طرق تبييض البشرة.

تحظى منتجات و طرق تبييض البشرة بشعبية كبيرة في أجزاء كثيرة من العالم، وخاصة في آسيا. تحتوي هذه المنتجات عادةً على مواد كيميائية يمكن أن تساعد في تفتيح لون البشرة.

بعض المكونات الأكثر شيوعاً في هذه المنتجات هي الهيدروكينون والزئبق والكورتيكوستيرويدات. غالباً ما تستخدم هذه المنتجات لعلاج حالات مثل الكلف وفرط التصبغ.

ومع ذلك، هناك مخاطر محتملة مرتبطة باستخدام هذه المنتجات، بما في ذلك تهيج الجلد وردود الفعل التحسسية وتلف الأعضاء الداخلية.

تبييض البشرة الحساسة والجافة.

هناك العديد من الأنواع المختلفة من منتجات تبييض البشرة في السوق، ولكن ليست جميعها مناسبة للبشرة الحساسة أو الجافة. إذا كانت بشرتك حساسة أو جافة، فمن المهم اختيار منتج مصمم خصيصاً لهذا النوع من البشرة. خلاف ذلك، قد ينتهي بك الأمر مع تهيج أو حتى رد فعل تحسسي.

تحتوي بعض أفضل منتجات تبييض البشرة للبشرة الحساسة أو الجافة على مكونات طبيعية مثل الصبار والبابونج والشاي الأخضر. هذه المكونات لطيفة ولا تسبب أي تهيج.

تشمل الخيارات الجيدة الأخرى المنتجات التي تحتوي على فيتامين سي أو حمض الجليكوليك. يمكن أن تساعد هذه المكونات على تفتيح البشرة وجعلها تبدو أكثر تناسقاً. إذا لم تكن متأكداً من المنتج المناسب لك، فمن الأفضل دائماً استشارة طبيب الأمراض الجلدية.

إقرأ أيضاً… ما هي أسباب جفاف البشرة؟

تبييض البشرة الدهنية.

البشرة الدهنية هي نوع من أنواع البشرة التي تتميز بإفراز الدهون الزائدة. الزهم مادة دهنية شمعية تفرزها الغدد الدهنية. عندما يتم إنتاج الكثير من الدهون، يمكن أن يؤدي إلى انسداد المسام وظهور البثور.

البشرة الدهنية أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب، وقد يجد أصحاب هذا النوع من البشرة أن بشرتهم أكثر لمعاناً من أنواع البشرة الأخرى. قد يكون من الصعب إدارة البشرة الدهنية، ولكن هناك عدداً من الطرق للتحكم في إنتاج الزيت الزائد والسيطرة على الحبوب.

تتمثل إحدى طرق القيام بذلك في استخدام منتجات التحكم في الزيت، مثل المنظفات والتونر والمرطبات المصممة خصيصاً للبشرة الدهنية. هناك طريقة أخرى للتحكم في البشرة الدهنية وهي استخدام تركيبات كريم أساس خفيفة وخالية من الزيوت وأحمر خدود بودرة بدلاً من منتجات الكريم.

هناك عدة طرق لتحقيق تفتيح سريع للبشرة. يختار العديد من الأشخاص استخدام العلاجات الموضعية مثل كريمات التبييض والأمصال والمواد الهلامية.

يختار البعض الآخر العلاجات بالليزر أو التقشير الكيميائي أو التقشير الدقيق للجلد. يتناول بعض الأشخاص أيضاً المكملات الغذائية عن طريق الفم أو يستخدمون أجهزة العلاج بالضوء.

إقرأ أيضاً… طرق تقشير البشرة التي تساعد في الحفاظ على صحتها.

تبييض البشرة السمراء.

المنتجات تم تصميم منتجات تبييض البشرة البنية لتفتيح لونها بعدة ظلال. إنها تعمل عن طريق تقليل إنتاج الميلانين، الصبغة التي تعطي الجلد لونه.

تتوفر المنتجات المخصصة لذوي البشرة البنية في مجموعة متنوعة من التركيبات، بما في ذلك الكريمات والمواد الهلامية والأمصال. يحتوي معظمها على واحد أو أكثر من المكونات النشطة، مثل الهيدروكينون أو حمض الكوجيك أو أربوتين.

تستخدم منتجات تبييض البشرة البنية عادةً مرة أو مرتين يومياً لعدة أسابيع أو شهور. يمكن أن تسبب بعض منتجات التفتيح آثاراً جانبية، مثل التهيج والاحمرار والجفاف.

تبييض البشرة طبيعياً.

المنتجات منتجات تبييض البشرة الطبيعية هي تلك التي تستخدم مكونات مشتقة من مصادر طبيعية للمساعدة في تفتيحها.

يفضل الكثير من الناس استخدام المنتجات الطبيعية، حيث يُعتقد أنها أكثر أماناً ولطفاً من الخيارات الاصطناعية. بعض المكونات الطبيعية الشائعة المستخدمة في هذه المنتجات تشمل عصير الليمون والحليب والكركم والصبار.