أفضل طرق تساعدك على تحسين النفسية.

جرّب النصائح التالية التي نقدمها لمساعدتك على أن تكون أكثر سعادة وتحكمًا وقادرًا على التعامل بشكل أفضل مع تقلبات الحياة، فيما يلي مجموعة طرق تساعدك على تحسين النفسية.


1. تحكم في مستويات التوتر لديك.

إذا كنت تعاني من الكثير من التوتر في حياتك، فابحث عن طرق لتقليله، مثل تعلم بعض تقنيات إدارة الوقت. قدم لنفسك تمرينًا منتظمًا ووقتًا. هذه تغييرات إيجابية. السيطرة على وقتك بهذه الطريقة يمكن أن يقلل بشكل فعال من التوتر.

إذا كنت تشعر بالقلق مع التوتر، يمكن أن تساعدك تقنيات التنفس. جرب تمرين التنفس للتوتر.


2. استمتع بالحياة.

إن القيام بالأشياء التي تستمتع بها مفيد لصحتك العاطفية. يمكن للأنشطة البسيطة مثل مشاهدة الألعاب الرياضية مع صديق أو الاغتسال في الحمام أو مقابلة الأصدقاء لتناول القهوة أن تحسن من يومك.

يعد القيام بشيء تجيده، مثل الطهي أو الرقص، طريقة جيدة للاستمتاع بنفسك والإحساس بالإنجاز. حاول تجنب الأشياء التي تبدو ممتعة في ذلك الوقت ولكنها تجعلك تشعر بسوء بعد ذلك، مثل شرب الكثير من الكحول أو تناول الوجبات السريعة.

إقرأ أيضاً… البرمجة اللغوية العصبية: ما هي وكيف تعمل؟


3. عزز ثقتك بنفسك.

احترام الذات هو ما تشعر به حيال نفسك. أفضل طرق تحسين النفسية وزيادة ثقتك بنفسك هي أن تعامل نفسك كما تعامل صديقًا عزيزًا بطريقة إيجابية ولكن صادقة.

لاحظ أنه عندما تحط من قدر نفسك، مثل التفكير، “أنت غبي جدًا لأنك لم تحصل على هذه الوظيفة”، وفكر بدلاً من ذلك، “هل يمكنني أن أقول ذلك لصديقي المفضل؟”. ربما لن تفعل ذلك. قل لنفسك شيئًا إيجابيًا بدلاً من ذلك، مثل: “أنت شخص ذكي، ستحصل على الوظيفة التالية”.


4. تمتع بأسلوب حياة صحي.

يمكنك الحصول على نظام حياة صحي من أجل تحسين النفسية من خلال اتباع النصائح التالية:

  • اختر نظامًا غذائيًا متوازنًا.

يمكن أن يجعلك اتخاذ خيارات صحية بشأن نظامك الغذائي تشعر بأنك أقوى عاطفياً. أنت تفعل شيئًا إيجابيًا لنفسك، مما يرفع من ثقتك بنفسك. يساعد النظام الغذائي الجيد عقلك وجسمك على العمل بكفاءة أيضًا. اهدف إلى اتباع نظام غذائي متوازن يشمل جميع المجموعات الغذائية الرئيسية.

  • قم ببعض التمارين.

حتى التمارين الرياضية المعتدلة تطلق مواد كيميائية في عقلك تحسن مزاجك. يمكن أن يساعدك على النوم بشكل أفضل، والحصول على المزيد من الطاقة والحفاظ على صحة قلبك. اختر تمرينًا تستمتع به. إذا كان ذلك مفيدًا، فافعل ذلك مع صديق أو استمع إلى الموسيقى. يجب أن يستهدف البالغون 150 دقيقة في الأسبوع.

  • الحصول على قسط كاف من النوم.

حوالي 7 إلى 8 ساعات هو متوسط كمية النوم التي يحتاجها الشخص البالغ لجسمه وعقله للراحة التامة. كتابة قائمة “المهام” لليوم التالي قبل النوم يمكن أن تنظم أفكارك وتصفية ذهنك من أي مشتتات.

إقرأ أيضاً… كيف يمكن النوم بسرعة؟ مجموعة طرق يجب عليك إتباعها لتساعدك في التغلب على الأرق.


5. تحدث وشارك.

التواصل مهم، سواء كان مع صديق أو أحد أفراد الأسرة أو مستشار. يساعدك التحدث عن الأشياء على التخلص من التوتر بدلاً من إبقائه في الداخل.

يساعد على تقوية علاقاتك والتواصل مع الناس. يجد الكثير من الناس أن التحدث إلى مستشار حول الأشياء التي تزعجهم مفيد للغاية.


6. بناء المرونة الخاصة بك.

المرونة هي ما يسمح لك بالتعامل مع تقلبات الحياة. يساعد صنع شيء جدير بالاهتمام في الأوقات العصيبة على زيادة قدرتك على الصمود وتحسين النفسية. إن بدء مجموعة دعم لمساعدة الآخرين، أو صنع شيء إبداعي من التجارب السيئة.

على سبيل المثال، الكتابة أو الرسم أو الغناء، يمكن أن يساعدك في التعبير عن الألم وتجاوز الأوقات الصعبة.