستروم.

– يساعد في تخفيض ضغط الدم, حيث أن اتباع الرجيم النباتي يساهم في تخفيف إحتمالية الإصابة بأمراض القلب والشرايين كنتيجة لذلك. 

– يزيد من تناولك لمضادات الأكسدة, وذلك لأن الخضروات والفواكه تعتبر مخزوناً وافراً بمضادات الأكسدة التي تعتبر مهمة لجسم الإنسان في الوقاية من العديد من المشاكل الصحية.

سلبيات الرجيم النباتي :

– يعتبر تغيراً جذرياً في السلوك الغذائي, فالتحول إلى الرجيم النباتي يعني تغيراً كبيراً في نوعية الأطعمة التي تقوم بتناولها, لذا عليك الموازنة ما بين الأطعمة المتوافرة في هذا الرجيم.

– إحتمالية التداخل مع بعض الحالات المرضية, إذا كنت تعاني من حالات مرضية مثل هشاشة العظام أو مرض السكري, فيجب إستشارة الطبيب قبل البدء بهذا الرجيم بسبب تداخله مع بعض الحالات المرضية.

– صعوبة الإلتزام به, حيث أن العديد من المطاعم والأماكن, أو أثناء تناول الطعام عند صديق لك, قد لا يوفر لك جميع الإحتياجات اللازمة, وقد تحتوي بعض الأطعمة في الخارج على مشتقات حيوانية.

– خسارة العديد من العناصر الغذائية, لأن المنتجات النباتية لا تحتوي مخزوناً كافياً من بعض العناصر المهم لجسم الإنسان مثل فيتامين ب-12 والكالسيوم وفيتامين د. إضافة إلى العديد من العناصر الهامة الأخرى.


3. الرجيم منخفض الكربوهيدرات.

يعتبر الرجيم منخفض الكربوهيدرات من أكثر أنواع الرجيم شعبية, حيث يقوم على مبدأ تحديد مقدار الكربوهيدرات التي يجب تناولها يومياً من 20-150 غرام.

الهدف الأساسي للرجيم منخفض الكربوهيدرات هو جعل الجسم يقوم بحرق الدهون لإنتاج الطاقة بدلا من إستخدام الكربوهيدرات كمصدر أساسي للطاقة.

يركز نظام الرجيم منخفض الكربوهيدرات على تناول :

– كميات غير محددة من البروتينات والدهنيات.

بينما يجب تجنّب تناول :

– الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.

فعندما تقوم بالتقليل من تناول الكربوهيدرات, ستنتقل الأحماض الدهنية إلى مجرى الدم, فيقوم الجسم بإستهلاكها كمصدر للطاقة.

لكن هل يعتبر الرجيم منخفض الكربوهيدرات فعّالاً بشكل جيد ؟

أظهرت العديد من الدراسات بأن الرجيم منخفض الكربوهيدرات مفيد بشكل كبير جداً في خسارة الوزن, خصوصاً لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة.

كما أن هذا الرجيم فعال بشكل كبير في تخفيف دهنيات البطن والتي من الممكن أن تتجمع حول الأعضاء الداخلية.

كما تفيد الدراسات بأن الأشخاص الذين يتبعون الرجيم منخفض الكربوهيدرات يقومون بخسارة وزن أكبر من الأشخاص الذين يتبعون الرجيم المقيّد بتقليل تناول الدسم والسعرات الحرارية.

إضافة إلى ذلك, فإن الرجيم منخفض الكربوهيدرات يساعد في تقليل الشهية, كما ويجعلك تشعر بالشبع بشكل أسرع, وبالتالي تقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها.

أما بالنسبة للفوائد الصحية, فهذا الرجيم يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض مثل إرتفاع مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول والسكر في الدم. كما يساعد في تنظيم ضغط الدم أيضاً.

 إيجابيات الرجيم منخفض الكربوهيدرات :

– يساعد الرجيم منخفض الكربوهيدرات على خسارة الوزن بشكل كبير, كما ذكرنا في البداية فهو يجعل الجسم يقوم بحرق الدهون المتراكمة فيه بدلاً من حرق الكربوهيدرات لإنتاج الطاقة.

– يؤدي هذا الرجيم إلى تقليل شهيتك للطعام, فتقليل الشهية يساعد في تقليل كميات الطعام التي تقوم بتناولها, وبالتالي تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها.

– يساهم الرجيم منخفض الكربوهيدرات في التحكم بضغط الدم, حيث يساهم في تخفيض مستويات ضغط الدم لديك.

– يقلل من مستويات الدهون الثلاثية في الدم, وبالتالي يقلل من إحتمالية الإصابة بأمراض القلب والسكري.

سلبيات الرجيم منخفض الكربوهيدرات :

– تناول كميات كبيرة من البروتينات في هذا الرجيم قد يسبب ضغطاً على الكلية, مما قد يؤثر عليها على المدى الطويل.

– تناول كمية قليلة من الكربوهيدرات بالتزامن مع تناول كميات كبيرة من البروتينات قد يؤدي إلى الإصابة بحصى الكلى.

– قد يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام, وذلك لأن تناول كميات كبيرة من البروتين قد تؤدي إلى طرد الجسم للكالسيوم الذي يعتبر مهماً لصحة العظام.

– قد يسبب الإصابة بالإمساك, وذلك لأن الألياف هي جزء أساسي من العناصر الغذائية التي يتم توفيرها للجسم عن طريق تناول الكربوهيدرات. فإنخفاض كمية الألياف قد يؤثر على حركة الأمعاء.

– في حال كان مصدر البروتين لديك من اللحوم الحمراء, قد يؤدي هذا الأمر إلى إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

إقرأ أيضاً… 8 أنواع من الطعام تساعدك على تخفيف الوزن.


4. رجيم دوكان.

رجيم دوكان هو رجيم منخفض الكربوهيدرات – مرتفع البروتين, وهو مقسّم إلى أربعة مراحل, مرحلتين لتخفيف الوزن ومرحلتين للحفاظ على الوزن.

والمدة الزمنية التي تحتاجها كل مرحلة من هذه المراحل تعتمد على مقدار الوزن الذي تريد خسارته. فكل مرحلة منها لها جدول خاص بها.

يركز رجيم دوكان على تناول :

– الأطعمة الغنية بالبروتينات.

– نخالة الشوفان.

بينما يجب تجنّب تناول :

الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.

انواع الرجيم دوكان

أما بالنسبة للمراحل الأربعة لرجيم دوكان فهي :

أولاً : مرحلة الهجوم.

وتكون مدتها من 5-10 أيام, يمنع خلالها تناول الكربوهيدرات, لكن في المقابل هنالك مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالبروتينات وقليلة الدسم.

ثانياً : مرحلة الرحلة.

يتم السماح بتناول كمية قليلة من الكربوهيدرات بالإضافة إلى كميات كبيرة من البروتينات مع بعض أنواع الخضروات.

ثالثاً : مرحلة التوحيد.

يسمح بتناول بعض الأطعمة الإضافية مثل منتجات الألبان والفواكه, مع وجود يومين اسبوعياً يمكنك تناول ما تريد خلالهما.

رابعاً : مرحلة الإستقرار.

يتم تغيير بعض الأمور في النظام الغذائي, وإضافة الرياضة إلى جدولك اليومي.

لكن هل يعتبر رجيم دوكان فعّالاً بشكل جيد ؟

أظهرت الدراسات بأن نظام رجيم دوكان فعّال في تخفيف الوزن, ففي إحدى التجارب على النساء, كانت مقدار خسارة الوزن تساوي 15 كيلوغرام خلال 10 أسابيع.

لكن في المقابل, فرجيم دوكان يزيد من معدلات التمثيل الغذائي, ويقلل من إفراز هرمونات الجوع ويزيد من إفراز هرمونات الشبع.

أما بالنسبة للفوائد الصحية بشكل عام, فلا يوجد هنالك فوائد تُذكر لرجيم دوكان. وذلك بسبب قلّة الدراسات التي تركز على هذا الرجيم.

إيجابيات رجيم دوكان :

– يساعد على خسارة الوزن بسرعة, مما يجعله من أنواع الرجيم المرغوبة.

– لا حاجة لقياس كميات الطعام التي تقوم بتناولها, كذلك لا حاجة لقياس كمية السعرات الحرارية.

– يقوم هذا الرجيم بمنع تناول الأطعمة المصنعة والسكر والكحول, مما ينعكس بشكل إيجابي على صحة الجسم.

– يوجد خلال جدول الرجيم بعض الأيام الحرة, والتي يمكنك خلالها تناول الأطعمة التي حرمت نفسك من تناولها.

سلبيات رجيم دوكان :

– التحول من نظام حرق الكربوهيدرات إلى جعل الجسم يحرق الدهون قد يسبب بعض الأعراض الجانبية مثل جفاف الفم والشعور بالتعب والصداع وضيق التنفس.

– في المرحلة الأولى من رجيم دوكان, مرحلة الهجوم, قد يشعر بعض الأشخاص بالتعب الشديد, لذا ينصح بعدم ممارسة مجهود جسدي كبير خلال هذه المرحلة.

– قد يسبب بعض المشاكل الصحية على المدى الطويل, وذلك بسبب عدم تناول الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه, مما يؤدي إلى نقص في مضادات الأكسدة التي تعتبر مهمة لجسم الإنسان.

– تناول كميات كبيرة من البروتين قد يؤدي إلى حدوث مشاكل في الكلية وقد يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام.

– لا يوجد هنالك مرونة كبيرة في جدول التغذية في مراحل الرجيم الأربعة, قد يجعل هذا الأمر من رجيم دوكان صعباً ومملاً.

– لا يقوم هذا الرجيم بتزويد الجسم بإحتياجاته الكافية من العناصر والفيتامينات والمغذيات التي يحتاجها جسم الإنسان.

– هذا الرجيم غير ملائم للأشخاص الذين يعانون مع إرتفاع مستويات الكوليسترول أو مشاكل في الكلى.


5. الرجيم شديد الإنخفاض في الدهون.

الرجيم شديد الإنخفاض في الدهون يحدد مقدار الدهون التي يمكنك تناولها خلال اليوم بأقل من 10% من مجموع السعرات الحرارية اليومية.

يدّعي هذا الرجيم بأن الرجيم منخفض الدهون العادي ليس كافياً, وأن مقدار الدهون الذي يمكن تناوله يجب أن يكون أقل من 10% من مجموع السعرات الحرارية.

يركز الرجيم شديد الإنخفاض في الدهون على تناول :

– المنتجات النباتية.

– بعض المنتجات الحيوانية.

بينما يجب تجنّب تناول :

– تجنّب الإكثار من المنتجات الحيوانية.

منخفض الدهون

لأن هذا الرجيم مبني على الرجيم النباتي, مع السماح بكميات محدودة من المنتجات الحيوانية, فعادة ما يكون غنياً بالكربوهيدرات.

لكن هل يعتبر الرجيم شديد الإنخفاض في الدهون فعّالاً بشكل جيد ؟

في الواقع, فقد أثبت هذا الرجيم فعاليته في خسارة الوزن عن طريق العديد من الدراسات. حيث أن هذه الدراسات تحدثت عن خسارة الأشخاص الذين شملتهم ما يقارب 63 كيلوغرام على المدى الطويل.

دراسة أخرى بينت بأن الأشخاص الذين قاموا باتباع الرجيم شديد الانخفاض في السعرات الحرارية خسروا من وزنهم بمعدل 6.7 كيلوغرام خلال 8 أسابيع.

إضافة إلى ذلك, فإن هذه الحمية تقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير, وتساهم في تنظيم مستويات ضغط الدم والكوليسترول.

 إيجابيات الحمية شديدة الإنخفاض في الدهون :

– تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض المتعلقة بإرتفاع نسبة الدهون مثل أمراض القلب والشرايين وإرتفاع مستويات الكوليسترول.

– تساعد في تخفيف الوزن بسرعة كبيرة بمعدل عال.

– تساهم في الإبقاء على مستويات منخفضة من الأنسولين.

سلبيات الحمية شديدة الإنخفاض في الدهون :

– بالنسبة لتخفيف الوزن, يعتبر الرجيم قليل الكربوهيدرات أفضل من الرجيم شديد الإنخفاض في الدهون.

– من الممكن أن يتسبب هذا الرجيم بحدوث نقص في بعص العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم مثل الزنك وفيتامين ب.

– تعتبر الدهون ضرورية لمساعدة الجسم في إمتصاص بعض الفيتامينات مثل فيتامين د, فيتامين أ, فيتامين ي, فيتامين ك. 


6. رجيم اتكينز.

يعتبر رجيم اتكينز من أشهر أنواع الرجيم منخفض الكربوهيدرات.

يقوم مبدأه على أنك تستطيع تناول القدر الذي تريده من البروتينات والدهون, لكن يجب عليك تجنب الكربوهيدرات.

يركز رجيم اتكينز في الدهون على تناول :

– الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والدهنيات.

بينما يجب تجنّب تناول :

– الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات.

لكن في الواقع, فالسبب الرئيسي وراء نجاح الحميات التي تعتمد على التقليل من تناول الكربوهيدرات هو أنها تتسبب في تقليل شهيتك للطعام.

هذا الأمر يؤدي إلى تناولك كميات أقل من الطعام, وبالتالي تناول كميات أقل من السعرات الحرارية.

يتم تقسيم رجيم اتكينز إلى أربعة مراحل كالتالي :

أولاً : مرحلة الحث.

في هذه المرحلة يجب الإمتناع عن تناول الكربوهيدرات, مع السماح بـ20 غراماً فقط من الكربوهيدرات عن طريق تناول الخضروات في الأغلب.

ثانياً : مرحلة التوازن.

في هذه المرحلة تستمر في عدم تناول الكربوهيدرات مع الإمتناع عن تناول السكر. مع إمكانية زيادة كمية الكربوهيدرات بنسبة قليلة.

ثالثاً : مرحلة ما قبل الصيانة.

في هذه المرحلة تزداد خيارات الأطعمة التي يمكنك تناولها, بالإضافة إلى تناول الفواكه وزيادة كمية الكربوهيدرات بمقدار قليل.

رابعاً : مرحلة الإستمرارية.

تصل إلى هذه المرحلة عندما تحقق نقصان الوزن الذي كنت تريده, ثم تستمر على هذا النظام الغذائي بشكل مستمر مدى الحياة.

لكن هل يعتبر رجيم اتكينز فعّالاً بشكل جيد ؟

في الواقع, فالدراسات أثبتت بأن رجيم اتكينز يساهم في تخفيف الوزن بشكل أسرع من حمية الدهون المنخفضة.

كما أنه يساعد في التخلص من دهون البطن, وهي من أخطر أنواع الدهون في الجسم حيث أنها تقوم بالضغط على العديد من الأعضاء الداخلية.

عدا عن ذلك, فرجيم اتكينز يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض مثل إرتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم والكوليسترول والأنسولين وضغط الدم.

وبالمقارنة مع أنواع الرجيم الأخرى, يعتبر رجيم اتكينز من الأنواع التي تساهم في تنظيم مستويات السكر في الدم. بالإضافة إلى تحسين مستويات الكوليسترول الجيد.

إيجابيات رجيم اتكينز :

– لا يوجد هنالك حاجة لتقييد كمية السعرات الحرارية التي تقوم بتناولها.

– لا يوجد هنالك حاجة لتحديد وقياس كميات الدهون في الوجبات التي تقوم بتناولها.

– البروتينات ليس ممنوعة, فما يقارب 35% من السعرات الحرارية يكون مصدرها من البروتينات.

– يساعد رجيم اتكينز على خسارة الوزن بسرعة, وهذا أمر محبب لدى العديد من الأشخاص.

سلبيات رجيم اتكينز :

– بعض الأشخاص تعرضوا لإرتفاع مستوى الكوليسترول أثناء اتباع رجيم اتكينز.

– لا تحتوي الأطعمة المسموحة في هذا الرجيم على العناصر والفيتامينات والمغذيات الكافية التي يحتاجها جسم الإنسان.

– من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً هو الإمساك, وذلك بسبب إنخفاض محتوى الألياف في جدول أطعمة رجيم اتكينز. لذا يجب تناول الخضروات الغنية بالألياف وشرب الماء لتجنب هذا الأمر.


7. رجيم هرمون HCG.

 رجيم هرمون HCG هو رجيم شديد وقاس جداً, حيث يساهم في تخفيف الوزن من 0.5-1 كيلوغرام يومياً!

يدعي هذا الرجيم قدرته على تحفيز عملية التمثيل الغذائي بشكل كبير دون الحاجة للشعور بالجوع.

أما بالنسبة لهرمون HCG فهو واحد من الهرمونات التي يفرزها الجسم بمستويات مرتفعة خلال الفترات المبكرة من الحمل.

حيث أن هذا الهرمون يخبر جسد المرأة بأنه يمر بحالة من الحمل, وليقوم الجسم بإفراز الهرمونات الضرورية لصحة الجنين. كما أن هذا الهرمون يستخدم لعلاج مشاكل الإخصاب.

هذا الرجيم يتكون من ثلاثة مراحل كالتالي :

أولاً : مرحلة التجهيز.

يتم البدء بتناول بهرمون HCG عن طريق نقاط فموية أو الحقن.

(قم بإستشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية أو هرمونية)

ثانياً :مرحلة تخفيف الوزن.

يتم البدء بحمية شديدة الإنخفاض في الدهون بحيث يمكن تناول 500 سعرة حرارية فقط يومياً, بالإضافة إلى تناول هرمون HCG.

ثالثاً : مرحلة الصيانة.

يتم إيقاف تناول هرمون HCG والبدء بزيادة مقدار الوجبات تدريجياً.

رجيم حقن هرمون hcg

لكن هل يعتبر رجيم هرمون HCG فعّالاً بشكل جيد ؟

في الواقع فإن رجيم هرمون HCG يساعد في خسارة الوزن, لكن في المقابل إستنتجت العديد من الدراسات بأن سبب خسارة الوزن هو:

المرحلة الثانية التي يتم فيها استخدام الرجيم شديد الانخفاض في الدهون, وليس بسبب هرمون HCG.

عدا عن ذلك, فلم يتم إثبات أن هرمون HCG يسبب عدم الشعور بالجوع.

إيجابيات رجيم هرمون HCG :

– خسارة الوزن بشكل سريع كما في الرجيم شديد الإنخفاض في الدهون.

سلبيات رجيم هرمون HCG :

– هي نفس السلبيات التي ذكرناها سابقاً في الحمية شديدة الانخفاض في الدهون, إضافة إلى:

– قد يكون هنالك مخاطر يسببها تناول هرمون HCG.

– غالبية الحبوب والقطرات التي تدعي إحتوائها على هرمون HCG لا تحتويه فعلياً. فالحقن الهرمونية هي الوحيدة القادرة على رفع مستوى هرمون HCG في الدم.

– الشعور بالصداع والتعب والإحباط.

” لا يوجد هنالك موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على اتباع هذا الرجيم, وقامت بالتحذير من مخاطره بل ووصفته بأنه رجيم إحتيالي وغير شرعي”.


8. رجيم زون.

رجيم زون هو عبارة عن رجيم منخفض السكريات. 

حيث أنه يسمح بتناول 35٪-45٪ من الكربوهيدرات من السعرات الحرارية المسموح بها يومياً ويسمح بتناول 30٪ يومياً من البروتينات والدهون. 

وهو يسمح بتناول الكربوهيدرات التي تمتلك مؤشر نسبة سكر GI منخفض. 

أما بالنسبة لمؤشر نسبة السكر GI فهو عبارة عن قيمة تقديرية لقياس مقدار زيادة مستويات الجلوكوز في الدم بعد تناول الطعام. 

يسمح رجيم زون بتناول وجبة موازنة في مكوناتها كالتالي :

– 1/3 (ثلث) الوجبة مكوّن من البروتينات. 

– 2/3 (ثلثي) الوجبة مكون من الفواكه والخضروات. 

بالإضافة إلى القليل من الدهون على شكل زيوت أحادية غير مشبعة، مثل زيت الزيتون أو الأفوكادو أو اللوز. 

لكن هذه الحمية تمنعك من تناول الكربوهيدرات التي تمتلك قيمة مؤشر نسبة سكر GI مرتفعة مثل الموز والرز والبطاطا. 

حيث أن هذه الأطعمة تسبب إرتفاع نسبة الغلوكوز في الدم بشكل كبير نسبياً بعد تناولها. 

لكن هل يعتبر رجيم زون فعّالاً بشكل جيد ؟

في الواقع، فإن الدراسات التي تتعلق برجيم زون تتعارض بعض الشيء في نتائجها. 

فبعض الدراسات تقول بأن رجيم زون يساعد على خسارة الوزن ويقلل من الشهية. 

لكن في المقابل، هنالك دراسات أخرى تزعم بأن رجيم زون يساهم في تخفيف الوزن بنسبة أقل بكثير من أنواع الرجيم الأخرى. 

أما بالنسبة لفوائده الصحية العامة، فرجيم زون يساهم في تقليل إحتمالية الإصابة بأمراض القلب. فهو يقوم بتخفيض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم. 

إيجابيات رجيم زون :

– يعتبر رجيم زون مفيداً لصحة جسم الإنسان وذلك بسبب تقليل كميات السكر التي يتم تناولها.

– يحتوي هذا الرجيم على قائمة طويلة ومتنوعة من الأطعمة المسموح بتناولها.

سلبيات رجيم زون : 

– يمنع هذا الرجيم تناول بعض الأطعمة التي تعتبر ضرورية ومفيدة لجسم الإنسان.

– يعتبر رجيم زون من أنواع الرجيم التي يصعب اتباعها.

– قد لا يكون مناسباً لبعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة.


9. رجيم الصوم المتقطع. 

يقوم رجيم الصوم المتقطع بعمل دورة لجسمك ما بين تناول الطعام والإمتناع عنه. 

فبدلاً من حرمان نفسك من أنواع معينة من الطعام، ستقوم بتحديد وقت معين تسمح لنفسك بتناوله. 

 الصوم المتقطع

هنالك العديد من جداول الصوم المتقطع، لكن أشهرها :

– جدول 16/8.

يتضمن هذا الجدول القيام بإلغاء وجبة الفطور والسماح بتناول الطعام لمدة 8 ساعات يومياً. 

أما بالنسبة للـ16 ساعة المتبقية فيجب عليك الصيام خلالها والإمتناع عن تناول الطعام. 

– جدول كل-توقف-كل. 

يتضمن الصيام المتواصل لمدة 24 ساعة مرة أو اثنتين من كل أسبوع، على أن لا يكون اليومين متتاليين. 

– جدول 5:2.

في خلال يومين غير متتاليين من كل أسبوع؛ يمكنك تناول 500-600 سعرة حرارية فقط في كل يوم منهما.

أما بالنسبة لباقي أيام الأسبوع فهي أيام حرة. 

– جدول المحارب. 

قم بتناول كميات قليلة من الخضروات والفواكه خلال اليوم. وتناول وجبة ضخمة في المساء. 

لكن هل يعتبر رجيم الصوم فعّالاً بشكل جيد ؟

عادة ما يكون رجيم الصوم فعلاً بشكل ممتاز في تخفيف الوزن، والعديد من الدراسات أثبتت تفوقه على أنواع أخرى من الرجيم. 

كما يساعد رجيم الصوم على زيادة عمليات التمثيل الغذائي داخل جسم الإنسان. 

ولكن بالنسبة إلى فوائده الصحية، فهو يساعد في تنظيم مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والسكر. 

إيجابيات رجيم الصوم المتقطع :

– يساهم في تحسين صحة الجسد عن طريق تنظيم مستويات الكوليسترول والسكر والدهون الثلاثية.

– يعتبر مفيداً في حالة مقاومة الأنسولين.

– يساعد رجيم الصوم المتقطع في الحماية من أمراض القلب.

سلبيات رجيم الصوم المتقطع :

– من الممكن أن يتسبب رجيم الصوم المتقطع في حدوث التعب والإرهاق وذلك عند الإمتناع عن تناول الطعام لفترات طويلة.

– إلغاء الوجبات الرئيسية قد يتسبب في الشعور بالصداع والدوخة.


المراجع :

[1] www.healthline.com

[2] www.wikipedia.com

[3] www.bmihealthcare.com

[4] www.news-medical.net

[5] www.mayoclinic.org

قد يعجبك ايضاَ