ما هو الويب المظلم أو الدارك ويب؟ وما هي استخداماته؟

منذ أن أصبح الإنترنت متاحاً للجمهور لأول مرة في التسعينيات, تعرض بشكل كبير للعديد من التغيرات والتطورات, ومن أكثر هذه التغيرات إثارة للجدل هو الويب المظلم أو الدارك ويب Dark Web, فما هو الويب المظلم, وما هي استخداماته.

يشعر العديد من الأشخاص بالقلق إزاء زيارة الشباب للشبكة المظلمة, خاصة وأن العديد من التقارير الصحفية غالباً ما تربط ما بين الويب المظلم أو الدارك ويب وكل ما هو خطير وغير قانوني.

لكن من وجهة نظر أخرى, هنالك العديد من الأشخاص الذين ينظرون إلى الدارك ويب على أنه ملاذ آمن من عيون الحكومات. لكن إدراك الحقائق الأساسية حول الويب المظلم تساعدك على معرفة الحقيقة وتقديم دعم واقعي للإنترنت في حال شعورك بالقلق تجاهه.

المحتويات:

1. الويب المفتوح والعميق والمظلم.

2. كيف يعمل متصفح TOR؟

3. لماذا يستخدم الأشخاص الويب المظلم؟

4. هل الويب المظلم قانوني؟

5. مخاطر الويب المظلم أو الدراك ويب.

ما هو الويب المظلم أو الدارك ويب

1. الويب المفتوح والعميق والمظلم.

في البداية, يجب علينا التعرف على بعض المصطلحات والمفاهيم الأساسية مثل الويب المفتوح والويب العميق والويب المظلم. والوقوف على تعريف لكل منها.

الويب المفتوح Open Web.

الويب المفتوح هو الذي يكون مرئياً للعامة, والذي يستخدمه معظمنا بشكل يومي. كما يمكن الوصول إليه من خلال محركات البحث المختلفة مثل جوجل وياهو وغيرها.

الويب العميق Deep Web.

يكون هذا الجزء من الإنترنت مخفياً بشكل عام عن العوام. ولا يمكن الوصول إليه عبر محركات البحث المعتادة, بل يتم الوصول إليه بطرق أقل شهرة.

تتكون غالبية الويب العميق من قواعد بيانات لا يمكن الوصول إليها عبر الويب المفتوح, فهي غالباً ما تكون مشفرة ولا يمكن الوصول إليها دون الحصول على الصلاحيات اللازمة.

ومن الأمثلة على قواعد البيانات المتواجدة في الويب العميق هي قواعد بيانات عملاء البنوك والقواعد الخاصة بحجوزات الفنادق والمشتريات عبر الإنترنت والسجلات الطبية الخاصة بالمستشفيات.

يمكن الوصول إلى هذه المحتويات وقرائتها فقط بواسطة الأشخاص المصرح لهم بالدخول, مثل الموظفين. ويتم حماية هذه البيانات والمعلومات بوساطة مفاتيح تشفير قوية.

الويب المظلم Dark Web.

عندما يتصل غالبية الأشخاص بالإنترنت, فهم يفعلون ذلك عبر جهاز حاسوب أو جهاز ذكي يحتوي على عنوان آي بي IP Address, وهو بروتوكول من بروتوكولات الإنترنت يمنح كل جهاز هوية فريدة عبر الإنترنت.

يتيح عنوان IP للشبكات إرسال المعلومات الصحيحة إلى المكان الصحيح. على سبيل المثال للتأكد من وصول البريد الإلكتروني إلى وجهته الصحيحة. كما يمكن تتبع نشاط الإنترنت للفرد المتصل ومراقبته باستخدام عنوان IP الخاص به.

يستخدم الويب المظلم أو الدارك ويب أنظمة مقعدة تقوم بإخفاء هوية عنوان IP الحقيقي للمستخدم, كما تقوم هذه الأنظمة بمنح المستخدم عنوان IP وهمي يصعب تتبعه. يجعل هذا الأمر من الصعب للغاية تحديد مواقع الويب التي زارها المستخدم, أو حتى معرفة هويته.

يتم الوصول إلى الدارك ويب عادة باستخدام برامج مخصصة. أشهرها يسمى TOR (The Onion Router), حيث أنه يوجد ما يقارب 2.5 مليون مستخدم يومياً يدخلون إلى الويب المظلم عن طريق برنامج TOR.

متصفح TOR بحد ذاته ليس الدارك ويب, بل هو وسيلة تساعد على الوصول إلى الدارك ويب. فهو في النهاية عبارة عن متصفح للإنترنت, لكنه يقوم بتوصيل المستخدم مع الإنترنت بعنوان IP وهمي يصعب تتبعه.


2. كيف يعمل متصفح TOR؟

يقوم متصفح TOR بتوفير برنامج لإخفاء هوية المستخدم, ويمكن الوصول إلى متصفح TOR عبر البحث عنه من خلال محركات البحث وتحميله من الموقع الرسمي.

يقوم TOR بتغليف ارسال المرسل في طبقات من التشفير مثل طبقات البصل, ومن هنا أخذ هذا النظام إسمه Onion.

متصفح الويب المظلم الدارك ويب تور TOR

عند إجراء بحث عبر متصفح TOR, لا تنتقل البيانات مباشرة إلى وجهتها المقصودة. بدلاً من ذلك, يتم ترحيلها من خلال العُقد nodes, وهي عبارة عن أجهزة حاسوب أخرى يديرها مستخدموا TOR. 

وفي كل عقدة من هذه القعد, يتم إزالة طبقة تشفير وإرسال البيانات بعد ذلك إلى الجهاز node التالي. تعرف كل عقدة من العقد هوية العقدة السابقة والعقدة التي تليها فقط, لكنها لا تعرف العُقد الأخرى الموجودة في السلسلة. لذا يعتبر من الصعب تتبع رحلة البيانات بأكملها أو حتى معرفة من أين بدأت ومن أرسلها وأين ستذهب.

إقرأ أيضاً… ما هو الأمن السيبراني (Cybersecurity)؟


3. لماذا يستخدم الأشخاص الويب المظلم؟

ربما يبادرك هذا السؤال: لماذا يستخدم الأشخاص المختلفون الويب المظلم أو الدارك ويب؟ في الواقع, هنالك العديد من الأسباب التي تدعوهم إلى فعل ذلك, ومن أهمها:

إخفاء الهوية.

قد يكون لدى العديد من الأشخاص أسباباً متعددة لحماية هويتهم على الإنترنت. ففق بعض الحالات, يكون بسبب تعرضهم للخطر إذا أصبحت هويتهم معروفة, على سبيل المثال, بعض الدول التي تحظر فيها الحكومات حرية الصحافة, يتوجه الصحفيون إلى الويب المظلم حيث لا توجد رقابة سياسية للتعبير عن آرائهم.

كما قد يستخدمه بعض الأشخاص الآخرون لتقليل مخاطر الوقوع ضحية للجرائم, مثل الأشخاص الذين يتعرضون للمطاردة عبر الإنترنت. كما قد يستخدمه بعض الأشخاص الذين يشعرون بالقلق تجاه الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ويحتاجون لإخفاء هويتهم.

الوصول إلى الخدمات المخفية.

الخدمة المخفية, المعروفة أيضاً بإسم Onion Service, هي الخدمة التي لا يتم فيها حماية المستخدم فقط. ولكن أيضاً يتم توفير الحماية لموقع الويب نفسه دون الكشف عن هويته بواسطة TOR.

يعني هذا الأمر أنه لا يمكن تحديد عنوان IP الخاص بالمستخدم أو الموقع. يساعد هذا الأمر على إخفاء المعلومات حول الموقع أو محتواه أو مضيفه.

يطلق على عنوانين URL للخدمات المخفية أحياناً Onion Addresses. فمواقع الويب المظلم غالباً ما تنتهي بـ .Onion بدلاً من .com أو .net أو غيرها. TOR في حد ذاته ليس خدمة مخفية, لكن المواقع التي يستضيفها هي كذلك.

يمكن استخدام العديد من الخدمات المخفية بشكل قانوني. على سبيل المثال للإبلاغ عن المخالفات أو السماح للأفراد أو الشركات بمشاركة معلومات حساسة مثل المعلومات عن الجرائم دون التعرض لخطر معرفة هويتهم من قبل المجرمين والإنتقام منهم.

ومع ذلك, يُعتقد أن غالبية الخدمات المخفية Onion Services هي خدمات غير مشروعة. غالباً ما تتطلب التسجيل فيها, وبعضها يحتوي على أقسام VIP, وبعضها الآخر لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق دعوة من المسؤولين أو من خلال طلب قدمه العضو وتمت الموافقة عليه من قبل المسؤولين عن الخدمات.

النشاط غير المشروع.

قد يستخدم الأشخاص الذي يرغبون بتنفيذ أنشطة غير مشروعة وغير قانونية عبر الإنترنت الشبكة المظلمة لفعل ذلك, مثل تجارة الأسلحة أو المخدارت أو البشر. ويتم ذلك عن طريق استخدام الخدمات المخفية Onion Services.


4. هل الويب المظلم قانوني؟

إن استخدام TOR أو زيارة الويب المظلم بحد ذاتهما ليسا أمراً غير قانوني. لكن الأمر غير القانوني هو القيام بإعمال غير قانونية دون الكشف عن هويتك. مثل الوصول إلى صور الإعتداء على الأطفال أو بيع سلغ غير قانونية مثل الأسلحة والمخدرات أو الترويج للإرهاب وغيرها العديد من الأمور غير القانونية.

إقرأ أيضاً… ما هو أمن المعلومات؟ التعريف والمبادئ ومجالات العمل.


5. مخاطر الويب المظلم أو الدراك ويب.

من نواحٍ عديدة, فإن مخاطر الويب المظلم أو الدارك ويب Dark Web هي نفسها التي قد يتم مواجهتها في الويب المفتوح Open Web. يمكن لليافعين الوصول إلى المواد الإباحية أو الصور غير اللائقة أو المواقع التي تبيع المخدرات والأسحلة.

كما يوجد هنالك خطر التعرض للاستغلال أو الإعتداء من قبل مرتكبي الجرائم الذين يستخدمون جميع أجزاء الإنترنت لاستهداف الضحايا. ومع ذلك, هنالك العديد من الأدلة تُظهر أنه من المرجح أن يتفاعل الجناة مع الضحايا على الويب المفتوح بشكل أكبر من الويب المظلم.

كما يستخدم مرتكبوا الجرائم الجنسية شبكة الويب المظلمة بشكل أكثر شيوعاً لمناقشة أساليب استغلال الشباب اليافعين ومشاركة المواد التي تم انشاؤها نتيجة اساءة معاملتهم. كما يصعب أيضاً على الجهات القانونية التحقيق في الإنتهاكات التي تتم عبر الويب المظلم. ويعزى السبب في ذلك, كما ذكرنا سابقاً, إلى أن عنوان IP الخاص بالمستخدم يصعب تتبعه بشكل كبير.