ما هي أنواع أجهزة الكمبيوتر؟

بدأت المرحلة الأولى من تطوير الكمبيوتر في الأربعينيات من القرن الماضي، وظهرت العديد من أنواع أجهزة الكمبيوتر. تبع ذلك المرحلة الثانية في الخمسينيات من القرن الماضي، والتي تضمنت أقراصًا مغناطيسية.

المرحلة الثالثة، في الستينيات، شهدت إدخال الدوائر المتكاملة. تميزت المرحلة الرابعة، في السبعينيات، بالمعالجات الدقيقة. المرحلة الخامسة، في الثمانينيات، شهدت إدخال أجهزة الكمبيوتر الشخصية. المرحلة السادسة، في التسعينيات، تميزت بالإنترنت.


أجهزة الكمبيوتر المركزية.

بدأت مراحل تطوير أجهزة الكمبيوتر المركزية مع اختراع أول كمبيوتر مركزي في عام 2000. أجهزة الكمبيوتر الكبيرة هي أنظمة كمبيوتر كبيرة ومكلفة وقوية تستخدمها المؤسسات الكبيرة لتطبيقات المهام الحرجة.

مع مرور الوقت، أصبحت أنواع أجهزة الكمبيوتر المركزية أكثر قوة وكفاءة، وتمكنت من تخزين المزيد من البيانات. تُستخدم أجهزة الكمبيوتر المركزية من قبل المؤسسات الكبيرة لتطبيقات المهام الحرجة مثل معالجة المعاملات عبر الإنترنت وتخطيط موارد المؤسسة وإدارة علاقات العملاء.


أجهزة الكمبيوتر الصغيرة.

تم إنشاء أجهزة الكمبيوتر الأولى في أوائل الأربعينيات، ومنذ ذلك الحين كان هناك اتجاه مستمر نحو جعلها أسرع وأرخص وأكثر قدرة على تخزين البيانات.

وقد أدى ذلك إلى تطوير حواسيب صغيرة، أصبحت أصغر حجمًا وأقل تكلفة وأكثر قوة من أي وقت مضى. هناك أربعة أجيال رئيسية من الحواسيب الصغيرة، كل منها شهد تطورات كبيرة في الأداء والقدرات.


أجهزة الكمبيوتر العملاقة.

أجهزة الكمبيوتر العملاقة هي أجهزة كمبيوتر ذات إمكانات هائلة جدًا تُستخدم لمعالجة كمية كبيرة جدًا من البيانات. ساعد العلم والتكنولوجيا على تطوير الحياة، بحيث لم يترك العلم مجالًا حتى لخطوات ومراحل تطورها حتى أصبحت الصورة التي نراها اليوم.

تقوم أجهزة الكمبيوتر بتشغيل برامج خاصة تسمى أنظمة التشغيل. بدونهم، يكون الكمبيوتر قطعة صلبة. توضح أنظمة التشغيل للكمبيوتر كيفية أداء المهام، وغالبًا ما توفر بيئة للمستخدمين للتفاعل مع الكمبيوتر.


أجهزة الكمبيوتر المضمنة.

مع تزايد انتشار أنواع أجهزة الكمبيوتر المختلفة، أصبحت الحاجة إلى أجهزة أصغر حجمًا وبأسعار معقولة واضحة. هذا يؤدي إلى تطوير أجهزة الكمبيوتر المدمجة. يتم تثبيت أجهزة الكمبيوتر المضمنة في أجهزة مثل الهواتف والسيارات والأجهزة.

وهي مصممة لأداء مهام محددة وليس الغرض منها بشكل عام استخدامها كأجهزة كمبيوتر للأغراض العامة. في حين أنها ليست قوية مثل أجهزة الكمبيوتر المكتبية أو المحمولة، إلا أن أجهزة الكمبيوتر المضمنة أسرع وأرخص بكثير. وهذا يجعلها مثالية للاستخدام في مجموعة متنوعة من التطبيقات.

إقرأ أيضاً… هل من الأفضل إيقاف تشغيل الكمبيوتر في نهاية كل يوم؟


أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

شاهد العالم الكمبيوتر المحمول لأول مرة في عام 1977 وأطلق عليه اسم “Commodore Pet 2001″، وتم الاحتفاظ به في المتحف الألماني للثقافة الفنية في دورتموند. كما أنها تأتي بغطاء مفتوح لاستخدام الكمبيوتر. يتم تشغيل أجهزة الكمبيوتر المحمولة أثناء التنقل وبالتالي فهي مناسبة للاستخدام المحمول.


أجهزة كمبيوتر سطح المكتب.

كانت أجهزة الكمبيوتر الأولى كبيرة ومكلفة وتستخدم للأغراض العسكرية. ومع ذلك، بمرور الوقت، أصبحت أصغر حجمًا، وبأسعار معقولة ومتاحة للاستخدام العام. أصبحت أجهزة الكمبيوتر المكتبية الآن عنصرًا منزليًا شائعًا، وتستخدم لمجموعة متنوعة من المهام مثل العمل والمدرسة والترفيه.

على الرغم من أن أجهزة الكمبيوتر المكتبية قد لا تكون محمولة مثل نظيراتها من أجهزة الكمبيوتر المحمول، إلا أنها توفر عددًا من المزايا من حيث القوة والسعر.

على سبيل المثال، عادةً ما تتمتع أجهزة الكمبيوتر المكتبية بسعة تخزين أكبر من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، مما يجعلها مثالية للمستخدمين الذين يحتاجون إلى تخزين كميات كبيرة من البيانات. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما تكون أجهزة الكمبيوتر المكتبية أكثر تكلفة من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، مما يجعلها خيارًا رائعًا للمتسوقين ذوي الميزانية المحدودة.

سواء كنت تبحث عن جهاز قوي للألعاب أو نظام بسيط لتصفح الويب، فهناك جهاز كمبيوتر سطح مكتب مثالي لك.