ما هو مرض بهجت؟ الأسباب والأعراض والعلاج وعوامل الخطر.

مرض بهجت هو مرض نادر من أمراض المناعة الذاتية, فما هو مرض بهجت؟ وما هي الأسباب والأعراض والعلاج وعوامل الخطر؟

المحتويات:

1. ما هو مرض بهجت؟

2. أعراض مرض بهجت.

3. الأسباب وعوامل الخطر.

4. علاج مرض بهجت.

5. التعايش مع المرض.

مرض بهجت وتقرحات الفم الأسباب والأعراض والعلاج

1. ما هو مرض بهجت؟

مرض بهجت (Behcet’s Disease) هو عبارة عن مرض نادر من أمراض المناعة الذاتية. وهو يتسبب في تلف الأوعية الدموية التي قد تؤدي إلى تقرحات في الفم وطفح جلدي وبعض الأعراض الأخرى.

تختلف شدة الإصابة بمرض بهجت من شخص لآخر. ويعتبر هذا المرض من الحالات المزمنة. كما قد تهدأ أعراض هذا المرض مؤقتًا ثم تعود في وقت لاحق. كما يمكن السيطرة على الأعراض من خلال الأدوية وتغيير نمط الحياة.


2. أعراض مرض بهجت.

تظهر الأعراض الأولية لمرض بهجت عادة على شكل تقرحات في داخل الفم, وعادة ما تلتئم التقرحات خلال بضعة أسابيع. كما قد تظهر في بعض الحالات تقرحات في الأعضاء التناسلية.

يمكن أن تظهر التقرحات أيضاً في أماكن مختلفة من الجسم, وخاصة الوجه والرقبة, كما قد يؤثر على العينين. ومن الأعراض التي يسببها للعينين:

  • تورم في عين واحدة أو كلاهما.
  • إحمرار العين.
  • حساسية للضوء.
  • مشاكل في الرؤية.

أما بالنسبة للأعراض الأخرى فهي تشمل:

  • مشاكل في الجهاز الهضمي مثل ألم البطن والإسهال.
  • ألم وتورم المفاصل.
  • إلتهاب في الدماغ يسبب الصداع.

إقرأ أيضاً… ما هي أسباب الصداع ؟


3. الأسباب وعوامل الخطر.

تعتبر جميع أعراض مرض بهجت مرتبطة بالتهاب الأوعية الدموية. لا يوجد هنالك فهم كاف لدى الأطباء عن أسباب الإلتهاب, لكن قد يكون هنالك عوامل وراثية تسبب إضطراباً في الجهاز المناعي, مما يؤثر سلباً على الشرايين والأوردة الدموية.

كما أنه لا يعتبر من الأمراض المعدية.

ما هي عوامل الخطر؟

بما أن أسباب مرض بهجت غير معروفة, فمن الصعب تحديد الأشخاص المعرضين للخطر بشكل أكبر.لكن الأشخاص المصابون بأمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض بهجت.

أما بالنسبة لأمراض المناعة الذاتية فهي حالة يقوم بها جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا السليمة داخل الجسم ومعاملتها على أنها عدوى ضارة.

كما أن هذا المرض يصيب كلاً من الرجال والنساء في أي عمر. وهو شائع بشكل أكبر لدى الرجال في منطقة الشرق الأوسط.

إقرأ أيضاً… مرض اليد والقدم والفم لدى الأطفال: الأسباب والأعراض والعلاج.


4. علاج مرض بهجت.

يعتمد علاج المرض على شدة حالة المريض, حيث يمكن علاج الحالات الخفيفة باستخدام الأدوية المضادة للإلتهابات. كما قد لا يكون هنالك حاجة لتناول الدواء في حالة هدوء المرض.

كما تساعد المراهم الموضعية في علاج تقرحات الجلد, أما بالنسبة للتقرحات الفموية فيمكن استخدام أنواع معينة من غسول الفم المخصص للمضمضة.

يوصى بمراجعة الطبيب للوقوف على الحالة الطبية والتاريخ المرضي وتحديد شدة الإصابة, بعدها يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب المتعلق بكل حالة بشكل فردي.


5. التعايش مع المرض.

من الأمور التي تساعد على الحد من شدة الأعراض هي الراحة. حيث أن الإجهاد يعتبر من الأسباب الشائعة لأمراض المناعة الذاتية, لذا فإن تعلم استراتيجيات الاسترخاء يساعد على تقليل نوبات المرض.

 كما يمكن ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي للمساعدة على تخفيف الأعراض.