الرئيسية » Blog » طرق العزل ومنع الحمل : الإيجابيات والسلبيات. وما هي أفضل طرق منع الحمل الغير مخطط له ؟

طرق العزل ومنع الحمل : الإيجابيات والسلبيات. وما هي أفضل طرق منع الحمل الغير مخطط له ؟

  • بواسطة
طرق تنظيم ومنع حدوث الحمل

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة الجنسية ما بين الزوجين، فمن أهم الأمور التي تشغل التفكير هي طرق العزل ومنع الحمل وكيفية تنظيم حدوث الحمل. 

فالعلاقة الحميمية ما بين الزوجين هي علاقة تحتاج في الأساس إلى الحب والراحة النفسية، حيث أن التوتر ما قبل أو أثناء العلاقة قد يسبب الإحباط لكلا الزوجين. 

من أكثر الأمور التي تسبب التوتر والإحباط في العلاقة ما بين الزوجين هي سرعة القذف لدى الرجل، والخوف من حدوث حمل غير مخطط له أثناء العلاقة. 

بالنسبة لسرعة القذف، تتناول مقالتنا التالية تعريفاً لسرعة القذف، كما تقوم بالتركيز على أسبابه وعلاجه… سرعة القذف, الأسباب والعلاج.

أما بالنسبة لموضوع العزل ومنع حدوث الحمل الغير مخطط له، سنقوم في مقالتنا بتوضيح أفضل وأكثر طرق منع الحمل شيوعاً. 

فهنالك العديد من هذه الطرق المنتشرة بين الأزواج، لكن أي طريقة هي الأفضل والأكثر راحة؟ يعتمد هذا الأمر على العديد من العوامل التي سنقوم بشرحها. 

كما سنقوم بالتركيز على إيجابيات وسلبيات كل طريقة منها، وبعد التعرّف على هذه الطرق، يبقى الخيار متاحاً لكم في إتباع طريقة معينة منها. 

1. الواقي المطاطي. 

الواقي الذكري لمنع حدوث الحمل

يعتبر الواقي هو طريقة العزل الوحيدة التي تقي من الإصابة بالأمراض الجنسية مثل الزُهري والسيلان والأيدز، عدا عن دوره في منع حدوث الحمل. 

كما أن الواقي يمكن إستخدامه بكل سهولة, وهو من طرق العزل التي تخلو من إستخدام الهرمونات والمكونات الدوائية. عدا عن ذلك فهو يكون متاحاً ويمكن إستخدامه فوراً عند الحاجة، كما أنه متوافر للإستخدام للذكر والأنثى. 

يتم إستخدام الواقي للذكور عن طريق تغطية العضو الذكري به, فيعمل كحاجز يقوم بمنع السائل المنوي من النفاذ من خلاله.

أما بالنسبة للواقي الأنثوي, فيتم إدخاله في العضو الأنثوي قبل البدء بالعلاقة. لكن بالمقارنة فيما بينهما, يعتبر الواقي الذكري أكثر كفاءة من الواقي الأنثوي وأسهل للإستخدام.

  • الإيجابيات :

يعتبر من أفضل أنواع الوقاية من الأمراض الجنسية, ويمكن إستخدامه بكل سهولة وهو خالٍ من الإضافات الدوائية والهرمونية.

  • السلبيات :

بسبب طبيعته المطاطية, من الممكن أن يتعرض الواقي للتمزق أثناء ممارسة العلاقة, كما أن بعض الأشخاص يصابون بالحساسية بسبب إستخدامهم للواقي.

2. حبوب منع الحمل.

حبوب منع الحمل

وهي عبارة عن حبوب يتم تناولها بشكل يومي عن طريق الفم, وهي من طرق منع حدوث الحمل المنتشرة بشكل كبير بسبب فاعليتها العالية.

كما يوجد هنالك العديد من الأنواع والأشكال المتوافرة من حبوب منع الحمل. يمكنكِ سؤال الطبيب أو الصيدلاني عن الأنواع المتوافرة لمعرفة النوع المناسب لكِ.

فهنالك نوع منها يحتوي على تركيبة هرمونية من هرموني الأستروجين والبروجيستيرون, وهنالك نوع آخر يحتوي على هرمون البروجيستيرون فقط. لكن المهم عند إستخدام هذه الحبوب هو تناولها في الوقت المحدد يومياً.

  • الإيجابيات :

تمتلك حبوب منع الحمل فعالية عالية عند القيام بإستخدامها بالشكل الصحيح, كما أنها تسمح بممارسة العلاقة دون قيود أو مقاطعة.

بعض أنواع الحبوب تساهم في تخفيف صعوبة الدورة الشهرية وقد تؤثر أيضاً بشكل إيجابي على مشكلة حب الشباب.

  • السلبيات :

في حال نسيان تناول واحدة من الحبوب عن موعدها قد تقل كفاءة حبوب منع الحمل بشكل كبير. كما أنها تستخدم فقط من قِبل النساء وقد لا تكون مناسبة لبعض النساء اللاتي لا يستطعن تناول هرمون الأستروجين لدواعٍ صحية.

3. الجهاز داخل الرحم (اللولب).

اللولب لمنع حدوث الحمل غير المخطط له والعزل

يتم صنع اللولب على شكل حرف T, حيث يكون مصنوعاً من مادة تحتوي على هرمون البروجيستيرون أو البلاستيك والنحاس, ويتم وضعه داخل رحم المرأة عن طريق طبيب مختص.

يمتلك اللولب فعالية طويلة المدى, حيث يمكن أن تصل فعاليته إلى 10 سنوات إعتماداً على نوعه. وهو من طرق منع الحمل التي يمكن إلغاء فعاليتها عن طريق إخراجه من داخل الرحم

  • الإيجابيات :

يعتبر من أسهل من الطريقتين السابقتين, فلا حاجة لإرتداء الواقي أو الإلتزام بتناول الحبوب, وتصل فعاليته إلى 99%.

  • السلبيات :

قد يكون هنالك نزول غير منتظم لبضع نقاط من الدم خلال أول ستة أشهر من تركيبه, كما أنه يتطلب طبيباً مختصاً لتركيبه وإزالته.

4. غرسة منع الحمل.

غرسة منع الحمل

في هذه الطريقة, يتم زرع أنبوبة صغيرة مرنة تحت جلد ذراع المرأة, تقوم هذه الأنبوبة بإفراز هرمون البروجيستيرون.

حيث أن هرمون البروجيستيرون يقوم بمنع المبيض من إطلاق البويضة, كما يزيد من سماكة مخاط الرحم مما يزيد من صعوبة وصول السائل المنوي إلى داخل الرحم.

يتم تركيب الأنبوبة عن طريق التخدير الموضعي لمكان زرعها من قبل الطبيب المختص, كما يجب تغييرها كل ثلاثة سنوات.

  • الإيجابيات :

تمتلك هذه الطريقة فعالية عالية وطولية المدى في منع حدوث الحمل, إضافة إلى سماحها بممارسة العلاقة دون مقاطعة.

  • السلبيات :

تحتاج إلى طبيب مختص لزرعها وإزالتها أو تغييرها كل ثلاثة سنوات, كما قد تسبب عدم إنتظام في مواعيد الدورة الشهرية في بداية زرعها.

5. حقنة منع الحمل.

حقنة العزل

تحتوي هذه الحقنة على بديل صناعي لهرمون البروجيستيرون, حيث يدوم مفعولها لمدة 12 أسبوعاً عن طريق تزويد الدم بالهرمون تدريجياً

  • الإيجابيات :

تدوم الحقنة لمدة ثلاثة شهور, كما أنها تمتلك فعالية عالية وتسمح بممارسة العلاقة دون مقاطعة.

  • السلبيات :

قد تسبب الحقنة حدوث بعض الإضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية, كما تتطلب مراقبة موعد إخذها تحسباً لتجاوزه.

6. حبوب منع الحمل الطارئة.

حبوب منع الحمل الطارئة

يتم تناول هذه الحبة بعد ممارسة العلاقة لمنع حدوث الحمل, لذا تسمى بحبة الطوارئ, ففي حال حدوث تمزق في الواقي مثلاً وكان هنالك خوف من حدوث الحمل, فيمكن أخذها لمنع حدوث ذلك.

فكلما تم تناولها بشكل أسرع بعد العلاقة, كلما كانت فاعليتها أعلى, وعند تناولها خلال ثلاثة أيام من ممارسة العلاقة فهي تقوم بمنع حدوث الحمل بنسبة 85%.

  • الإيجابيات :

تقوم بمنع حدوث الحمل عند الإنزال داخل رحم المرأة بشكل غير مخطط له.

  • السلبيات :

قد تسبب حدوث الغثيان والقيء, كما تسبب حدوث إضطرابات في موعد الدورة الشهرية التالية.

7. حلقة منع الحمل.

حلقة

تتضمن هذه الطريقة وضع حلقة مطاطية داخل المهبل, حيث أنها تقوم بإفراز الهرمونات بشكل مستمر لمدة ثلاثة أسابيع, ثم يمكن إزالتها بعد ذلك والإنتظار لمدة أسبوع قبل استخدام حلقة أخرى.

تقوم هذه الحلقة بإفراز هرموني الأستروجين والبروجيستيرون, وهما نفس الهرمونات التي تكون موجودة في حبوب منع الحمل العادية ولكل بتركيز أقل.

  • الإيجابيات :

يمكن وضعها وإزالتها بسهولة دون الحاجة إلى طبيب مختص لفعل ذلك, كما أنها تسمح بعودة الخصوبة بسرعة بعد إزالتها.

  • السلبيات :

لا يمكن إستخدامها بالتزامن مع حبوب منع الحمل أو الوصفات التي تحتوي على هرمون الأستروجين, كما يجب متابعة مواعيد تركيبها لتلافي إنتهاء فعاليتها.

8. الغشاء.

غشاء

هو عبارة عن غشاء مطاطي دائري يشبه شكل القبة, يتم وضعه داخل المهبل ليمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة لتخصيبها, حيث يشكل حاجزاً ما بين السائل المنوي والبويضة.

يجب أن يبقى الغشاء داخل المهبل لفترة لا تقل عن 6 ساعات بعد إنتهاء العلاقة, كما لا يجب أن يبقى لأكثر من 24 ساعة, ويتم تنظيفه بعد إزالته لإعادة أستخدامه.

  • الإيجابيات :

يمكن إستخدامه أكثر من مرة, ويمكن أن يدوم لسنتين عند المحافظة عليه.

  • السلبيات :

يجب أن يتم مراقبة وقت نزع الغشاء بعد إنتهاء العلاقة, ويجب التمرن على إستخدامه بشكل صحيح ليعمل على منع حدوث الحمل.

9. العزل.

العزل هي طريقة يتم فيها إيقاف عملية الإيلاج داخل الرحم عند إقتراب نزول السائل المنوي, ثم إخراج السائل المنوي بعيداً عن الرحم.

يمكن إستخدام هذه الطريقة في حال عدم توافر أي طريقة من طرق الحمل التي قمنا بذكرها سابقاً.

  • الإيجابيات :

تمنع هذه الطريقة حدوث الحمل بشكل مؤكد, وذلك بسبب قذف السائل المنوي خارج الرحم.

كما يمكن إستخدامها في حال عدم توافر أي نوع من أنواع الحماية.

  • السلبيات :

تعتبر هذه الطريقة بمثابة إنهاء للعلاقة الجنسية قبل إنتهائها بشكل طبيعي.

10. التعقيم.

التعقيم هو عبارة عن عملية يتم فيها إنهاء قدرة جسم المرأة على الحمل للأبد, وهي عملية غير قابلة للإسترجاع.

يتم إستخدامها عادة من قبل العائلات التي لا تريد إنجاب المزيد من الأطفال بشكل نهائي, وقرار إتخاذها هو أمر في غاية الصعوبة لعدم إمكانية الحمل بعدها أبداً.

إقرإ أيضاً… كيف أعرف أني حامل؟ وما هي أعراض الحمل المبكرة؟


المراجع: [1] مايو كلينك [2] هليث لاين [3] ويب ام دي