طرق تحسين محركات البحث (سيو) على الهواتف الذكية.

هل تعلم أن أكثر من 40٪ من المعاملات تتم على الهاتف المحمول؟ إذا كنت تريد أن يتفاعل مستخدمو الأجهزة المحمولة مع موقع الويب الخاص بك وأن يصبحوا عملاء مخلصين، فيجب عليك الاستثمار في تحسين محركات البحث أو سيو على الهواتف الذكية (Mobile SEO).

تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية هو عملية تحسين موقعك للحصول على ترتيب أفضل في نتائج البحث والحفاظ على العملاء المتوقعين على صفحتك.


ما هو تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية؟

تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية هو عملية تحسين موقع الويب الخاص بك للتأكد من أن موقعك يبدو رائعًا ويعمل بشكل صحيح على الأجهزة المحمولة. عند إجراء تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية، ستوفر للمستخدمين تجربة إيجابية في الموقع نظرًا لأنه يبدو رائعًا على أي جهاز، بغض النظر عن حجم الشاشة.

ارتفع استخدام الأجهزة المحمولة في السنوات القليلة الماضية. 76% من المستهلكين يتسوقون على الأجهزة المحمولة ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم مع زيادة إمكانية الوصول إلى الأجهزة الذكية.

لا تدرك العديد من الشركات أهمية وجود موقع متوافق مع الهاتف الذكي، ولكن عندما لا يكون لديك موقع ويب متوافق مع الهاتف الذكي، فإن ذلك يضر بكل من مُحسنات محركات البحث وتصور جمهورك لنشاطك التجاري.

في الواقع، من غير المرجح أن يتفاعل 52٪ من المستخدمين مع شركتك مرة أخرى بسبب تجربة الهاتف المحمول السيئة. إذا كنت ترغب في منع التجارب السيئة للهواتف الذكية، فيجب عليك تحسين موقعك ليكون متوافقًا معها. سنزودك بمزيد من النصائح حول كيفية القيام بذلك.


لماذا يعتبر تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية مهمًا؟

لقد ذكرنا بالفعل سبب أهمية مُحسّنات محرّكات البحث على الهواتف الذكية لنشاطك التجاري، ولكن دعنا نلقي نظرة على بعض الإحصائيات التي توضح سبب أهمية مُحسّنات محرّكات البحث على الهواتف الذكية:

  • يقضي الأشخاص 70٪ من وقتهم على الإنترنت على الهاتف المحمول.

عندما يتصفح المستخدمون عبر الإنترنت، 70٪ من الوقت، فإنهم يستخدمون الأجهزة المحمولة للقيام بذلك. إذا كان المستخدمون يقضون معظم وقتهم في استخدام الأجهزة المحمولة لتصفح الويب، فأنت بحاجة إلى التأكد من تمتعهم بتجربة إيجابية على موقعك. إذا لم تتكيف، فإنك تخاطر بفقدان عدد كبير من العملاء المحتملين لنشاطك التجاري بسبب تجربة الهاتف المحمول السيئة.

  • من المرجح أن يعود 74٪ من المستخدمين إلى مواقع الويب المتوافقة مع المحمول.

من المنطقي فقط أنه إذا كان لدى المستخدمين تجربة جوال إيجابية على موقعك، فمن المرجح أن يعودوا إلى صفحاتك مرة أخرى. يمكن أن يكون للعودة إلى موقعك تأثير كبير على ما إذا كان الزوار سيصبحون عملاء محتملين لنشاطك التجاري.

  • تعمل مواقع الويب المتوافقة مع المحمول على تحسين رأي أكثر من 60٪ من المستخدمين.

يتمثل جزء كبير من مُحسّنات محرّكات البحث للهاتف المحمول في تكييف موقع الويب الخاص بك لتقديم أفضل تجربة لجمهورك. إذا لم يكن لديك موقع ويب متوافق مع المحمول، فإنك تخاطر بأن يكون لدى الأشخاص تصور سلبي عن نشاطك التجاري والارتداد عن صفحاتك، مما يضر بترتيبك. من خلال امتلاك موقع ويب متوافق مع الهواتف المحمولة، ستحسن رأي أكثر من 60٪ من المستخدمين الذين يجدون نشاطك التجاري.

إقرأ أيضاً… دليل المبتدئين إلى تحسين محركات البحث للشركات الصغيرة.

  • من المرجح أن يشتري 67٪ من المستخدمين من شركة متوافقة مع الهاتف الذكي.

تؤثر ملاءمتك للجوّال على معدل التحويل. إذا كان موقعك يعمل بشكل صحيح على الهواتف الذكية، فمن المرجح أن يشتري جمهورك منتجات من شركتك. سيساعدك موقع الويب المتوافق مع الجوّال على كسب المزيد من التحويلات لنشاطك التجاري.

  • تعطي جوجل الأولوية للهواتف عند الزحف إلى مواقع الويب وفهرستها.

نظرًا لأن المزيد والمزيد من الأشخاص يستخدمون هواتفهم للبحث على الويب، فقد تحولت جوجل إلى “فهرس الهاتف الذكي أولاً”. ما يعنيه هذا هو أن برامج الزحف من جوجل ستقرأ موقع الهاتف أولاً. سيؤدي وجود موقع غير متوافق مع الجوّال إلى الإضرار بمركزك في نتائج البحث، مما يؤدي إلى تقليل عدد الزيارات وتقليل عدد العملاء المحتملين وانخفاض عائدات نشاطك التجاري.

إقرأ أيضاً… تحسين محركات البحث على الصفحة On-Page SEO.


كيفية التحقق مما إذا كان لديك موقع ويب متوافق مع الهواتف الذكية.

قبل إجراء تغييرات جذرية لتحسين مُحسّنات محرّكات البحث على المحمول، تحقق لمعرفة ما إذا كان موقعك متوافقًا معها بالفعل. أفضل جزء هو أنك لست مضطرًا إلى تحميل كل صفحة على جهازك المحمول لقراءة مدى ملاءمة موقعك للجوال.

من الطرق السهلة لاختبار التوافق مع الجوّال استخدام أداة اختبار صفحات الجوّال من Google. يمكنك إما البحث عن الاختبار المناسب للجوّال على Google، أو الانتقال مباشرةً إلى موقع الويب. (من هنا)

كل ما عليك فعله هو إدخال عنوان URL للصفحة التي تريد التحقق منها والنقر على “اختبار URL”. إذا كنت تستخدم Google Search Console، فإن اختبار موقعك بالكامل يكون أكثر بساطة من خلال تقرير قابلية استخدام الأجهزة المحمولة.

سيختبر هذا مدى ملاءمة موقعك للهواتف الذكية ويفصل عناوين URL إلى فئات وفقًا لمشكلاتها. بمجرد اكتمال التحليل المتوافق مع الجوّال، سيكون لديك فكرة أفضل عن العمل الذي يتعين عليك القيام به لاستراتيجية تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية.

إقرأ أيضاً… ما هو Google E-A-T؟ وما هي أهميته في السيو SEO؟


طرق إنشاء تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية.

الآن بعد أن عرفت سبب أهمية مُحسّنات محرّكات البحث على المحمول، فقد حان الوقت لبدء تكييف خطتك لمستخدميه. دعنا نلقي نظرة على تسعة من أفضل الممارسات لتحسين إستراتيجية تحسين محركات البحث على الهواتف الذكية.

1. تحسين وقت تحميل موقعك.

يعد وقت تحميل موقعك جزءًا لا يتجزأ من تجربة الجوّال. عندما يبحث المستخدمون عن المعلومات أثناء التنقل، فإنهم يريدون الوصول إليها بسرعة. إذا لم يتم تحميل موقعك على الويب بالسرعة الكافية لجمهورك، فسوف يرتد من صفحتك. للاحتفاظ بالعملاء المحتملين على موقع الجوال الخاص بك، يجب عليك تحسين وقت تحميل موقعك.

ستزودك Google PageSpeed Insights بمعلومات عن وقت تحميل موقعك. من خلال هذه الأداة، يمكنك معرفة مكان أداء موقعك بشكل جيد وأين يحتاج إلى تحسين. ستوفر لك Google طرقًا لتحسين وقت تحميل موقعك لمستخدمي الجوّال.

إذا لم تكن لديك خبرة في البرمجة أو لم يكن لديك الوقت لتكييف موقعك لإجراء التغييرات، فيمكنك الاستثمار في خدمات سرعة الصفحة من شركة تسويق رقمية. تمكّنك خدمات سرعة الصفحة من الاعتماد على الخبراء للمساعدة في تحسين وقت تحميل صفحتك، مما يمنحك حرية التركيز على إدارة عملك.

2. التصميم سريع الاستجابة.

يُعد التصميم سريع الاستجابة عنصرًا أساسيًا في إنشاء موقع ويب متوافق مع الأجهزة المحمولة. عند استخدام التصميم سريع الاستجابة، فأنت تضمن أن موقعك على الويب يتكيف مع أي جهاز يستخدمه المستخدم. سواء كان هاتفًا ذكيًا أو جهازًا لوحيًا، سيحصل جمهورك على أفضل تجربة للجوال على أجهزتهم.

يجعل دمج التصميم سريع الاستجابة من السهل على جمهورك تصفح موقعك. يمكنهم التمرير بسهولة عبر صفحتك وعرض موقعك بشكل صحيح. على سبيل المثال، تخيل محاولة الوصول إلى إصدار سطح المكتب لموقعك على جهاز محمول. سيكون كل شيء مزدحمًا وغير قابل للقراءة، مما يجعل جمهورك يواصل التكبير والتصغير لقراءة المعلومات الموجودة على موقع الويب الخاص بك.

بدون تصميم سريع الاستجابة، ستقود المزيد من العملاء المحتملين بعيدًا عن نشاطك التجاري. إذا لم يتمكنوا من الوصول إلى معلوماتك وقراءتها بسهولة، فمن غير المحتمل أن يظلوا على موقعك.

3. التركيز على تجربة المستخدم.

تسير هذه النصيحة التالية جنبًا إلى جنب مع التصميم سريع الاستجابة. إذا كنت تريد أن تكون ناجحًا مع مُحسّنات محرّكات البحث المتوافقة مع الجوّال، فيجب عليك التركيز على تجربة المستخدم.

يعد التصميم سريع الاستجابة جزءًا من تجربة المستخدم الإيجابية. عندما يتمكن العملاء المحتملون من الوصول إلى موقعك وتصفحه بسهولة على أجهزة الجوال، فإن ذلك يوفر لهم تجربة إيجابية.

هناك ما هو أكثر من مجرد دمج التصميم سريع الاستجابة لموقعك على الويب. في حين أن التصميم سريع الاستجابة هو نقطة انطلاق ممتازة لإنشاء تجربة أفضل للهاتف المحمول، فأنت بحاجة إلى إضافة عناصر أخرى إلى خطتك للتأكد من أنها تتميز بتجربة رائعة للمستخدمين.

  • تصميم “مناسب للإبهام”.

عند تصميم موقعك للجوال، يجب أن تسهل على جمهورك التمرير والنقر على العناصر الموجودة في صفحتك. للقيام بذلك، ستحتاج إلى إنشاء تصميم “مناسب للإبهام”، حيث يتصفح المستخدمون بشكل أساسي بإبهامهم على أجهزة الجوّال.

  • سهولة العثور على عبارات تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (CTAs).

تساعد أزرار الحث على اتخاذ إجراء (CTA) جمهورك على اتخاذ الخطوة التالية نحو التحويل. عند إنشاء موقع ويب متوافق مع الجوّال، تأكد من أن عبارات CTA الخاصة بك تبرز على الصفحة ويسهل العثور عليها. يجب أن يرى جمهورك عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء على صفحتك على الفور، سواء كان ذلك رقم هاتف أو عبارة توجه المستخدمين إلى الصفحة التالية. يجب أن تكون عبارة الحث على الشراء كبيرة بما يكفي لكي يتمكن المستخدمون من النقر عليها بسهولة.

  • تأكد من أن الخط مقروء على الأجهزة الصغيرة.

نظرًا لأن المستخدمين يتصفحون موقعك على الأجهزة ذات الشاشات الأصغر، يجب أن تجعل الخطوط قابلة للقراءة على هذه الأجهزة. سواء اخترت خطًا أكثر جرأة أو تجعل حجم الخط أكثر وضوحًا، يجب عليك ضبط الخط ليكون مقروءًا بسهولة على جهاز محمول.

4. كن حذرا من النوافذ المنبثقة.

تعتبر النوافذ المنبثقة طريقة فعالة لجذب انتباه جمهورك إلى إجراء معين. سواء كان الأمر يتعلق بالتسجيل لتلقي رسائل بريد إلكتروني أو تنزيل محتوى مجاني، فإن العديد من الشركات تستخدم النوافذ المنبثقة لجذب انتباه المستخدم نحو الإجراء الذي تريد منه أن يتخذه.

يمكن أن تؤدي إجراءات معينة إلى ظهور نافذة منبثقة على الشاشة. قد يكون ذلك عندما يدخل شخص ما إلى الصفحة لأول مرة، أو عندما يقوم بالتمرير إلى جزء معين من الصفحة، أو حتى عندما يحرك الماوس للعودة إلى نتائج البحث.

تساعد النوافذ المنبثقة بشكل فعال في جذب انتباه جمهورك وحثهم على إلقاء نظرة على المعلومات الحيوية التي تريد مشاركتها. ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه النوافذ المنبثقة مشكلة على الأجهزة المحمولة. إذا احتلت النافذة المنبثقة الشاشة بأكملها على الهاتف المحمول، فستترك المستخدمين محبطين.

لن يتمكنوا من رؤية المعلومات التي زاروا موقعك من أجلها، وقد لا يفهمون كيفية التخلص من النافذة المنبثقة. قد يتسبب هذا في مغادرة المستخدمين لموقعك. إذا كنت ستستخدم النوافذ المنبثقة على موقعك، فاحذر من كيفية استخدامها.

5. تحسين نتائج البحث المحلية.

جزء أساسي من مُحسّنات محرّكات البحث للجوّال يتضمن مُحسّنات محرّكات البحث المحلية. حدثت عمليات البحث على الأجهزة المحمولة باستخدام عبارة “بالقرب مني” ثلاث مرات أكثر في السنوات القليلة الماضية، مما يعني أن المزيد والمزيد من المستخدمين يبحثون عن الأنشطة التجارية المحلية.

غالبًا ما يبحث الأشخاص بعبارات مثل “بالقرب مني” و “مفتوح الآن” و “أين يمكنني الشراء” للعثور على أنشطة تجارية محلية بالقرب منهم. مع وجود الكثير من الأشخاص الذين يبحثون باستخدام العبارات المحلية على الهاتف المحمول، يجب عليك تكييف إستراتيجيتك للوصول إلى هؤلاء الأشخاص.

يمكنك التكيف مع عمليات البحث المحلية باستخدام الكلمات الرئيسية المحلية. تعتبر الكلمة الرئيسية مثل “محل زهور في المدينة” مثالاً ممتازًا للكلمة الرئيسية المحلية. إذا بحث شخص ما عن محل زهور محلي، فمن المحتمل أن يبحث عن “محل لبيع الزهور في [مدينة]” للعثور على متجر.

سيساعدك استخدام الكلمات الرئيسية المحلية في الظهور في المزيد من نتائج البحث المحلية. إنها إستراتيجية رائعة لمساعدتك على التفوق في إستراتيجية تحسين محركات البحث للجوّال.

6. شريط تنقل نظيف وسهل الاستخدام.

يلعب التنقل الخاص بك دورًا حيويًا في كيفية عثور المستخدمين على المعلومات والوصول إليها. إذا كان التنقل صعبًا للغاية للاستخدام، فسيصاب المستخدمون بالإحباط ويغادرون موقعك. لضمان إنشاء بيئة إيجابية لجمهورك، أنشئ تنقلًا متوافقًا مع الجوّال.

أفضل طريقة لإنشاء تنقل متوافق مع الجوّال هو استخدام قائمة الهامبرغر. تظهر قوائم همبرغر أعلى الصفحة بثلاثة أسطر. عندما ينقر المستخدمون على هذا الزر، ستظهر لهم قائمة منسدلة تحتوي على جميع الصفحات المختلفة التي يمكنهم زيارتها.

تسهل قائمة الهامبرغر عليك الحفاظ على التنقل منظمًا لجمهورك. إنه يحافظ على موقعك نظيفًا ويسهل على جمهورك استخدامه للعثور على المعلومات.

7. تحسين علامات العنوان والبيانات الوصفية.

جزء أساسي من مُحسّنات محرّكات البحث للجوّال هو علامات العنوان والبيانات الوصفية Meta Data. يحدد هذان العنصران ما إذا كان شخص ما ينقر على قائمتك في نتائج البحث.

نظرًا لأن مستخدمي الجوّال يبحثون عن المعلومات بسرعة، فغالبًا ما يستخدمون علامة العنوان والوصف التعريفي لتحديد ما إذا كان ينبغي عليهم النقر فوق بطاقة بياناتك.

  • العنوان.

العنوان هو أول ما يراه جمهورك في نتائج البحث. تخبر هذه العلامات جمهورك بما تغطيه صفحتك. تعمل علامات العنوان هذه كمعاينة لصفحتك. إذا كنت ترغب في جذب المزيد من حركة مرور الهاتف المحمول ذات الصلة إلى موقعك، فيجب عليك تحسين علامة العنوان الخاصة بك.

العنوان الجيد يستخدم كلماتك الرئيسية. يجب أن تظهر كلمتك الرئيسية في مقدمة علامة العنوان، حتى يعرف جمهورك أن قائمتك ذات صلة باستعلام البحث الخاص بهم. يجب أن تكون علامة العنوان وصفية وتعلم جمهورك بما سيجدونه في صفحتك.

  • البيانات الوصفية.

البيانات الوصفية الخاصة بك هو دعاية قصيرة يراها جمهورك بعد علامة العنوان الخاصة بك. يزود جمهورك بمعلومات إضافية حول قائمتك. يوفر وصف التعريف الخاص بك معاينة لصفحتك لجمهورك. يساعدهم في تحديد ما إذا كانت صفحتك ذات صلة باستعلام البحث الخاص بهم. ستجعل المزيد من مستخدمي الجوال ينقرون على موقعك إذا كان لديك بيانات وصفية قصيرة ومفيدة.

8. قم بإنشاء عنوان URL منفصل للجوال.

عندما تقوم الشركات بالتحسين للجوال، فسيقوم العديد بإنشاء عنوان URL مختلف للجوال. باستخدام عنوان URL منفصل للجوال، يمكنك إنشاء موقع مواز لمستخدمي الجوال. يتيح لك إنشاء تجربة مخصصة للأشخاص الذين يزورون موقع الويب الخاص بك من خلال الأجهزة المحمولة.

يظهر عنوان URL للجوّال عادةً بالشكل “m.website.com” أو “website.com/mobile”. عندما يدخل المستخدمون إلى موقعك من خلال عنوان URL للجوال، فإنهم يرون نسخة من موقعك تم تكييفها لتناسب أجهزة الجوال. يسمح هذا التكيف للمستخدمين بتجربة موقعك

9. إنشاء محتوى للهواتف الذكية.

نصيحة رائعة من أجل تحسين محركات البحث للهواتف الذكية هي إنشاء محتوى للمحمول. عندما تقوم بإنشاء محتوى محمول، فإنك تقوم بتنسيقه لتوفير تجربة إيجابية على الأجهزة المحمولة. إذا كنت ترغب في إنشاء محتوى مناسب للجوال، فسترغب في تسهيل التمرير على المستخدمين خلاله.

على سبيل المثال، الاحتفاظ بالفقرات في 2-3 جمل سيجعل من السهل على جمهورك قراءة مقالتك أو تصفحها سريعًا. ستحتاج أيضًا إلى إضافة الصور ومقاطع الفيديو إلى المحتوى الخاص بك. سيبقي المحتوى الخاص بك مثيرًا للاهتمام ويقدم نقاط تفاعل لجمهورك. ستحتاج أيضًا إلى إضافة عناصر تفاعلية، مثل الأزرار القابلة للنقر، لتسهيل تصفح المستخدمين لموقعك للجوّال.