هل يحتاج نظام التشغيل لينوكس إلى برنامج مكافحة فيروسات؟

يشتهر نظام التشغيل لينوكس Linux بكونه نظاماً أساسياً آمناً, ولكن هل يحتاج نظام التشيغل لينوكس إلى برنامج مكافحة للفيروسات؟

من المعروف عن نظام التشغيل لينوكس أنه نظام تشغيل آمن قاءم على منح الأذونات للعمليات المختلفة. والذي يتم فيه منع المستخدمين العاديين من إجراء إي عمليات إدارية.

يحتوي لينوكس على العديد من تطويرات الأمان مقارنة بنظام ويندوز. لذا يعتقد العديد من المستخدمين أنه نظام لينوكس لا يحتاج إلى برنامج مكافحة للفيروسات. فهل هذا الأمر صحيح؟

المحتويات:

1. ما هو نظام التشغيل لينوكس؟

2. لماذا لينوكس آمن؟

3. هل تصيب الفيروسات لينوكس؟

4. كيف يمكن حماية البيانات؟

5. أفضل برامج مكافحة الفيروسات.


1. ما هو نظام التشغيل لينوكس؟

لينوكس Linux هو عبارة عن نظام تشغيل Operating System (OS), وهو مشتق من أنظمة يونكس UNIX مع العديد من الإصدارات المخصصة لأجهزة سطح المكتب والخوادم ونقاط النهاية الأخرى.

بينما يعتبر لينوكس نظام تشغيل أساسي, لكن يوجد هنالك العديد من الإصدارات والمتغيرات التي تسمى بالتوزيعات Distributions أو Distors على سبيل الإختصار.

من النادر أن يكون نظام التشغيل لينوكس مثبتاً على أجهزة سطح المكتب, فهو عادة ما يكون شائعاً بشكل كبير كنظام تشغيل للخوادم. أما بالنسبة لتطبيقات الأعمال والاستخدام الشخصي, فالشريحة الكبرى من المستخدمين تفضل نظام التشغيل ويندوز أو ماك.

ومع ذلك, معظم الخوادم التي تستخدم لمشاركة الملفات الداخلية أو الخارجية, مثل خوادم الويب, تعمل بنظام التشغيل لينوكس. أما بالنسبة للمستخدمين الذين يفضلون نظام التشغيل لينوكس على أجهزتهم الشخصية, هل هم حقاً نظام لينوكس لديهم بحاجة إلى برنامج مكافحة فيروسات؟


2. لماذا لينوكس آمن؟

في نظام التشغيل لينوكس, يتم تعيين أذونات Permissions مقيدة وشديدة للمستخدمين بشلك تلقائي. كما ينطبق هذا الأمر على المستخدمين جميعاً.

نظراً لأنه يتم تقييد المستخدمين العاديين من أداء الوظائف الأدارية, يتم تقليل قدرتهم على إحداث مشاكل أو خلل في النظام.

كما أن وجود ثغرة أمنية في حساب واحد من المستخدمين لن تؤدي إلى إحداث ضرر جسيم للنظام من خلال التلاعب بجوهر النظام. وذلك بسبب القيود المفروضة على هذا المستخدم.

نظام لينوكس كهدف للمخترقين.

عادة, لا يعتبر نظام التشغيل لينوكس من الأهداف الرئيسية للمخترقين, وذلك بسبب انتشار نظامي التشغيل ويندوز وماك على نطاق أوسع بكثير.

كما يعطي مبرمجوا فيروسات الحاسوب والبرمجيات الضارة أهمية أكبر لنظامي ويندوز وماك, وذلك لأن هجماتهم الإلكترونية من المرجح أن تنتشر على نطاق أوسع.

لذا يعتقد العديد من مستخدمي لينوكس منذ فترة طويلة أن نظام لينوكس لا يحتاج إلى برنامج مكافحة فيروسات. 

ومع ندرة الهجمات الإلكترونية ضد أنظمة لينوكس للمستخدمين العاديين, فإن العكس صحيح بالنسبة للخوادم. حيث يعتبر وجود برنامج مكافحة فيروسات للخادم الذي يعمل بنظام لينوكس من الأمور الضرورية لفرق الإمن السيبراني التي ترغب في حماية خوادمها من الهجمات المختلفة.


3. هل تصيب الفيروسات لينوكس؟

بينما يتم استهداف نظام لينوكس Linux بعدد أقل من الفيروسات, فإن هذا لا يعني عدم وجود أي فيروسات لنظام لينوكس.

فهنالك العديد من الهجمات الإلكترونية التي يتعرض لها نظام لينوكس مثل البرامج الإعلانية Adware وبرامج التجسس Spyware والجذور الخفية Rootkits ومسجلات لوحة المفاتيح Keyloggers.

لماذا تعتبر الثقة المطلقة سيئة؟

هل يحتاج لينوكس برنامج مكافحة فيروسات

بالنسبة إلى أي شخص أو مؤسسة تقوم بتشغيل خوادم لينوكس, فإن عدم تثبيت برنامج حماية ومكافحة للفيروسات والأمل بأن يقوم النظام بحماية نفسه يعتبر من الأمور الخطرة.

تعتبر الخوادم جميعها, بما فيها التي تعمل بنظام لينوكس من أهم الموارد لدى المؤسسات والشركات. تخيل ماذا سيحدث للمبيعات في حال تعطل نظام إدارة علاقات العملاء CRM أو نظام تخطيط موارد المشاريع ERP لمدة ساعات خلال هجمة فيروسية.

قد يتسبب هذا الأمر بخلل كبير جداً وخسائر جمّة في أصول الشركة بسبب هذه الهجمة. لذا سنخبرك هنا أن نظام التشغيل لينوكس يحتاج فعلياً إلى برنامج مكافحة فيروسات.

تقوم خوادم لينوكس بتشغيل العديد من الأمور مثل:

  • خوادم مشاركة الملفات.
  • خادم البريد الإلكتروني.
  • خوادم الويب.

ويمكن لهذه الخوادم التعرض للعديد من الهجمات الإلكترونية مثل:

  • الفيروسات.
  • الديدان.

كنتيجة لهذه الهجمات, سيكون هنالك العديد من العواقب الوخيمة مثل:

  • في حال اختراق خوادم البريد الإلكتروني Email Servers, يمكن للمخترقين سرقة المحتويات كاملة لرسائل البريد الإلكتروني المخزنة على الخادم. كما يمكن الحصول على معلومات الشركة الحساسة ومعلومات العملاء السرية.
  • في حالة هجوم DDoS على خادم ويب يعمل بنظام لينوكس, يمكن منع موقع الشركة من الإتصال بالإنترنت. لذا لن يتمكن المستخدمون من الوصول إلى معلومات الشركة. بالنسبة لمواقع التجارة الإلكترونية, قد يتسبب هذا الأمر بخسائر هائلة.

إقرأ أيضاً… طريقة تثبيت لينوكس منت Linux Mint على جهاز الحاسوب الخاص بك.


4. كيف يمكن حماية البيانات؟

يوجد هنالك العديد من الإجراءات الأمنية التي يمكنها أن تساعد في حماية الخوادم والأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل لينوكس, ومنها:

  • التدريب.

من خلال تدريب الأشخاص والموظفين, يمكن منع العديد من الهجمات التي تستهدف المستخدم مثل الهندسة الإجتماعية والتصيد الإحتيالي. لذا يمكن الوقاية من هذه الهجمات عن طريق تدريب الموظفين لتجنب المواقع الإحتيالية ورسائل البريد الإلكتروني الضارة وتعليمهم تقنيات الأمن السيراني.

  • استخدام VPN.

يمكن تشجيع المستخدمين على الإتصال بخادم لينوكس عن طريق استخدام الشبكات الإفتراضية الخاصة VPN من خلال خادم البروكسي. عن طريق هذا الأمر ستصبح جميع الإتصالات مؤمنة داخل قنوات مشفرة لا يمكن للمخترقين الوصول إليها بسهولة.

  • استخدام برامج مكافحة الفيروسات.

يجب التأكد من أن الخادم الذي يعمل بنظام لينوكس يقوم بتشغيل برنامج حماية ومكافحة للفيروسات. من المهم حماية الخادم والبيانات الهامة الموجودة عليه. 

  • كلمات المرور القوية.

تعتبر كلمات المرور القوية واستخدام المصادقة الثنائية 2FA من الطرق الفاعلة لحماية الأجهزة والخوادم من الهجمات والتهديدات الإلكترونية. 


5. أفضل برامج مكافحة الفيروسات.

يوجد هنالك العديد من أفضل برامج مكافحة الفيروسات التي يمكنك تثبيتها على نظام التشغيل لينوكس, ومنها:

  • Kaspersky Antivirus.
  • Bitdefender Antivirus.
  • Avast Antivirus.
  • McAfee Antivirus.
  • ESET Antivirus.

تقوم غالبية هذه البرامج بمنحك حماية أساسية للنظام بشكل مجاني, يمكنك تحميل واحد منها وتثبيته على جهازك لتحصل على الحماية القصوى ضد الهجمات الإلكترونية المختلفة.