مواصفات القط البريطاني قصير الشعر، تربيته وشخصيته وطعامه.

القط البريطاني قصير الشعر، وبشهادة مُربّي القطط، هو قط حنون ومُخلص وصديق جيد للبشر، لكن ما هي مواصفاته؟ كيف تكون شخصيته؟ وما هي أساليب تربيته وإطعامه؟

المحتويات :

1. مواصفات القط البريطاني قصير الشعر .

2. كيف تكون شخصيته.

3. تربية القط البريطاني في المنزل.

4. ماذا يأكل؟

5. تاريخ القط البريطاني قصير الشعر .


1. مواصفات القط البريطاني قصير الشعر. 

معدل الوزن5.5 كيلو غرام
معدل الطول30 – 35 سم
لون العيونبرتقالي، ذهبي، أزرق
متوسط العمر15 – 20 عام
طول الشعرقصير – متوسط
اللونأبيض، أسود، أرزق، كريمي، بني، رمادي
نمط الألوانأحادي اللون، ثنائي اللون، ثلاثي اللون، تابي، شيدد

يُعتبر القط البريطاني قصير الشعر من القطط متوسطة إلى كبيرة الحجم وهو من القطط القوية جسدياً، حيث أن يمتلك عضلات قوية وعظام سميكة، كما أن شكله دائري ومظهره سميك. 

كصنف قوي من القطط، يتميز هذا القط بصدر عريض وعنق عضلي سميك وفكين قويين, والأرجل تكون سميكة وقوية أيضاً. 

أما بالنسبة للفراء، فهو سميك وكثيف، كما يصبح أكثر كثافة خلال فصل الشتاء بحيث يقوم بتأمين الدفئ والحماية اللازمين للقطة. 

القط البريطاني قصير الشعر

2. كيف تكون شخصيته؟ 

القط البريطاني قصير الشعر يكون ممتعاً عند إتخاذه كرفيق في البيت، فحركته سلسة وهادئة، كما أنه عادة ما يكون موالياً ومُحباً لصاحبه ويحب الإرتباط بجميع أفراد العائلة. 

على الرغم من أنه مُحب للعب، لكنه لا يحتاج إلى الإهتمام المتواصل طوال اليوم، فإذا كان القط يرغب باللعب سيقوم بالبحث عن شخص ليلعب معه وقوم بإحضار لعبته إليه، فإذا لم يجد أحدا فسيقوم باللعب مع نفسه، فإذا لم يجد شيئاً ليلعب به فسيقوم بإبتكار لعبة من أي شيء يجده. 

كما أنه من اللطيف بشكل كبير تربيته، وذلك لما يمتلك من مواصفات مميزة وجذابة.


3. تربية القط البريطاني قصير الشعر في المنزل. 

بسبب بُنيته العضلية السميكة، فهو بحاجة دائمة للإهتمام بطعامه، وتغذيته يجب أن تكون مراقبة بحذر شديد. فعلى الرغم من أن عظامه وعضلاته تكون سميكة، لكن يجب مُراقبة وزنه، كما أن السمنة المفرطة للقطط تتسبب في العديد من المشاكل الصحية. 

يجب تمشيط شعر القط بشكل يومي وخصوصاً أثناء التقلبات الموسمية، عندما تكون كثافة شعره تزداد أو تقل لتلافي تكون عُقد في شعره، فالعُقد في الشعر يمكن أن تتكون حتى عند القطط قصيرة الشعر. 

بشكل عام، يُمكن إعتباره رفيقاً جيداً للعيش معه بسبب لطافته وهدوئه.

إقرأ أيضاً… كيفية تربية قطة في المنزل. ماذا ستحتاج لفعل ذلك؟


4. ماذا يأكل؟

القط البريطاني قصير الشعر هو سلالة متوسطة إلى كبيرة الحجم. مثل أبناء عمومتهم من القطط البرية، فإنهم يحتاجون إلى طعام يدعم نمو العضلات، ومن ثم المحافظة عليها.

العناصر الغذائية الأساسية هي البروتينات والدهون والفيتامينات والمعادن والماء، والتي يجب أن تكون جزءًا من وجباتهم اليومية ووجباتهم الخفيفة. سنتحدث عنها تالياً، ثم سنقارن هذه العناصر الغذائية ونتعلم كيفية دمجها في النظام الغذائي لقطتك.

البروتينات.

مثل أي نوع آخر من القطط، يحتاج هذا القط إلى نظام غذائي غني بالبروتينات من أجل:

  • نمو ودعم العضلات والعظام والأربطة والأوتار.
  • التمثيل الغذائي الفعال.
  • تطور الدماغ والوظيفة العصبية.
  • المناعة ضد الأمراض الشائعة.
  • الصحة الإنجابية المثلى.

الدهون والأحماض الدهنية.

يمكن أن يستفيد القط البريطاني، مثله مثل القطط الأخرى، من الدهون. لذلك لا بأس في الحصول على كمية معقولة من الدهون الجيدة في نظامه الغذائي، والمشتقة بشكل مثالي من مصادر حيوانية.

تحتوي الدهون الحيوانية على فيتامينات A و E و D و K قابلة للذوبان في الدهون، كما تحتوي على أحماض اللينوليك والأراكيدونيك. فهي تساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، وموازنة مستويات الهرمونات، ودعم وظائف الجهاز الهضمي، كما أنها تساهم في تعزيز صحة الجلد.

بدون ما يكفي من الأحماض الدهنية، قد يفقد معطف الفرو الخاص به لمعانه المميز. كما أن نقص الأحماض الدهنية قد يؤدي إلى تساقط الشعر الشديد.

الماء.

تحتاج كل قطة إلى الماء لدعم وظائف الكلى وطرد السموم من الدم. كما أنه يحتاج من 50 إلى 70 مليلتر من الماء يومياً لكل كيلوغرام من وزن الجسم.


4. تاريخ القط البريطاني قصير الشعر. 

تعود أصوله إلى قطط مزارع وشوارع بريطانيا, يُعتبر (الأب) لهذه الفصيلة هو الفنان البريطاني “هاريسون وير” حيث أنه وعن طريق إجراء التزاوج ما بين أنواع القطط البريطانية قام بالوصول إلى هذه الفصيلة. 


المصادر:

[1] British Shorthair – DailyPaws.com

[2] British Shorthair: Breed Profile, Characteristics & Care – TheSprucePets.com

أضف تعليق