ما هو الميتافيرس Metaverse؟ كيف يعمل وما هي تطبيقاته؟

منذ إعلان فيسبوك عن تغيير العلامة التجارية الخاصة بها إلى ميتا Meta, بدأت تدور النقاشات حول عالم الميتافيرس Metaverse, فما هو؟ كيف يعمل, وما هي تطبيقاته؟

المحتويات:

1. ما هو الميتافيرس؟

2. أصل الميتافيرس.

3. فيسبوك والميتافيرس.

4. منصات الميتافيرس الأخرى.

5. AR و VR والميتافيرس.


1. ما هو الميتافيرس؟

قبل فترة من الوقت, اشترت إحدى الشركات التي تنتمي إلى NFT المبني على الميتافيرس, والتي تدعى شركة ميتافيرس العقارية. اشترت هذه الشركة قطعة أرض على منصة عقارية افتراضية تعرف بإسم Decentraland مقابل 2.43 مليون دولار أمريكي. كان هذا أعلى مبلغ تم إنفاقه حتى الآن على العقارات الإفتراضية.

أصبح عالم الميتافيرس Metaverse فجأة من المواضيع الرئيسية التي يتجه إليها العالم. على الرغم من أن هذا المفهوم موجود منذ ما يقارب ثلاثة عقود.

ومع كل ذلك, الإجابة على سؤال “ما هو الميتافيرس؟” ليست بسيطة.والسبب في هذا الأمر هو عدم وجود ميتافيرس فعلي حتى الآن. ولا أحد يعرف ماذا سيكون في المستقبل.

الميتافيرس هو عبارة عن شبكة واسعة النطاق وقابلة للتشغيل البيني من عوالم افتراضية ثلاثية الأبعاد. حيث يتم تقديم هذه العوالم في الوقت الفعلي, ويمكن تجربتها بشكل متزامن ومستمر من قبل عدد غير محدود من المستخدمين.

يتمتع هؤلاء المستخدمون بإحساس فردي بالوجود, أي أن كل شخص يشعر كأنه موجود بالفعل داخل العالم الإفتراضي أو الميتافيرس. 

لن يحل الميتافيرس محل الإنترنت بشكل أساسي, لكنه سيبني عليه. ونظراً لأنه يتطور بشكل مستمر, فهنالك احتمال كبير أنه سيكون أكبر بكثير بحلول الوقت الذي يصبح فيه حقيقة واقعية.


2. أصل الميتافيرس.

كلمة ميتافيرس Metaverse هي عبارة مكونة من كلمتين Meta و Verse. كلمة ميتا Meta هي كلمة ذات أصل يوناني تعني ما وراء. بينما كلمة فيرس Verse تأتي من كلمة الكون Universe.

تم استخدام مصطلح الميتافيرس لأول مرة في الأدب من قبل نيل ستيفنسون في روايته Snow Crash عام 1992. وفي هذه الرواية, تم تقديمه باعتباره التطور النهائي للإنترنت, كنوع من الواقع الإفتراضي. حيث يمكن في هذا العالم لأي تفاعل افتراضي أن يكون ذا تأثير مباشر على العالم الحقيقي أيضاً.

تلخص الرواية مفهوم الميتافيرس على أنه مساحة افتراضية ثابتة مادياً, حيث توجد صور رمزية افتراضية وتفاعلات اجتماعية رقمية وألعاب من بين العديد من الأشياء الفريدة التي نربطها معه اليوم.


3. فيسبوك والميتافيرس.

في 28 اكتوبر من عام 2021, أعلنت فيسبوك عن أعادة تسمية نفسها باسم Meta Platforms Inc, أو ميتا Meta للاختصار.

ما هو عالم الميتافيرس

وهذا الإسم الذي اختاره مارك زوكربيرغ بعناية للإستفادة بشكل مبكر مما قد يكون المستقبل الحتمي للإتصال البشري, بل ربما يكون مستقبل الحياة البشرية نفسها, وهو الميتافيرس.

قال مؤسس الفيسبوك, مارك زوكربيرغ, خلال خطابه الموجه لملايين الأشخاص حول العالم “الصفة المميزة للميتافيرس ستكون الشعور بالوجود كما لو كنت هناك مع شخص آخر وفي مكان آخر. الشعور بأنك موجود حقاً مع شخص آخر هو الحلم النهائي للتكنولوجيا الإجتماعية. هذا هو السبب في أننا نركز على بناء الميتافيرس.”

ذهب زوكربيرج إلى أبعد من ذلك عن طريق إعطاء الملايين من جميع أنحاء العالم نظرة خاطفة على ما يمكن توقعه من عالم الميتافيرس في فيديو مدته 77 دقيقة. أظهر زوكربيرج عالماً يمكن تعريفه على أنه مستوى أعلى بكثير من الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR).

في الفضاء الافتراضي للميتافيرس, يتم تكرار كل ما يفعله الناس في العالم الحقيقي. ستعمل سماعة رأس VR, أو أي أداة أخرى يمكن ارتداؤها مصممة خصيصًا لهذا الغرض, كبوابة إلى هذا العالم.

تتضمن فكرة Facebook Metaverse الصور الرمزية الافتراضية لأشخاص يلعبون الألعاب ويعقدون الاجتماعات ويحضرون ورش العمل والتمرين والدراسة والتواصل الاجتماعي, بالإضافة إلى جميع أنواع الأنشطة التي يمكن القيام بها في الواقع.

يمكن استقراء ميتافيرس أكبر وأكبر بكثير من هذه الفكرة. ومع ذلك, من الجدير بالذكر أن زوكربيرج يعتقد أن الأمر قد يستغرق حوالي 10 سنوات حتى يصبح هو الاتجاه السائد. وعند التفكير في الأمر, يعتبر هذا الوقت قصيراً نسبياً.

إقرأ أيضاً… ما هو الويب 3 (Web 3.0)؟ وهل سيكون الويب 3 هو مستقبل الإنترنت؟


4. منصات الميتافيرس الأخرى.

بالإضافة إلى فيسبوك, يوجد هنالك العديد من اللاعبين الرئيسيين في عالم الميتافيرس, ومنهم:

  • مايكروسوفت.

تسعى مايكروسوفت Microsoft لبناء عالم ميتا خاص بها ويسمى Mesh. ومن أهم ميزاته هو ما تسميه مايكروسوفت بـ Holoportation, حيث سيكون المستخدمون قادرون على عرض أنفسهم بشكل ثلاثي الأبعاد على مستخدمين آخرين.

يمكن تجربة الواقع الإفتراضي والمعزز بشكل أفضل باستخدام أجهزة HoloLens وهي عبارة عن أداة مميزة يمكنها أن تحسن من تجربة Holoportation. كما يمكن الوصول إلى عالم ميتافيرس Mesh عن طريق سماعات رأس الواقع الإفتراضي أو الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية أو الأجهزة الحاسوبية.

من المتوقع أن يبدأ تطبيق Mesh  في برمجية M.S Teams في عام 2022. ومن الواضع أن مايكروسوفت تركز على كيفية جعل العمل الروتيني أكثر تشويقاً في هذا العالم.

  • لعبة Roblox.

تم إطلاق لعبة Roblox في عام 2006 وأصبحت من أكثر الألعاب شهرة حول العالم. لكنها تعتبر أكثر من مجرد لعبة.

تشبه لعبة Roblox معرضاً ضخماً في العالم الإفتراضي. يمكن لمستخدميها إنشاء ألعابهم الخاصة على المنصة واستثمارها لكسب أموال حقيقية من خلال تبادل العملة الإفتراضية المعروفة باسم Robux التي يكسبها اللاعبون على المنصة.

  • شركة Nike.

يمكن الآن زيارة متجر NFL الرسمي, وشراء الخوذ والقمصان والعديد من المنتجات.

  • لعبة Fortnite.

من أكبر المنافسين في عالم الميتافيرس هي لعبة فورتنايت الشهيرة. تم إطلاقها في عام 2017, وبدأت كلعبة متعدد اللاعبين عبر الإنترنت. لكن أصبحت الآن مساحة وسائط اجتماعية كبيرة. كما أن هنالك موسيقيين مشهورين يؤدون حفلات موسيقية على منصة فورتنايت.

هل قمت بتجربة الميتافيرس؟

في حال كنت تحب الألعاب الإكترونية, فمن المؤكد أنك قمت بتجربةه في وقت سابق.

  • لعبة The Sims.

وهي واحدة من أشهر الألعاب حول العالم, سمحت للاعبين بتجربة محاكاة الحياة الواقعية من خلال تجسيد شخصياتهم الإفتراضية. وتم إطلاقها عام 2000.

جعلت اللعبة العديد من تتابعاتها وعناصرها الأساسية والفرعية عبارة عن (حياة في الواقع الإفتراضي) بالكامل. وقد أعطت لعبة The Sims لمحة عما يمكن أن تكون عليه تجربته في المستقبل. كما يمكنك تجربة لعبة The Sims لتتمكن من تصور هذه التجربة.

the sims game في عالم الميتافيرس
  • تطبيق Second Life.

في عام 2003, أطلقت شركة التكنولوجيا الأمريكية Linden Lab تطبيقاً يعرف باسم Second Life. ينسب محبي الواقع الافتراضي والخبراء إلى Second Life زرع بذور الميتافيرس.

حيث تسمح Second Life لمستخدميها بتجربة ما يوحي به اسمها بالضبط, حياة ثانية. يمكن للأشخاص الحقيقيين إنشاء صورهم الإفتراضية ثلاثية الأبعاد على المنصة والقيام بكل ما في يريدونه تقريباً في العالم الحقيقي.

يعتبر هذا التطبيق عالماً في حد ذاته, يمكن لمستخدمي Second Life التفاعل مع مستخدمين آخرين وتكوين علاقات من خلال هوياتهم الافتراضية. كما يمكنهم التنظيم والحضور والتعبير عن أنفسهم من خلال الموسيقى والفن وغيرها, كما يمكنهم استخدام الأشياء الإفتراضية في البيئة بل والمساهمة أيضاً في بناء الأشياء داخل Second Life مثل المباني الافتراضية.


5. AR و VR والميتافيرس.

أعطى وصول سماعات رأس الواقع الافتراضي دفعة كبيرة لفكرة الميتافيرس. تحقق الألعاب المصممة لسماعات رأس الواقع الافتراضي الكثير من المال بالفعل.

وفقاً لـ Fortune Business Insights, من المتوقع أن ينمو سوق ألعاب الواقع الافتراضي العالمي إلى 53.44 مليار دولار أمريكي في عام 2028 من 7.92 مليار دولار أمريكي في عام 2021. والخطوة التالية هي AR, حيث يتم تعزيز تصور المستخدم للواقع باستخدام التكنولوجيا .

وهو شيء مثل الحصول على مزيد من البيانات حول كائن في العالم الحقيقي أثناء مشاهدته من جهاز AR أو سماعة رأس. الطريقة الأسهل لفهم ذلك هي مشاهدة فيلم Iron Man. عرض توني ستارك من روبرت داوني جونيور بشكل متكرر تقنية تفوق الخيال حتى الآن.

هناك عدة مشاهد له وهو يرتدي بدلة الرجل الحديدي ويحصل على معلومات وتصورات متعددة على شاشة عرض أمام رأسه للأشياء التي يراها في الوقت الفعلي. إلى حد كبير, هذا هو الواقع المعزز. ومع ذلك, فهذه أفلام بعد كل شيء. لكن قد يكون هذا هو المستقبل.