ما هو الفرق بين HTML و XML؟

لغة البرمجة HTML الكاملة هي لغة ترميز النص التشعبي، بينما XML هي لغة ترميز قابلة للتوسيع، فما هو الفرق بين HTML و XML؟

الغرض من HTML هو عرض البيانات والتركيز على شكل البيانات. لذلك، يصف HTML بنية صفحة الويب ويعرض المعلومات، في حين أن بنية XML تخزن وتنقل المعلومات وتصف ماهية البيانات. في هذه المقالة، سنقوم بمناقشة HTML و XML بالتفصيل لفهم الاختلافات بينهما.

المحتويات:

1. ما هي لغة HTML؟

2. ما هي لغة XML؟

3. إيجابيات وسلبيات HTML.

4. أيجابيات وسلبيات XML.

5. الفرق بين HTML و XML.


1. ما هي لغة HTML؟

لغة ترميز النص التشعبي (HTML) Hypertext Markup Language  هي لغة برمجة تعرض البيانات وتصف بنية صفحة الويب. يسهل النص التشعبي تصفح الويب من خلال الرجوع إلى الارتباطات التشعبية التي تحتوي عليها صفحة HTML.

يتيح الارتباط التشعبي للشخص الانتقال إلى أي مكان على الإنترنت بالنقر فوقه. لا يوجد ترتيب محدد للقيام بذلك. تشير لغة الترميز إلى طريقة استخدام العلامات في تحديد تخطيط الصفحة والعناصر داخل الصفحة. ويتكون من عناصر HTML مختلفة تشتمل على العلامات ومحتواها.

تتيح لغة HTML إنشاء روابط للمستندات، وهي ثابتة ويمكن أن تتجاهل الأخطاء الصغيرة. في HTML، علامات الإغلاق ليست ضرورية.

تعريف HTML.

يمكن تعريف HTML على أنها “لغة برمجة للويب تجعل النص أكثر ديناميكية وتفاعلية”. إذا، HTML هي لغة برمجية حاسوبية تُستخدم لإنشاء مواقع ويب يمكن أن يشاهدها أي شخص لديه إمكانية الوصول إلى الإنترنت. ويتم عرضها على صفحات الويب في شكل صور وجداول ورسوم بيانية وغيرها.

لا يتم عرض العلامات على صفحات الويب ولكنها تؤثر على مظهر البيانات في صفحات الويب. تؤدي الأنواع المختلفة من العلامات وظائف مختلفة. كما ستطبق العلامات الأكثر وضوحاً التنسيق على بعض النصوص، مثل المثال الموضح أدناه:

لجعل النص غامقاً، <b> نص </ b> سيتم عرض النص على صفحة الويب بخط عريض. وبالمثل، لجعل النص مائلاً، <i> نص </ i> سيتم عرض النص بخط مائل.

في هذا المثال، يتم التفاف العلامات حول بعض النصوص، مما يؤدي إلى عرض النص المضمن بتنسيق غامق ومائل عند عرضه في مستعرض ويب. وبالمثل، تؤدي أنواع مختلفة من العلامات وظائف مختلفة، والتي يمكن رؤيتها عند عرض صفحة الويب. يتيح تعلم العلامات المختلفة إنشاء صفحات HTML.

إقرأ أيضاً… أفضل 10 لغات برمجة يستخدمها الهاكر الأخلاقي Ethical Hacker.


2. ما هي لغة XML؟

لغة الترميز الموسعة (XML) Extensible Markup Language هي لغة برمجة تم إنشاؤها بواسطة اتحاد شبكة الويب العالمية (W3C). تسهل XML تشفير المستندات، المحدد بواسطة مجموعة من القواعد، بتنسيق يمكن قراءته بواسطة كل من البشر والآلات.

باستخدام العلامات، تحدد XML بنية المستند وكيف يجب تخزينها ونقلها. كما تتيح إنشاء تطبيقات الويب وصفحات الويب، وهي لغة ديناميكية تنقل البيانات. غالباً ما يتم استخدامه كأساس للعديد من تنسيقات المستندات الأخرى، وبعضها على النحو التالي:

  • تصف ATOM و RSS كيفية تعامل تطبيقات القارئ مع موجزات الويب.
  • يستخدم Microsoft.NET XML لملفات التكوين الخاصة به.
  • XML هو الأساس لهيكل المستندات في Microsoft Office 2007 والإصدارات الأحدث. هذا ما يرمز إليه X في تنسيق مستند Word .DOCX ويستخدم أيضاً في ملفات PowerPoint (ملفات .PPTX) و (.XLSX) ملفات Excel.
  • XML عبارة عن تنسيق بيانات نصية وتركز على العمومية والبساطة وقابلية الاستخدام عبر الإنترنت. كما يتم استخدامها لتمثيل هياكل البيانات في خدمات الويب.

3. إيجابيات وسلبيات HTML.

تمتلك لغة HTML مجموعة إيجابيات وسلبيات سنقدمها لكم:

إيجابيات HTML.

  • تساعد HTML في بناء هيكل موقع الويب والعديد من المزايا الأخرى، مثل سهولة التعلم والاستخدام.
  • مدعومة من قبل جميع المتصفحات.
  • كونها نصاً عادياً، فمن السهل تحريرها.
  • سهلة الدمج مع اللغات الأخرى.
  • كما تعتبر خفيفة الوزن.
  • نظراً لكون النص قابلاً للضغط، فإنها سريعة التنزيل.

سلبيات HTML.

  • يمكن فقط إنشاء صفحات عادية وثابتة.
  • يلزم كتابة الكثير من التعليمات البرمجية لإنشاء صفحة ويب بسيطة.
  • ميزات أمان HTML ليست جيدة جداً.
  • معقدة لكتابة التعليمات البرمجية الطويلة لإنشاء صفحات الويب.
  • يستغرق إنشاء صفحة ويب وقتاً طويلاً.
  • يجب تحرير جميع صفحات الويب بشكل منفصل؛ لا يوجد مركزية.

إقرأ أيضاً… تعلم البرمجة للمبتدئين: أفضل 10 مواقع مجانية ومميزة لتعلمها.


4. أيجابيات وسلبيات XML.

تمتلك لغة XML مجموعة إيجابيات وسلبيات سنقدمها لكم:

إيجابيات XML.

  • XML قابلة للتمديد.
  • يمكن قراءتها وفهمها من قبل الجميع.
  • محمولة تماماً ومتوافقة أيضاً مع JAVA.
  • XML هي لغة برمجة مستقلة عن النظام الأساسي. كما يمكن استخدامها من قبل أي نظام.
  • تدعم Unicode.
  • كما يمكن تخزين البيانات ونقلها في أي وقت دون التأثير على عرض البيانات.
  • وثيقة XML خالية من أي خطأ في بناء الجملة.
  • تم تبسيط مشاركة البيانات بين الأنظمة المختلفة باستخدام XML.

سلبيات XML.

  • بالمقارنة مع التنسيقات الأخرى المستندة إلى النصوص، تعتبر XML زائدة عن الحاجة ومطوّلة.
  • عندما يكون حجم البيانات كبيراً، فإنه ينتج عنه تكلفة تخزين ونقل عالية بسبب التكرار في بناء جملة XML.
  • بالمقارنة مع التنسيقات النصية الأخرى، فإن XML أقل قابلية للقراءة.
  • كما أنه نظراً لطبيعتها الطويلة، فإن حجم ملف XML كبير جداً.
  • لا تدعم XML المصفوفات.

5. الفرق بين HTML و XML.

يوضح الجدول التالي الفرق بين كل من HTML و XML.

HTMLXML
هي لغة برمجيةهي لغة برمجية قياسية تحدد لغات البرمجة الأخرى
ليست حساسة لحالة الحروفحساسة لحالة الحروف
تُستخدم كلغة عرضليست لغة عرض. كما أنها ليست لغة برمجة
لها علامات محددة مسبقاًيتم تعريف العلامات حسب الحاجة
علامات الإغلاق ليست ضرورية بشكل كبيرعلامات الإغلاق إلزامية
لا تحتفظ بالمسافات البيضاءيمكنها الاحتفاظ بالمسافات البيضاء
تعرض تصميم صفحة الويب للقارئتنقل البيانات من قواعد البيانات والتطبيقات ذات الصلة
يتم استخدامها لعرض البياناتيتم استخدامها لنقل البيانات
ثابتة بطبيعتهاديناميكية بطبيعتها
لا يوجد حاجة لكود إضافي لتحليل النص البرمجيتحتاج إلى تطبيق إضافي لتحليل النص البرمجي

الخلاصة.

يرتبط HTML و XML ببعضهما البعض، حيث يعرض HTML البيانات ويصف هيكل صفحة الويب، بينما يقوم XML بتخزين البيانات ونقلها. HTML هي لغة بسيطة محددة مسبقاً، بينما XML هي لغة قياسية تحدد اللغات الأخرى.