ما هي أفضل 5 لغات برمجة تستخدم في برمجة الشبكات؟

مع انتشار ثورة الإنترنت والشبكات وتوسعها في جميع أنحاء العالم, يوجد هنالك حاجة كبيرة لتوظيف مبرمجي الشبكات, وإذا كنت ترغب بتعلم برمجة الشبكات, سنقدم لك أفضل 5 لغات برمجة يتم استخدامها في برمجة الشبكات. يعتبر تعلم هذه اللغات في مجال برمجة الشبكات أمراً مهماً لمبرمجي ومديري الشبكات والمهندسين.

Perl

كانت لغة برمجة بيرل Perl موجودة منذ أكثر من 30 عاماً, واستمرت في التطور مع الزمن. حيث وجدت نفسها قادرة بشكل كبير على إدارة الأنظمة والشبكات وخوادم الويب دون عناء.

في الواقع, أدت البرمجة النصية لواجهة البوابة المشتركة Common Gateway Interface (CGI) إلى زيادة شعبيتها, حيث وجدت المزيد من الخدمات طريقها إلى الإنترنت, مع قدرة Perl على تنفيذ البرامج على خوادم الويب لإنشاؤ مواقع الويب بشكل ديناميكي.

تعتبر لغة Perl من أفضل لغات البرمجة المستخدمة في برمجة الشبكات لأنها تستطيع إدارة الشبكة وإدارة الأنظمة من خلال دعم مفتوح المصدر مقترن بالتصميم الحيادي للنظام.

كما أنها تعتبر من لغات البرمجة المرنة عند معالجة البيانات, وخاصة مجموعات البيانات الكبيرة, عدا عن سماحها للمبرمجين بتطوير حلول للمشكلات بسرعة. إضافة إلى طبيعتها القوية.

غالباً ما يكون تطوير تطبيقات Perl أسرع من لغات برمجة الشبكات الأخرى الأكثر شيوعاً. لكن يتسبب هذا الأمر في حدوث بعض المشاكل نظراً إلى أن تنوع بناء الجملة يجعل أحياناً حل مشكلات الترميز المتعلقة بلغة Perl أمراً شاقاً لعديمي الخبرة.

أفضل الأدوار للغة البرمجة Perl:

  • مسؤولي أنظمة يونكس Unix ولينوكس Linux.
  • مسؤولي قواعد البيانات.
  • الأشخاص المسؤولون عن إدارة الويب.
  • المطورين.

Bash

الغلاف الأصلي للأنظمة المستندة إلى يونكس Unix, بما في ذلك لينوكس Linux و macOS, هو واجهة سطر الأوامر Command-Line Interface (CLI) الذي يسمح للمسؤولين بتنفيذ الأوامر باستخدام بناء جملة معقد للغاية لإنشاء برامج نصية لأتمتة عمليات النظام.

سواء كانت هذه العمليات تنفذ بشكل شائع المهام أو دورات الصيانة مثل عمليات ترقية النظام وأتمتة مهام إعداد النظام لضمان تكوين جميع الأنظمة وإدارتها بنفس الطريقة.

بالنسبة لمعدات الشبكات, يتم تشغيل عدد من المنتجات على شكل من أشكال أنظمة التشغيل المستندة إلى لينوكس, مما يتيح قدراً كبيراً من المرونة لإدارة الأجهزة بطريقة منظمة وآمنة.

عدا عن ذلك, من خلال تعلم الإستفادة من الأوامر الطرفية لأتمتة العمليات, يمكن لمشرفي الشبكة أيضاً استخدام نفس الأوامر لإجراء اختبارات على الشبكة نفسها لتحديد طرق الإتصال والبيانات. بالإضافة إلى إنشاء سجل لأجهزة المراقبة واتصالاتها.

أفضل الأدوار للغة البرمجة Bash:

  • مسؤولي الأنظمة المستندة إلى لينوكس Linux و macOS.
  • الأتمتة.
  • تطوير التطبيقات.

إقرأ أيضاً… ما هي شبكات وتقنيات الجيل السادس؟ وما الفرق بينها وبين الجيل الخامس؟


TCL

تعتبر لغة أوامر الأداة Tool Command Language (TCL) من بين أكثر لغات البرمجة نضجاً. وذلك بسبب ممارسات قام بها المطورون بتضمين لغاتهم الخاصة في التطبيقات.

كما أنها تعتبر من أفضل لغات برمجة الشبكات بسبب كونها لغة للأغراض العامة وتستطيع فعل العديد من الأمور بقدر بساطتها. ومن الأمور التي تميزها هي قابليتها للتوسعة الأصلية مع لغات C و C++ و Java و Python.

كما تتميز أيضاً بسرعتها وقوتها لإنشاء أي شيء من التطبيقات النصية إلى واجهات المستخدم الرسومية GUI, وقدرتها على دمج الكود الخاص بها في التطبيقات المستندة إلى C.

بالنسبة للمرونة, يمكن أن توفر حزم الإمتدادات وظائف إضافية مثل الربط بالمكتبات التي تتحكم في سمة نظام التشغيل. ودعم مآخذ بروتوكول مخطط بيانات المستخدم و Open SSL لتأمين الإتصالات.

حسب التقديرات, يبلغ معدل استخدام TCL عبر مواقع الويب حول العالم 0.1%. لكن لماذا يمكننا اعتبارها من اللغات المميزة لبرمجة الشبكات؟ ذلك لأن عملاقة الشبكات Cisco تستخدم لغة TCL لتخزين وبرمجة وأتمتة أنظمتها.

أفضل الأدوار للغة البرمجة TCL:

  • مهندسوا البرمجيات.
  • المطورون ومطوروا الأتمتة.
  • تكامل الأنظمة.
  • مهندسوا النماذج الأولية Prototype Architects.

Go

تم إنشاؤها في عام 2007 من قبل مبرمجي جوجل الذين لم تعجبهم قيود لغات البرمجة الشائعة الاستخدام. وقرروا بناء لغة البرمجة Go, ومن خلال مشاركة نقاط القوة في اللغات الأخرى.

لغات برمجة الشبكات لغة البرمجة go

مع أنه هذه اللغة تعتبر من الوافدين الجدد إلى لغات البرمجة, لكن هنالك العديد من التطبيقات المستندة إلى لغة البرمجة Go مثل تطبيقات Cloud Flare و Google و Netflix و Uber وغيرها العديد من التطبيقات الشهيرة.

ما يميز هذه اللغة هو خفة وزنها ونهجها الذي يقوم بالتركيز على قابلة الإستخدام في الترميز. كما أنه مصممة مع مراعاة المعالجة المتعددة والشبكات والتعامل مع البيانات ذات الحجم الكبير.

يجعلها هذا الأمر من أفضل لغات برمجة الشبكات المثالية لتسريع مهام إدارة الشبكة وتحديثها والإعتماد على المكتبات الواسعة ودعمها لإنشاء تطبيقات مستقلة عن النظام الأساسي.

أفضل الأدوار للغة البرمجة Go:

  • إدارة الأنظمة.
  • مهندسوا البرمجيات.
  • مهندسوا مراكز البيانات.

Python

مرة أخرى, تجد لغة البرمجة بايثون Python نفسها في المقدمة, وذلك لأن بنية اللغة مفتوحة المصدر تفسح المجال لدعمها من قبل غالبية أنظمة التشغيل.

فهي تسمح بإمكانية التشغيل البيني مع العديد من جوانب تكنولوجيا المعلومات. فمن المحتمل أن يساعد تعلم لغة البرمجة بايثون في إنتقال إداري من دور إلى آخر دون الحاجة إلى مغادرة لوحة التحكم.

بينما تستخدم بايثون بشكل شائع لأتمتة مهام إدارة النظام, يمكن الإستفادة منها من خلال استخدام المكونات الإضافية والبرامج النصية للتكامل بشكل جيد في مجموعة متنوعة من مهام سير العمل, سواء كانت تركز على الترميز أو الإدارة.

كما يمكن لبايثون أن تستخدم المكتبات الموجودة لزيادة تحسين وظائف البرامج النصية التي تقوم بتصميمها أو لتقليل وقت التطوير بشكل كبير.

أفضل الأدوار للغة البرمجة Python:

  • مختبري الإختراقات.
  • مسؤولي الأمان.
  • مطوروا الويب.
  • مطور التشغيل الآلي.