Thaqafati.com

ضيق التنفس Dyspnea: الأسباب والأعراض والعلاج وعوامل الخطر.

عندما يكون لديك ضيق في التنفس, بمعنى أنه لا يمكنك إلتقاط أنفاسك أو الحصول على كمية كافية من الهواء في رئتيك, تسمى هذه الحالة بضيق التنفس Dyspnea, فما هي الأسباب والأعراض والعلاج وعوامل الخطر المتعلقة بضيق التنفس؟

قد يكون ضيق التنفس علامة تحذيرية للعديد من المشاكل الصحية التي يحتاج بعضها إلى التدخل الفوري. فالشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة, يقوم بعملتي الشهيق والزفير حتى 20 مرة في كل دقيقة.

قد تؤدي التمارين الرياضية أو بعض الأعمال الشاقة إلى زيادة عدد مرات التنفس في كل دقيقة, لكن يجب ألا تشعر بضيق التنفس بسبب هذه الأمور. لذا قد يكون ضيق التنفس دليلاً على بعض المشاكل الصحية التي يجب الوقوف عليها ومعالجتها قبل تفاقمها.

المحتويات:

1. أعراض ضيق التنفس.

2. أسباب ضيق التنفس.

3. طرق التشخيص.

4. علاج ضيق التنفس.

5. عوامل الخطر.

أسباب ضيق التنفس

1. أعراض ضيق التنفس.

عند إصابتك بضيق التنفس, قد تشعر بواحدة أو أكثر من الأعراض التالية:

  • اللهاث.
  • ضيق في الصدر.
  • الشعور بنقص في كمية الهواء.
  • عدم القدرة على أخذ نفس عميق.
  • الشعور بالإختناق.

يمكن لضيق التنفس أن يكون حاداً (مفاجئاً) أو يكون مزمناً (طويل الأمد). يبدأ ضيق التنفس الحاد خلال بضع دقائق أو ساعات, ومن الممكن أن يكون مرافقاَ لبعض الأعراض الأخرى مثل الحمى أو السعال أو الطفح الجلدي.

بينما يمكن لضيق التنفس طويل الأمد التسبب بشعور بضيق في التنفس أثناء أداء المهام اليومية المختلفة, مثل المشي أو العمل. وفي بعض الأحيان, قد يتحسن ضيق التنفس أو يزداد سوءاً مع تغيير الوضعية, فبعض الأشخاص قد يزداد لديهم ضيق التنفس عند الإستلقاء.

كما يمكن أن يؤدي الإستلقاء إلى الإصابة بضيق في التنفس لدى الأشخاص المصابين بأنواع معينة من أمراض القلب والرئتين, سيساعدك الطبيب في هذه الحالة على تتبع الأعراض ومعرفة السبب بالتحديد ووصف العلاج المناسب لك.


2. أسباب ضيق التنفس.

يوجد هنالك العديد من الحالات والأمراض التي تسبب ضيق التنفس.

من أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بضيق التنفس قصير الأمد هي:

  • إضطرابات القلق.
  • أزمة قلبية.
  • جلطة دموية في الرئتين.
  • كسور في الأضلاع.
  • الإختناق.
  • السوائل الزائدة حول القلب.
  • إنهيار الرئة.
  • فشل قلبي.
  • مشاكل في ضربات القلب.
  • فقر الدم.
  • الإلتهاب الرئوي.
  • إلتهابات الجهاز التنفسي.
  • الحساسية المفرطة لبعض المواد.
  • فقدان الدم بشكل مفاجئ.

من أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بضيق التنفس طويل الأمد هي:

  • وجود سوائل حول الرئتين.
  • الإنسداد الرئوي المزمن.
  • بعض أنواع الخلايا الإلتهابية.
  • أمراض القلب.
  • إلتهاب الأنسجة حول القلب.
  • السمنة.
  • إعتلال عضلة القلب.
  • مرض السل.

في حال معاناتك من ضيق في التنفس دون معرفتك للسبب وراء ذلك, يجب عليك مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة لتشخيص الأسباب وعلاجها!

إقرأ أيضاً… 14 نوعاً من الأطعمة تحسن من صحة القلب وتساهم في الوقاية من أمراض القلب


3. طرق التشخيص.

عند مراجعتك للطبيب, سيقوم بالإستماع إلى رئتيك بعناية, كما قد يقوم بإجراء بعض الإختبارات لوظائف الرئة وقياس التنفس لمعرفة كمية الهواء التي يمكنك نفخها داخل وخارج رئتيك وسرعة قيامك بذلك.

ومن الإختبارات الأخرى التي قد يقوم الطبيب بإجرائها:

  • قياس النبض. وذلك عن طريق تثبيت جهاز بإصبعك لقياس كمية الأكسجين في الدم.
  • تحاليل الدم. وذلك لمعرفة أذا ما كنت مصاباً بفقر الدم كما تقوم بتحديد وجود الجلطات الدموية أو سائل في الرئتين.
  • صورة للصدر. لمعرفة أذا ما كنت مصاباً بإلتهاب رئوي أو جلطة دموية في الرئتين.
  • مخطط كهربية القلب. وذلك لمعرفة وجود نوبة قلبية كما تقوم بمعرفة سرعة ضربات القلب إذا ما كانت صحية أم لا.

إقرأ أيضاً… الدوخة : الأعراض والأسباب والعلاج.


4. علاج ضيق التنفس.

في الواقع, يعتمد علاج ضيق التنفس على سبب ضيق التنفس. فعلى سبيل المثال, وفي حال تبين أصابتك بالربو, قد تحصل على جهاز إستنشاق لتستخدمه في حال واجهتك نوبة من ضيق التنفس. 

وفي حال وجود سائل في الرئتين, قد يحتاج الطبيب إلى سحب السائل, وفي حال وجود جلطة دموية, فقد تحتاج إلى أدوية محددة لعلاجها والتخلص منها.

علاجات منزلية لضيق التنفس:

  • التنفس قدر الإمكان عن طريق الفم.
  • الجلوس بشكل مستقيم مع إسناد الظهر.
  • النوم بوضعية الإسترخاء.
  • النفس الحجابي.
  • النوم على مخدة مرتفعة تسند الرأس.
  • التوقف عن التدخين في حال كنت مدخناً.
  • الإبتعاد عن الهواء الملوث والأبخرة الكيميائية.
  • تجنب درجات الحرارة المرتفعة.

5. عوامل الخطر.

كما ذكرنا سابقاً, فقد يكون ضيق التنفس دليلاً على وجود بعض المشاكل الصحية, لذا لا يعتبر هذا الأمر من الأمور التي يمكن تجاهلها أو التأخر في طلب علاجها.

يجب مراجعة الطبيب فوراً في حال ظهور الأعراض التالية:

– صعوبة في التنفس عند الإستلقاء.

– تورم في القدمين والكاحلين.

– إرتفاع درجة الحرارة والسعال والقشعريرة.

– صوت صفير غير معتاد عند التنفس.

– صوت لهاث عند التنفس.

يجب الذهاب بشكل فوري إلى الطوارئ في حال ظهور الأعراض التالية:

– ضيق تنفس شديد يظهر بشكل مفاجىء.

– يصاحب ضيق التنفس ألم في الصدر أو غثيان أو إغماء.

– تحول الشفتين أو أطراف الأصابع إلى اللون الأزرق.


المصادر:

[1] MedicalNewsToday.com – Dyspnea: Causes, Diagnosis, and Treatment

[2] HealthLine – Dyspnea

التعليقات مغلقة.