ما هو تعريف متصفح الويب؟

الطريقة المستخدمة للوصول إلى شبكة الويب العالمية هي متصفح الويب، لكن ما هو متصفح الويب؟ كيف يعمل وما هي مميزاته؟


تعريف متصفح الويب.

متصفح الويب هو برنامج يتيح للمستخدم تحديد صفحات الويب والوصول إليها وعرضها. في الاستخدام الشائع، عادةً ما يتم اختصار متصفح الويب إلى “المتصفح”.

تُستخدم متصفحات الويب بشكل أساسي لعرض مواقع الويب والوصول إليها على الإنترنت، بالإضافة إلى المحتوى الآخر الذي تم إنشاؤه باستخدام لغات مثل لغة تمييز النص التشعبي (HTML) ولغة التوصيف الموسعة (XML).

تقوم المستعرضات بترجمة صفحات الويب ومواقع الويب المقدمة باستخدام بروتوكول نقل النص التشعبي (HTTP) إلى محتوى يمكن قراءته من قبل الإنسان.

لديهم أيضًا القدرة على عرض البروتوكولات والبادئات الأخرى، مثل بروتوكول HTTP الآمن (HTTPS) وبروتوكول نقل الملفات (FTP) ومعالجة البريد الإلكتروني (mailto) والملفات (file).

بالإضافة إلى ذلك، تدعم معظم المتصفحات أيضًا المكونات الإضافية الخارجية المطلوبة لعرض المحتوى النشط، مثل محتوى الفيديو والصوت والألعاب داخل الصفحة.


تاريخ متصفح الويب.

بدأت متصفحات الويب المبكرة قبل بداية القرن الحادي والعشرين، باستخدام متصفح نصي فقط يسمى Lynx ومتصفح آخر يسمى Mosaic.

في وقت لاحق، ظهر كل من Netscape Navigator و Microsoft Internet Explorer كخيارين رئيسيين، حتى إطلاق Mozilla Firefox في عام 2004.

وفي الوقت نفسه، تم إطلاق منتجات Safari من Apple في عام 2003، وأصبحت نظام التشغيل القياسي لأجهزة iPhone الخاصة بالشركة في عام 2007.

ومنذ ذلك الحين، بدأت Google أصبح Chrome أيضًا منافسًا في حروب المتصفح – المنافسة على تشغيل الجزء الأكبر من نشاط المستخدم النهائي.


ماذا يفعل متصفح الويب؟

يتعامل متصفح الويب بشكل أساسي مع نشاط HTTP بين العميل والخادم الذي يعد العمود الفقري لاستخدام شبكة الويب العالمية.

عناوين URL هي اتجاهات حركة المرور لمتصفح الويب، ويستخدم المتصفح عناوين IP وأدوات أخرى لإنشاء هذه الاتصالات.

إلى جانب تسهيل تصفح الويب، تتمتع الأنواع الجديدة من متصفحات الويب بوظائف إضافية. وذلك من خلال مجموعة من المكونات الإضافية التي يمكن أن تضيف ميزات بعد الحقيقة.

يتعلق بعضها بالأمان وإمكانية الوصول، بينما يتعلق البعض الآخر بوسائل الراحة للمستخدم النهائي أو تجميع البيانات.


تطوير مستعرض الويب المستمر.

تتعلق بعض أكبر التطورات الجديدة في متصفحات الويب بالأمن السيبراني. على سبيل المثال، كان Google Chrome رائدًا في تقوية أنظمته ضد المواقع التي لا تحتوي على شهادة SSL صالحة، مما يمنع أنواعًا مختلفة من القرصنة ونقاط الضعف.

يمكن أيضًا تصميم متصفحات الويب للتعامل مع البروتوكولات الأحدث مثل تلك التي أنشأتها فرقة عمل هندسة الإنترنت لزيادة أمان الويب.

إقرأ أيضاً… الذكاء الاصطناعي في الأمن السيبراني: مستقبل القرصنة والاختراق.


متصفح الويب يتبع التطور.

تتضمن التقنيات الجديدة الأخرى فكرة عزل المتصفح، حيث توجه الشركات النشاط بطريقة مجزأة. وتفصل نشاط الشبكة الداخلية عن نشاط المتصفح.

عندما يمكن وضع نشاط المتصفح خارج جدار الحماية، ومراقبته أثناء وصوله، يمكن أن تتمتع الشبكة الداخلية بحماية أكبر. وفي الوقت نفسه، تطورت أيضًا لغات ترميز الويب الأساسية المستخدمة. أصبح HTML هو HTML 5، وأحدثت أوراق الأنماط المتتالية CSS ثورة في طرق الحفاظ على تصميم الموقع المتسق.

متصفح الويب هو تقنية مفضلة مستخدمة كثيرًا على شريط المهام للمستخدم العادي، ولكن لا يزال يتم تطويره وتطويره ليناسب احتياجات الإنترنت الحديثة.

من المثير للاهتمام ملاحظة أنه مع ظهور ظاهرة إنترنت الأشياء (IoT)، حيث تصل الأجهزة الأكثر تنوعًا إلى الإنترنت. فإن الأجهزة التقليدية فقط مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة تستخدم بالفعل تصميم أحدث للمتصفحات.

قد ترسل الأجهزة الأخرى البيانات وتتلقاها فقط بدون أحداث يقودها المستخدم النهائي. على الرغم من أن بعض الأشياء مثل الثلاجات الذكية والأجهزة المنزلية الذكية الأخرى قد يكون بها متصفحات ويب مثبتة.

قد تختلف اختلافًا جوهريًا عن تصميمات مستعرض الويب التي نعرفها حتى الآن. على سبيل المثال، تُظهر التطبيقات المبكرة لمتصفحات الويب للثلاجات الذكية كيف تروج لأنواع معينة من الواجهات المرئية المضمنة في مقدمة الجهاز. ومدى سهولة اختراق بعض متصفحات الويب هذه باستخدام برامج ضارة تصيب الثلاجة.

قد يعجبك ايضاَ