الرئيسية » Blog » من يملك الإنترنت؟ هل يراودك هذا السؤال؟ نحن سنجيبك عليه.

من يملك الإنترنت؟ هل يراودك هذا السؤال؟ نحن سنجيبك عليه.

  • بواسطة
من يملك الإنترنت

من يملك الإنترنت؟ لا يزال هذا السؤال واحداً من العديد من الأسئلة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالإنترنت. 

فمنذ انطلاقته الأولية قبل أكثر من 50 عاماً، يعتبر الإنترنت من أكثر الإختراعات في تاريخ البشرية تأثيراً على حياتنا. 

لكن بالنسبة للعديد من الأشخاص حول العالم، لا يزال الإنترنت يبدو أمراً غامضاً بالنسبة لهم. وخصوصاً عند التفكير في ماهية الإنترنت. 

فعندما نقوم بإستخدام الإنترنت تراودنا العديد من الأسئلة  المتعلقة به مثل :

ما هو الإنترنت؟ كيف يعمل الإنترنت؟ من يملك الإنترنت؟

في الواقع فإن الإجابة عن كل سؤال من هذه الأسئلة سيحتاج إلى آلاف الكلمات من الشرح المطوّل.

لكن سنقوم في مقالتنا هذه بالإجابة لكم عن السؤال الثالث، من يملك الإنترنت؟ 


المحتويات :

1. ما هو الإنترنت ؟

2. كم يبلغ حجم الإنترنت ؟ 

3. من اخترع الإنترنت ؟ 

4. من يملك الإنترنت ؟


1. ما هو الإنترنت ؟

الإنترنت هو عبارة عن شبكة واسعة جداً تقوم بربط الأجهزة الحاسوبية والإلكترونية في جميع أنحاء العالم. 

ومن خلال هذه الشبكة يستطيع الأشخاص مشاركة المعلومات والتواصل فيما بينهم من أي مكان في العالم ما داموا متصلين بالشبكة. 


2. كم يبلغ حجم الإنترنت ؟ 

قبل أن نجيب على سؤالنا الأساسي، فيجب علينا أولاً التحدث عن حجم الإنترنت، فكم يبلغ حجمه؟ 

الإجابة تتكون من كلمة واحدة : هائل!

يتجاوز عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت في أيامنا هذه أكثر 10 مليار جهاز. حيث تتنوع هذه الأجهزة ما بين حواسيب وهواتف وأجهزة وسيارات ذكية. 

وفي هذه اللحظة التي تقوم فيها بقراءة مقالتنا، يوجد هنالك ما يقارب مليار جهاز متصل بالشبكة العالمية في نفس الوقت. 

وخلال ثانية واحدة فقط، يجري حدوث أكثر من 2 مليون عملية بحث على محرك البحث جوجل. 

إذا كنت من عشّاق الأرقام والإحصائيات… نحن موقنون بأنك ستعشق مقالتنا التالية : إحصائيات غريبة عن الإنترنت في 2021 ربما تدخل في حالة صدمة بعد قراءتها.

ومع كل هذه الأرقام لا يزال الإنترنت في حالة توسّع سريعة جداً، فهنالك ما يقارب 1.8 مليار موقع إلكتروني على الإنترنت حتى عام 2021.

لذلك، أياً كان من يمتلك الإنترنت، فهو يمتلك أمراً ضخماً بشكل هائل.

من اخترع الانترنت من يملك الإنترنت

3. من اخترع الإنترنت ؟ 

إذا أردت معرفة الشخص الذي يمتلك شيئاً ما، فعليك البحث عن الشخص الذي قام باختراعه. 

فعلياً، الشخص الذي قام باختراعه الإنترنت لم يقم بذلك لوحده، فتاريخ الإنترنت هو عبارة عن تاريخ معقد. 

حيث أن هنالك العديد من الأشخاص الذين ساهموا بشكل كبير في هذا الأمر. 

في بدايات القرن التاسع عشر، كان هنالك عدة علماء مثل نيكولا تسلا ومارشال مكلوهان يحاولون اختراع نظام تواصل عالمي لاسلكي. ليسمحوا للأشخاص من حول العالم بالتواصل وتشارك المعلومات مع بعضهم البعض بكل سهولة. 

بدأت هذه الأفكار تدخل حيز التنفيذ في ستينيات القرن المنصرم، عندما أطلقت وزارة الدفاع الأمريكية مشروعها الذي يسمى اربانيت ARPANET. 

حيث قام هذا النظام بإستخدام ما يسمى بتبادل الحُزم packet switching لتوصيل أجهزة الحاسوب مع شبكة موحدة. 

أما بالنسبة لتبادل الحزم packet switching فهو نظام يقوم على تجميع البيانات من أحد الأجهزة على شكل حزمة قبل القيام بإرسالها إلى جهاز آخر. 

ولا يزال تبادل الحزم يستخدم حتى يومنا هذا لنقل البيانات عبر شبكة الإنترنت حول العالم. 

لكن القصة لم تنتهي هنا، ففي خلال الثمانينات من القرن العشرين قام عالم يسمى تيم بيرنارز لي بإختراع نظام مبني على النصوص التشعبية hypertext للتنقل عبر الشبكات. 

والنص الشعبي hypertext هو النص الذي يحتوي على رابط يقوم بنقلك إلى صفحة أخرى على شبكة الإنترنت. 

والنص التالي… ما هو فيروس الفدية ؟ هو مثال على النص التشعبي، حيث أنه يحتوي على رابط ينقلك إلى مقالة أخرى من مقالاتنا. 

في عام 1989 قام بيرنارز لي بجمع فكرة النص التشعبي مع الإنترنت، فكانت النتيجة هي شبكة الإنترنت. 

شبكة الإنترنت أو تختصر بمسمى الويب World Wide Web هي شبكة متصلة بالإنترنت ولكنها تختلف عنه في نفس الوقت. 

فهي عبارة عن وسلية للوصول إلى المعلومات وتبادلها عن طريق وسيط، وهذا الوسيط هو الإنترنت. 

إذا فشبكة الإنترنت أو الويب التي نعرفها World Wide Web والتي يتم اختصارها بالحروف www هي أمر مختلف عن الإنترنت نفسه Internet. 

فالويب هو عبارة عن الصفحات التي تقوم بمشاهدتها أثناء تصفحك للمواقع عن طريق جهازك، حيث أن هذه الصفحات تكون مخزنة على جهاز آخر. 

أما الإنترنت فهو الشبكة التي تقوم بوصل ملايين الأجهزة من حول العالم مع بعضها البعض.

فالإنترنت يقوم بعمل حلقة وصل ما بين الجهاز الذي يحتوي صفحة معينة وما بين جهازك الذي تشاهد منه هذه الصفحة. 


4. من يملك الإنترنت ؟

كما ذكرنا سابقاً، قام بيرنارز لي بربط فكرة النص التشعبي من الإنترنت لنحصل على الويب الذي نعرفه اليوم. 

لكن فعلياً، بيرنارز لي لا يمتلك الإنترنت . هو صاحب الفكرة التي جعلت الإنترنت متاحاً للجميع، لكنه ليس المالك. 

لكن المالك الفعلي للإنترنت هو : الناس! فالجميع يملك الإنترنت لكن لا أحد يملكه! 

لكن كيف؟ سنقوم بشرح ذلك في سطورنا التالية…

لا يوجد هنالك شخص أو مؤسسة تمتلك الإنترنت أو تتحكم فيه بشكل كامل، كمثال على هذا الأمر : شبكة الهواتف العالمية. 

فلا يوجد أحد يستطيع القول بأنه يمتلك شبكة الهاتف، فأعمدة الهاتف ملك لشركة معينة، والكوابل لشركة أخرى والقمر الصناعي لشركة مختلفة، بالإضافة إلى الهواتف والراوترات ومراكز تجميع البيانات. 

فملكية هذه الأمور موزعة ما بين العديد من الأشخاص والشركات والحكومات. فهي تعمل مع بعضها البعض بشكل متكامل لتتمكن من الربط ما بين الهواتف في جميع أنحاء العالم. 

نفس الأمر ينطبق هنا على الإنترنت، فهنالك العديد من البنى التحتية التي يحتاجها الإنترنت ليعمل مثل (كوابل الشبكة، الأقمار الصناعية، الراوترات، السيرفرات، مراكز البيانات). 

لن يستطيع الإنترنت من العمل بوجود واحد أو اثنين من هذه المكونات، فجميع هذه الأجزاء تعمل بشكل متكامل مع بعضها البعض لكي يعمل الإنترنت. 

بهذه الطريقة يمكننا إعتبار الإنترنت على أنه فكرة عدا عن كونه مكوناً مادياً، لكن هو بحاجة لهذه المكونات حتى يعمل بشكل صحيح. 

بناء على ذلك، فمن الصعب إمتلاك فكرة مثل الإنترنت من قِبل شخص أو مجموعة معينة. لكن الأفكار التي يحتويها الإنترنت هي التي تخضع لقوانين حماية الملكية الفكرية مثل (المقالات والموسيقى ومقاطع الفيديو). 

لذلك فيعتبر الإنترنت ملكية جماعية للإنسانية وليس ملكاً لفرد أو شركة معينة. يتضمن ذلك بأنك تمتلك جزءاً من الإنترنت أيضاً. 

المصادر:

[1] http://www.history.com

[2] http://www.webopedia.com

[3] http://www.wikipedia.com