ما هو نظام (UEFI)؟ وماذا يختلف عن نظام بيوس (BIOS)؟

إذا كنت من النوع الذي يحب تعلم كل ما يمكن معرفته عن جهاز الحاسوب الخاص بك، فربما تكون قد شاهدت مصطلح “UEFI”، ماذا يعني نظام UEFI؟ كيف يؤثر على طريقة استخدامك لجهاز الحاسوب الخاص بك؟ وهل يمكن لأي شخص استخدامه؟

المحتويات:

1. ما هو نظام UEFI؟

2. أهمية نظام UEFI.

3. مميزات نظام UEFI.

4. طريقة الدخول إلى UEFI.


1. ما هو نظام UEFI؟

UEFI هي اختصار لـ Unified Extensible Firmware Interface التي توفر للمستخدمين تجربة أسرع وأكثر أناقة. ولكن قبل أن نتعمق في UEFI، من المهم أولاً فهم ما جاء قبله: نظام بيوس BIOS.

ما هو نظام بيوس BIOS؟

إذا كنت قد أجريت البحث عن هذا الموضوع، فأنت تعلم بالفعل أن الطريقة الأكثر شيوعاً للمستخدم العادي لتشغيل جهاز الحاسوب الخاص به هي من خلال بيوس BIOS، أو “نظام الإدخال/الإخراج الأساسي”. يقوم هذا النظام بالعديد من الأشياء، بما في ذلك إدارة البيانات بين الأجهزة الطرفية ونظام التشغيل.

كما يقوم أيضاً بتخزين البيانات حتى تتمكن من الوصول إليها بسرعة في كل مرة تقوم فيها بتشغيل جهاز الحاسوب الخاص بك. كما يتيح الدخول إلى شاشة إعداد بيوس للمستخدمين إجراء تعديلات تسمح للجهاز بعد ذلك بأداء مهام استكشاف الأخطاء وإصلاحها أو تغيير كيفية بدء تشغيله. يمكنك معرفة المزيد عن هذا النظام من خلال قراءة دليلنا التالي: ما هو نظام بيوس “BIOS”؟ وما هي وظيفته؟

ما هو نظام UEFI؟

في عام 2007، وافقت الشركات المصنعة لـ Microsoft و AMD و Intel و PC على مواصفات جديدة لواجهة البرامج الثابتة القابلة للتوسيع (UEFI). ينطبق هذا المعيار الجديد على الصناعة بأكملها ويدعمه منتدى واجهة البرامج الثابتة الموسعة الموحدة.

في الآونة الأخيرة، ظهرت تقنية أحدث لتحل محل BIOS في بعض أجهزة الحاسوب. يوفر UEFI تمهيداً عالي الطاقة، مما يمنح أنظمة 32 بت و 64 بت طرقاً لإدارة القرص الصلب حتى 9.4 زيتابايت (أو 8،754،432،201،381 جيجا بايت).

في حين أننا على الأرجح لن نرى محركات أقراص بهذا الحجم لبعض الوقت، حتى أولئك الذين يأملون في زيادة محركات الأقراص 3 تيرابايت سيجدون أن BIOS غير قادر على التعامل مع مهام التمهيد. UEFI هو المستقبل لهذه السعات الكبيرة، حيث أنها ستصبح أكثر شيوعاً في المنازل والمكاتب.


2. أهمية نظام UEFI.

تم توثيق الإصدار الأول من UEFI للمستخدمين في عام 2002 من قبل Intel، وذلك قبل 5 سنوات من توحيده كبديل واعد لبيوس BIOS أو امتداده ولكن أيضاً كنظام تشغيل خاص به.

فهو قابل للبرمجة، بحيث يمكن للمطورين الذين يعملون مع الشركة المصنعة إجراء التغييرات وإضافة التطبيقات وتثبيت برامج التشغيل حسب الحاجة. كما يمكن أن يعمل جنباً إلى جنب مع البرامج الثابتة بجهاز الحاسوب الخاص بك أو نظام بيوس الحالي لتسهيل طريقة التعامل مع المهام بسهولة وكفاءة.

في أيامنا هذه، يدير منتدى UEFI، وهو مجموعة تجارية صناعية، المبادرة. تتكون المجموعة من بائعين متعددين في صناعات الأجهزة والبرامج الثابتة وأنظمة التشغيل الذين لعبوا دوراً نشطاً في رؤية تطور جديد في تقنية UEFI.

يتم استخدام نظام UEFI بشكل أكثر شيوعاً مع:

  • تنسيقات أقسام محرك الأقراص GUID (GPT).
  • إصدارات 64 بت من Windows.
  • محركات القرص الصلب بحجم 2 تيرابايت أو أكبر.
  • بعض الأجهزة اللوحية والكتب الذكية الحديثة.

UEFI هي تقنية متقدمة جداً تم تصميمها لاحتواء احتياجات المعالجة الأكبر والأسرع التي سيستمر المستهلكون والشركات في الحصول عليها بمرور الوقت.


3. مميزات نظام UEFI.

هناك العديد من التحسينات المرتبطة بمعيار UEFI الجديد. فهو أسرع وأكثر أماناً وقدرة، يساعد هذا المعيار الجديد أجهزة الحاسوب على العمل بكفاءة أكبر. فيما يلي بعض الأسباب التي تجعله يعتبر تحسيناً لعيوب نظام بيوس التقليدي:

  • التمهيد من محركات أكبر.

كما ذكرنا سابقاً، فإن التشغيل من بيوس له قيود على الحجم. ولكن مع UEFI الجديد، يمكنك التمهيد أو الإقلاع Boot من محركات الأقراص الصلبة بحجم 9.4 زيتابايت. إذا لم يكن لديك تخيل لهذا الرقم، فهو يقارب ثلاثة أضعاف حجم جميع البيانات الموجودة حالياً على الإنترنت.

  • تمهيد أسرع.

يسمح UEFI أيضاً بعملية تمهيد Boot أسرع بحيث يكون هناك وقت تعطل أقل بين تشغيل الحاسوب المحمول أو جهاز الحاسوب المكتبي الخاص بك، وعندما يتم تحميل نظام التشغيل بنجاح. كما أنها طريقة تمهيد أكثر كفاءة.

  • أكثر أمناً.

يدعم UEFI التمهيد الآمن Secure Boot، لذا فهو يوفر حماية إضافية أثناء أكثر اللحظات خطورة في عملية تشغيل الحاسوب. يعد نظام بيوس التقليدي عرضة للهجمات الإلكترونية والبرامج الضارة التي تصيبه قبل تحميل جدران الحماية وبرامج مكافحة الفيروسات. باستخدام التمهيد الآمن، يمكن التحقق من نظام التشغيل للتأكد من عدم حدوث هجمات ضارة قبل أن تؤدي إلى إتلاف الجهاز والنظام بشكل لا رجعة فيه.

إقرأ أيضاً… ما هو الأمن السيبراني (Cybersecurity)؟


4. طريقة الدخول إلى UEFI.

سيرغب بعض المستهلكين ومعظم متخصصي تكنولوجيا المعلومات في إجراء تعديلات من وقت لآخر. تم تصميم UEFI لقبول كلمة مرور حتى تتمكن أنت أو فرق تكنولوجيا المعلومات من تقييد الأشخاص الذين يدخلون إلى UEFI. إذا كان جهاز الحاسوب الخاص بك للاستخدام المنزلي، فيمكنك الوصول إليه بسهولة مثل الدخول إلى بيوس.

يمكن الوصول إلى UEFI عند بدء تشغيل الجهاز عن طريق الضغط بشكل متكرر على ESC أو F8 أو F12 أو غيرها من المفاتيح التي ستظهر لك على الشاشة عند بدء تشغيل الجهاز.

يمكنك أيضاً الوصول إليه من داخل نظام التشغيل Windows عن طريق:

  • النقر فوق قائمة Start في الجانب الأيسر السفلي من الشاشة.
  • انقر فوق Power واضغط باستمرار على مفتاح Shift في نفس الوقت الذي تنقر فيه فوق إعادة التشغيل. استمر في الضغط على مفتاح Shift وانتظر حتى تنبثق شاشة Choose an Option.
  • انقر فوق استكشاف الأخطاء وإصلاحها Troubleshoot.
  • اختر خيارات Options.
  • حدد UEFI Firmware Settings.
  • انقر فوق إعادة التشغيل. سيتم إيقاف تشغيل جهاز الحاسوب الخاص بك، ثم تشغيله وفتح شاشة UEFI عند بدء التشغيل

ضوابط UEFI.

تتضمن الأشياء التي يمكنك تغييرها داخل واجهة UEFI ما يلي:

  • ترتيب التمهيد أو الإقلاع Boot.
  • التاريخ و الوقت.
  • الأجهزة المسموح لها بالوصول إلى أنظمتك، مثل مكبرات الصوت أو أجهزة Bluetooth.
  • وضع التمهيد الآمن Safe Boot، والذي يمكن تشغيله أو إيقاف تشغيله.

يمكنك أيضاً الاطلاع على معلومات حول جهاز الحاسوب الخاص بك من داخل شاشة UEFI، والتي توفر بيانات الموديل والرقم التسلسلي، بالإضافة إلى تفاصيل الجهاز ونظام التشغيل.