ما هي أضرار الكيراتين للشعر؟

إذا كنتِ تعانين من الشعر المجعد ، فربما تكونين مفتونة بعلاجات الكيراتين، التي يمكنها أن تجعل شعرك ناعماً وقوياً ولامعاً على المدى القصير، لكنها يمكن أن تلحق الضرر أيضاً بشعرك إذا تم استخدامها بشكل متكرر، فما هي أضرار الكيراتين للشعر؟ 

الكيراتين هو نوع من البروتينات التي تتكون منها الأظافر، والشعر، والطبقة الخارجية من الجلد. كما أنه بروتين قوي يغلف خلايا الشعر الهشة، فهو مسؤول إلى حد كبير عن منع التجعد، والتقصف، والتلف الناتج عن الحرارة.

ماهي أضرار الكيراتين للشعر؟ 

قد يبدو حقاً أن علاج الكيراتين يمكنه في الواقع تغيير مظهر شعرك، وجعله ناعماً وقوياً. ولكن هل يعمل علاج الكيراتين للشعر بشكل حقيقي؟

تماماً مثل أي علاج آخر للشعر، فإن هذا الكيراتين أيضاً له آثاره الجانبية الخاصة التي تهدد الشعر، نذكر منها:

1- درجة الحرارة العالية.

إن درجة الحرارة المستخدمة أثناء علاج الشعر بالكيراتين، أو تمليس الشعر بشكل مفرط ، سوف تسبب جفاف الشعر وضعفه بشكل أسرع من المعتاد، كما تسبب تكسر الشعر وتقصفه.

2- يحتوي الكيراتين على مواد كيميائية.

بعض أنواع الكيراتين تحتوي على مادة الفورمالديهايد، هذه المادة تتكون من الأوكسجين والهيدروجين والكربون. عندما يتم استخدام الحرارة العالية على الشعر، فإنه يطلق مادة الفورمالديهايد في الهواء وينتهي الأمر باستنشاقه.

الأمر السيئ في ذلك أن الفورمالديهايد هو أحد المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب السرطان. كما تسبب مادة الفورمالديهايد في تساقط الشعر والإصابة بالصلع الجزئي في أغلب الأحيان.

3- فقدان حجم الشعر.

تم فقدان حجم الشعر الحقيقي بعد العلاج، حيث سيصبح الشعر ناعماً و أملساً بشكل ملحوظ.

4- فقدان رطوبة الشعر والزيوت الطبيعية.

المواد الكيميائية هي جزء أساسي من علاج الكيراتين، عندما يعالج شعرك بكل هذه المواد الكيميائية، فإنه يفقد رطوبته و زيوته الطبيعية.

5- تلف الشعر وتساقطه.

الإعلانات

وذلك عند استخدام أي نوع شامبو أومنتجات تصفيف الشعر ليست خاصة بالكيراتين. كما يمكن أن يتحول الشعر من الأملس إلى متعرج ودهني بسرعة كبيرة في حالة عدم وجود تجعد.

إقرأ أيضاً… ما هي أهم أسباب تساقط الشعر ؟

ما هي أضرار الكيراتين للشعر

6- الرائحة النفاذة والكريهة.

يمكن أن يُصيب الشعر رائحة كريهة ونفاذة أثناء علاج الشعر بالكيراتين، يمكن أن تختفي هذه الرائحة فورالانتهاء من جلسة الكيراتين. كما يمكن أن تظل هذه الرائحة النفاذة لدى بعض الأشخاص حتى غسل الشعر مرة أخرى.

7- تسبب حدوث قشرة للشعر.

بعد علاج الشعر بالكيراتين، من الملاحظ وجود قشرة بيضاء تتساقط من الشعر، وهي عبارة عن بقايا الكيراتين التي يمكن التخلص منها لاحقاً.

8- عدم غسل الشعر باستمرار.

إن العمر الإفتراضي لعلاج الكيراتين ما بين 3-6 أشهر، فكلما زاد غسل الشعر، كلما قلّ العمر الإفتراضي لعلاج الكيراتين.

9- الإفراط في استخدام الكيراتين.

الإفراط في استخدام علاج الكيراتين يمكن أن يجعل الشعر هشاً. يمكن أن يحدث هذا الضررعندما يتم وضع الكثير من الكيراتين على الشعر، مما يجعلة متراكماً على خصلات الشعر، وهو السبب الذي يؤدي إلى جعلها صلبة، وقاسية، ولزجة في بعض الأحيان.

كذلك فإن تراكم الكيراتين الزائد على الطبقة الخارجية للشعر يسبب الجفاف والاحتكاك بين خصلات الشعر وبالتالي تسريع عملية تكسرالشعر.

إقرأ أيضاً… ما هي طرق زيادة طول الشعر وتحسين صحته ؟

10- الإفراط في تمشيط الشعر.

يمكن أن يكون تكسر الشعر بعد علاج الكيراتين بسبب تمشيط الشعرالمفرط. من المغري حقاً أن تمرر أصابعك باستمرار من خلال شعرك الناعم، أو تطبيق تسريحات جديدة خاصة بالشعرالأملس.

ولكن يصبح الشعرعادة بعد المعالجة في حالة هشاشة ويحتاج بعض الوقت للعودة إلى حالته الطبيعية. كما يمكن أن يتسبب العبث والتوتر في إجهاد ألياف الشعر، وبالتالي يمكن أن يتسبب في تكسر الأجزاء الأضعف في الشعر وتساقطه.

لذلك عندما يرغب أي شخص باستخدام الكيراتين المعالج للشعر، عليه اختيار نوع خالِ من مادة الفورمالديهايد. كما يجب معرفة الآثار السلبية، واتباع النصائح والإرشادات قبل وبعد فرد الشعر بالكيراتين.

تابعونا على الفيسبوك: ثقافاتي – Thaqafati

قد يعجبك ايضاَ