ما هو منهج منتسوري التعليمي للأطفال؟ وكيف يمكن تطبيقه في التعليم؟

من المناهج المميزة في مجال تربية وتعليم الأطفال هي منهج منتسوري, فما هو منهج منتسوري؟ وما هي فوائده؟ وكيف يمكن تطبيقه في التعليم؟ تابع معنا.

المحتويات:

1. ما هو منهج منتسوري التعليمي؟

2. كيف تكون بيئة منتسوري؟

3. منهج منتسوري والطفل.

4. المواد الملموسة.

5. منهج منتسوري والمعلم.

6. نموذج منهج منتسوري.

ما هو منهج منتسوري

1. ما هو منهج منتسوري التعليمي؟

منهج منتسوري (The Montessori Method) هو عبارة عن منهج تعليمي موجه نحو الأطفال. ويتميز منهج منتسوري بتوفير بيئة معدة ومرتبة وبسيطة وحقيقية وذات مظهر ممتع للتعلم. حيث أن كل عنصر في منهج منتسوري موجود لسبب معين يساعد في تعليم ونمو الطفل.

يقوم الصف الدراسي الذي يتبع نظام منتسوري بدمج الأطفال من مختلف الأعمار الذين تم تجميعهم ضمن فترات من 3 سنوات. ويساعد هذا الأمر على تعزيز التنشئة الإجتماعية والإحترام والتضامن فيما بينهم بشكل طبيعي.

تقوم البيئة المعدة للطفل بتوفير فرص للإلتزام بعمل ممتع ومختار بحرية, مما يؤدي إلى فترات طويلة من التركيز لدى الطفل. كما تتطور حرية الطفل ضمن حدود وقواعد واضحة. مما يسمح للأطفال بالعيش في وئام ومحبة من الآخرين في المجتمع الصغير الذي ينتمون إليه في الصف الدراسي.

يحتوي الصف الدراسي على مواد ملموسة تم تصميمها بناء على أسس علمية, وتقوم هذه المواد بتوفير مفاتيح الإستكشاف للأطفال لتطوير القدرات المعرفية الأساسية.

كما تم تصميم هذه المواد للسماح للطفل بالتعرف على الخطأ بنفسه وليصبح مسؤولاً عن تعلمه. فالشخص البالغ أو المعلم هو عبارة عن مراقب ومرشد يساعد الطفل ويحفزه على التعلم بنفسه. بهذه الطريقة سيتمكن الأطفال من التفكير والتصرف بأنفسهم. وسيتمكنون من تنمية الثقة والإنضباط الداخلي لديهم.

يقوم منهج منتسوري بتغطية جميع مراحل التعليم منذ الولادة وحتى سن 18 عاماً.

إقرأ أيضاً… هرم ماسلو للإحتياجات الإنسانية: ما هي فوائده في مجالات التعلم والتعليم؟


2. كيف تكون بيئة منتسوري؟

بيئة منتسوري هي عبارة عن بيئة فسيحة ومرتبة ومنفتحة وبسيطة وحقيقية وممتعة المظهر. كما أن كل عنصر موجود فيها لسبب معين يساعد في نمو الطفل.

كما أن هذه البيئة تكون متناسبة مع ارتفاع الأطفال وحجمهم, حيث أنها تحتوي على أرفف منخفضة وطاولات وكراسي مختلفة الحجم ليتمكن الأطفال من الجلوس بشكل فردي أو في مجموعات.

يتم تقسيم الصف الدراسي إلى مناطق موضوعية حيث يتم عرض المواد التعليمية على الرفوف, مما يتيح للأطفال مساحة أكبر للحركة بحرية.

يمكن للأطفال العمل بشكل فردي أو ضمن مجموعات. ويستخدم كل طفل المادة التعليمية التي اختارها عن طريق اخذها عن الرف, ويجب عليه إعادتها إلى مكانها بعد الإنتهاء منها ليتمكن الآخرون من استخدامها.

تساعد البيئة المبنية على أساس منهج منتسوري في تعزيز عملية الإستكشاف والعلم لدى الطفل. كما تتيح الحرية والإنضباط الذاتي أن يجد كل طفل الأنشطة التي تستجيب مع احتياجاته التطورية.

بالنسبة للصفوف الدراسية, يتم جمعها في منهج منتسوري في فئات كل 3 سنوات:

  • أقل من عمر 3 سنوات.
  • من 3 إلى 6 سنوات.
  • عمر 6 إلى 9 سنوات.
  • من 9 إلى 12 سنة.

تساعد هذه الصفوف الدراسية ذات الأعمار المختلطة على تعزيز التعاون التلقائي والرغبة في التعلم والإحترام المتبادل واكتساب المعرفة العميقة في عملية تعلم الآخرين.


 3. منهج منتسوري والطفل.

إعتقدت الدكتورة منتسوري على كل معلم أن يتبع الطفل, وأن يدرك الإحتياجات والخصائص التطورية لكل عمر, وأن يبني بيئة مواتية جسدية وروحية للإستجابة لهذه الإحتياجات.

ينشأ نمو الطفل كضرورة للتكيف مع بيئته, حيث أن الطفل يحتاج إلى إعطاء معنى للعالم الذي يحيط به, وهو يبين نفسه فيما يتعلق بهذا العالم.

كما لاحظت منتسوري أن الطفل ينتقل من الطفولة إلى البلوغ خلال أربعة فترات تطورية تسمى “مستويات التطور”, حيث أن كل فترة تقدم خصائص مختلفة اختلافاً جذرياً عن الفترات الأخرى, لكن تشكل كل فترة منها أساساً للفترة التالية.

  • المستوى الأول.

يبدأ المستوى الأول من النمو عند الولادة ويتسمر حتى يبلغ الطفل 6 سنوات, حيث يتميز الطفل في هذا المستوى بأن عقله يأخذ ويمتص كل شيء سواء كان جيداً أم سيئاً من البيئة المحيطة به ولغتها وثقافتها.

  • المستوى الثاني.

يبدأ من سن 6 وحتى 12 سنة, يكون عقل الطفل في هذه المرحلة عقلانياً, فيغرس العالم بالخيال والتفكير المجرد.

  • المستوى الثالث.

يبدأ من سن 12 إلى 18 سنة, ويمتلك المراهق عقلاً إنسانياً يرغب في فهم الإنسانية والمساهمة في المجتمع.

  • المستوى الرابع.

من سن 18 وحتى 24 سنة, حيث أنه يستكشف الراشع العالم بعقل متخصص ويجد مكانه فيه.

إقرأ أيضاً… 8 طرق تساعد على تنمية ذكاء وشخصية الطفل, ويجب على الوالدين معرفتها.


 4. المواد الملموسة في منتسوري.

تم تصميم المواد التعليمية في منهج منتسوري بشكل علمي في سياق تجريبي داخل الصف الدارسي, مع إعطاء اهتمام خاص لمصالح الأطفال بناء على المرحلة التطورية التي يمرون بها. ومع الإعقاد بأن التلاعب بالأشياء الملموسة يساعد في تطوير المعرفة والتفكير المجرد.

تسمح هذه المواد للأطفال بالتحقيق والإستكشاف بطريقة شخصية ومستقلة, وتجعل التكرار ممكناً. يساعد هذا الأمر في تعزيز التركيز. يعني هذا الأمر أن كل واحدة من هذه المواد بتقديم متغير فريد ومفهوم جديد واحد فقط. وتقوم بعزله وترك المفاهيم الأخرى دون تعديل.

تمتلك هذه المواد خاصية التحكم في الخطأ, فالمادة نفسها ستظهر للطفل إذا كان قد استخدمها بشكل صحيح. وبهذه الطريقة سيعرف الأطفال أن هذه الأخطاء هي جزء من عملية التعلم. 

كما أنها تجعل الأطفال مسؤولين عن تعلمهم وتساعدهم على تنمية الثقة بالنفس.


 5. منهج منتسوري والمعلم.

يجب على مدرس منهج منتسوري ملاحظة كل طفل واحتياجاته وقدراته واهتماماته, والعمل على توفير فرص للعمل بذكاء لخدمة ورعاية نفسه والمجتمع الصغير في الصف الدراسي.

الهدف النهائي للمعلم هو التدخل ضمن الحد الأدنى مع تقدم الطفل في مراحل نموه. حيث أنه يسمح للطفل بالتصرف والإرادة والتفكير بنفسه. ويساعد هذا الأمر على تنمية الثقة والإنضباط الداخلي.

لا تمنح منتسوري جوائز أو عقوبات, حيث أن كل طفل يجد إشباعاً داخلياً ينبع من عمله الشخصي. وعندما يكون الطفل جاهزاً للدرس بناء على تقدمه التطوري, يقوم المعلم بتقديم المواد الجديدة ويعرض الأنشطة بشكل فردي أو ضمن مجموعات مصغرة.

أما بالنسبة للأطفال الأكبر سناً, يساعد المعلم كل طفل في وضع قائمة بالإهداف في بداية الأسبوع, ثم يدير الطفل وقته خلال الأسبوع من أجل تحقيقها. فالطفل هو المسؤول عن تعلمه وتطوره وليس المعلم.


6. نموذج منهج منتسوري.

كما ذكرنا سابقاً, يتم تقسيم الصفوف المبنية على التعليم بمنهج منتسوري إلى فئات عمرية كل 3 سنوات.

من الولادة حتى عمر 3 سنوات.

يتم وضع أسس التطور المستقبلي للطفل خلال السنوات الثلاث الأولى من حياته,فهو يقوم بتنمية مجاله النفسي. وتتحقق هذه العملية بفضل عقل الطفل الماص لكل شيء. فيقوم عقل الطفل بدمج الخبرات والعلاقات والعواطف والصور واللغة والثقافة من خلال حواسه وحقيقة الحياة البسيطة. 

تقوم هذه التجارب الحياتية بتشكيل دماغ الطفل وتشكيل شبكات أو خلايا عصبية لديها القدرة على البقاء مع الشخص طوال حياته.

وفي هذه الفترة, منذ الولادة وحتى 3 سنوات, يركز تعليم منتسوري على تطوير التحدث والحركة المنسقة والإستقلالية, يساهم هذا الأمر في منح الطفل الثقة بنفسه والقدرة على اكتشاف إمكاناته ومكانه داخل حلقات التواصل الإجتماعي.

من عمر 3 إلى 6 سنوات.

يتم تقسيم منهاج الصف الدراسي للأطفال من عمر 3 إلى 6 سنوات إلى أربعة مجالات:

  • الحياة العملية.

يتم تطبيق الأنشطة التي تهدف إلى رعاية الشخص نفسه والأشخاص الآخرين والبيئة المادية التي يعيشون فيها. وتشمل هذه الأنشطة على المهام المألوفة للطفل مثل التنظيف وترتيب الطاولة وتنسيق الزهور وغيرها.

كما أنها تشمل أنشطة “النعمة والمجاملة” التي تكون متعلقة بكل شعوب العالم المتحضرة مثل إلقاء التحية والشكر والإعتذار. وعن طريق هذه الأنشطة وغيرها, يحقق الأطفال التنسيق والتحكم في الحركة وتمكنهم من استكشاف محيطهم.

كما يتعلم الأطفال إكمال المهام المطلوبة منهم من البداية وحتى النهاية, ويطورون الإرادة لديهم والإنضباط الذاتي والثقة بالنفس والقدرة على التركيز.

  • المنطقة الحسية.

في هذا العمر, يتعلم الأطفال عن طريق الحواس بشكل أكبر من التعلم عن طريق العقل. كما أن المواد الحسية تساعد الأطفال في تحسين حواسهم والتعلم من خلالها.

تقوم كل مادة بعزل صفة معينة مثل الرائحة والحجم والوزن والملمس والنكهة واللون غيرها لتحسين قدرة الطفل على إدراك محيطه وملاحظته والإعجاب بالجماليات المحيطة به.

  • اللغة.

عندما يدخل الطفل إلى بيئة معينة في سن 3 سنوات, فهو يقوم بإثراء اللغة التي اكتسبها مسبقاً, فيصبح قادراً على استخدامها بذكاء ودقة وجمال.

كما يبدأ الطفل بتعلم الكتابة بدءاً من حواس السمع واللمس, وكتطور طبيعي يبدأ بتعلم القراءة. ومع إمتداد تعلمه للغة يبدأ الطفل بالتعرف على المجالات المتنوعة مثل التاريخ والفن والجغرافيا.

تساعد هذه الأمور الطفل على معرفة محيطه وإداراك المكان الذي يحتله في العالم. فهو يتعلم احترام بيئته والتضامن مع جميع الأشخاص من حوله.

  • الرياضيات.

تساعد المواد التعليمية الطفل على تعلم المفاهيم الرياضية عند العمل مع مواد ملموسة تقوده إلى المفاهيم الرياضية المجردة.

كما تقدم له انطباعات حسية عن الأرقام وتساعده على تعلم أسس الجبر والهندسة.

من عمر 6 إلى 12 سنة.

يقوم المنهج في الفصل الدراسي المخصص للأطفال من عمر 6 وحتى 12 سنة بتقديم رؤية تطورية ومتكاملة للمعرفة البشرية. كما أنه يتضمن خمسة مواضيع أساسية تساعد على تطوير دراسات محددة في مجالات مختلفة.

كما تم تصميم هذه المواضيع والدروس لتساعد الطفل على إيقاظ الخيال والفضول والإعجاب بالأمور الإبداعية والمبتكرة.

وتشمل المواضيع الخمسة الأساسية على:

  • الكون والأرض: مثل علم الفلك والكيمياء والجغرافيا والفيزياء.
  • الحياة: مثل علم الحيوان وعلم النباتات والبيئة.
  • البشر: مثل الثقافة والتاريخ وعلم الإجتماع.
  • التواصل: مثل القراءة والكتابة واللغويات والأدب.
  • الأرقام: مثل الرياضيات وأنظمة الأعداد والهندسة.

المصادر:

[1] Montessori.org – Strategies for Montessori Home Learning

[2] Nature.com – Montessori Education

[3] Study.com – What is Montessori Curriculum

قد يعجبك ايضاَ