فيروس كاليسي القطط. الأسباب والأعراض والعلاج.

تحدث مشاكل الجهاز التنفسي العلوي بشكل شائع في القطط وغالبًا ما تسببها الأمراض المُعدية, يعتبر فيروس كاليسي لدى القطط من الفيروسات الشائعة التي تسبب عادة التهابات الجهاز التنفسي العلوي في القطط, يمكن أن ينتشر هذا المرض شديد العدوى بسهولة بين القطط, لكن كيف يمكن علاج فيروس كاليسي؟

المحتويات:

1. ما هو فيروس كاليسي؟

2. أعراض الإصابة بفيروس كاليسي.

3. أسباب الإصابة بفيروس كاليسي.

4. علاج فيروس كاليسي القطط.

5. طرق الوقاية من الفيروس.

أسباب أعراض علاج فيروس كاليسي القطط

1. ما هو فيروس كاليسي؟

يعتبر فيروس كاليسي من مسببات الأمراض الفيروسية شديدة العدوى التي تصيب القطط. وهو جزء من عائلة فيروسات RNA تسمى Caliciviridae.

يمكن أن تصيب بعض أنواع فيروسات كاليسي البشر والحيوانات الأخرى ، لكن سلالات فيروس كاليسي القطط تؤثر فقط على القطط. يؤثر فيروس كاليسي القطط بشكل شائع على الجهاز التنفسي العلوي وتجويف الفم في القط. ومع ذلك, يمكن للفيروس أن يؤثر على الأعضاء الأخرى.


2. أعراض الإصابة بفيروس كاليسي.

من الأعراض الشائعة لدى القطط المصابة بفيروس كاليسي:

  • سيلان الأنف.
  • إفرازات من العين.
  • التهاب ملتحمة العين.
  • العطاس.
  • السعال.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • تقرحات في الفم وما حوله (اللسان واللثة والشفتين والأنف).
  • سيلان اللعاب أو زيادة اللعاب بسبب تقرحات الفم.
  • الحمى.
  • العرج.
  • التقرحات الجلدية.

غالباً ما تظهر على القطط المصابة بفيروس كاليسي علامات الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي, بما في ذلك إفرازات العين والأنف والعطس والسعال.

يمكن أن تتطور التهابات الجهاز التنفسي العلوي الشديدة إلى التهاب رئوي. قد يتسبب فيروس كاليسي أيضاً في إصابة القطط بتقرحات في الفم, وخاصة على اللسان. كما يمكن أن يسبب أيضاً التهاباً في الفم, والذي يظهر على شكل التهاب شديد في الفم والشفتين.

قد يصاب القط بالعرج والحمى في بعض حالات فيروس كاليسي القطط. عدا عن ذلك, قد تصاب بعض القطط بسلالة أكثر خطورة تسبب عدوى خبيثة. قد يؤثر هذا الأمر على الأعضاء الرئيسية ويمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة مثل الآفات الجلدية والتقرحات وفقدان الشهية والحمى واليرقان.

قد تكون الإلتهابات المرتبطة بفيروس كاليسي القطط مزمنة لدى بعض القطط. فقد تعاني بشكل دوري من بعض الأعراض. من الممكن أن تكون بعض القطط حاملة لفيروس كاليسي القطط, ولا تظهر على هذه القطط علامات المرض ولكن لا يزال بإمكانها نقل الفيروس إلى القطط الأخرى.

إقرأ أيضاً… ما هي الأمور التي تحتاج إلى معرفتها قبل تربية قطة في المنزل ؟


3. أسباب الإصابة بفيروس كاليسي.

هناك العديد من سلالات فيروس كاليسي القطط, وتعتبر جميعها شديدة العدوى. ينتقل الفيروس إلى القطة من خلال الإتصال المباشر بلعاب القط المصاب أو إفرازات العين أو الأنف أو قطرات الرذاذ من العطس.

يدخل الفيروس جسم القطة عن طريق الأنف أو الفم أو العين. يمكن للقطط المصابة أيضاً أن تنقل الفيروس إلى قططها الصغيرة. ينتشر فيروس كاليسي القطط بشكل أكثر شيوعاً في البيئات التي تحتوي على أعداد كبيرة من القطط. مثل ملاجئ الحيوانات ومتاجر الحيوانات الأليفة.

القطط التي تلقت جميع المعززات للقاح FVRCP قد يكون لديها بعض المناعة حيث أن حرف “C” في هذا اللقاح يرمز لفيروس Calici. ومع ذلك, نظراً لوجود سلالات متعددة ومختلفة من فيروس كاليسي القطط. فإن اللقاح لا يغطي جميعها, فلا يزال من الممكن أن تصاب القطط التي تم تلقيحها بفيروس الكاليسي, لكنها قد تعاني من أعراض أقل شدة.

إقرأ أيضاً… كيفية تربية قطة في المنزل. ماذا ستحتاج لفعل ذلك؟


4. علاج فيروس كاليسي القطط.

لا يوجد علاج محدد لفيروس كاليسي القطط، فإذا اشتبه الطبيب البيطري في إصابة القط بفيروس الكالسي, فقد يوصي بإجراء فحص دم للتأكيد. ومع ذلك, فإن العلاج يكون داعماً ومحدداً لعلامات المرض على القط.

يمكن علاج القطط المصابة بالتهابات خفيفة إلى معتدلة في الجهاز التنفسي العلوي بالأدوية وإرسالها إلى المنزل تحت رعاية مربيها. قد يصف الطبيب البيطري مزيلات احتقان الأنف وأدوية العين والأدوية المضادة للالتهابات للقط. كما يمكن وصف المضادات الحيوية للوقاية من العدوى الثانوية.

كما قد تكون قطرات الأنف أو البخاخات ضرورية للقطط المصابة باحتقان الأنف. غالباً ما تفقد القطط المصابة بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي شهيتها لأنها لا تستطيع التذوق أو الشم بشكل طبيعي. يمكن أن تجعل تقرحات الفم من تناول الطعام أمراً مزعجاً بشكل كبير لبعض القطط المصابة.

قد يوصي الطبيب باستخدام فاتح للشهية إذا كانت القطة لا تأكل بشكل جيد. ومن المهم إطعام القطة الأطعمة ذات الرائحة القوية التي تروق لها, بالإضافة إلى الطعام الطري في حال ظهور تقرحات الفم.

قد تتطلب القطط ذات الأعراض المتوسطة إلى الشديدة دخول المستشفى للحصول على رعاية مساندة. عادة ما تتلقى هذه القطط سوائل عن طريق الوريد لدعم الترطيب والأدوية القابلة للحقن للتحكم في أعراض المرض. قد تكون علاجات التنفس ضرورية إذا أصيب القط بالتهاب رئوي. وقد يلزم وضع أنبوب تغذية إذا كانت القطة لا تأكل.


5. طرق الوقاية من الفيروس.

أفضل طريقة لحماية قطتك من فيروس الكاليسي هي تلقيحها بشكل منتظم. في حين أن لقاح فيروس كاليسي لن يمنع تماماً الإصابة بالفيروس. إلا أنه سيساعد القطة على محاربة العدوى ويخفف من أعراض المرض التي ستظهر عليها.

كما يجب فصل القطط المصابة بفيروس الكاليسي عن القطط الأخرى لمنع انتشار المرض فيما بينها. يجب أيضاً تنظيف أماكن عيش القطط بشكل جيد كل فترة باستخدام مطهرات آمنة على القطط لتقليل التعرض للفيروس.